متحدثون في “الشارقة لريادة الأعمال” يؤكدون

في 4 جلسات ضمن فعاليات يومه الرابع

 أن القيادة الناجحة للأعمال تبدأ ببناء مهارة قيادة الذات

أكد المتحدث العالمي جيسون كامبل، أن القيادة الناجحة في بيئة العمل تتمثل في القدرة على قيادة الذات بالدرجة الأولى “، مشيراً إلى أن أسلوب القيادة أو الإدارة القائمة على التسلّط لا يؤدي إلى تحقيق نتائج مجدية، داعياً إلى ضرورة بدء العمل على اكتساب المهارات القيادية وممارستها منذ الصغر.

جاء ذلك في أولى الجلسات الأربع التي شهدتها فعاليات اليوم الرابع من مهرجان الشارقة لريادة الأعمال في دورته الرابعة التي نظمها مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) عن بعد على مدى خمسة أيام في الفترة بين 6 و10 ديسمبر الجاري.

وقدّم جيسون كامبل، في الجلسة التي حملت عنوان “كيف تطلق العنان لطاقاتك الكامنة في العمل“، رؤيته حول تحقيق التميز المهني وأساسيات الأداء الوظيفي، والتجارب التي اكتسبها من كبار قادة الفكر والخبراء ورواد الأعمال.

واعتبر كامبل: مهارة التواصل لدى رواد الأعمال سواء مع فريق عملهم أو مع عملائهم أو مع الجمهور المستهدف من منتجاتهم وخدماتهم، من المهارات المهمة التي يتوجب عليهم اكتسابها وتطويرها لما لها من دور فاعل في فتح آفاق واسعة من الفرص الواعدة أمامهم.

واختتم كامبل بقوله: “إن قدرة رائد الأعمال على مواجهة التحديات التي تعترض مشروعه، تمثل العامل الأساسي في تحقيق التميز والارتقاء في الأداء”، مؤكداً على أهمية امتلاك رواد الأعمال عقلية مرنة ليتمكنوا من مواكبة المتغيرات والتأثير في توجهاتها ونتائجها.

وفي الجلسة الثانية، تحدث رائد الأعمال فيشن لاكياني، مؤسس شركة “مايند فالي” التعليمية العالمية والكاتب الأكثر مبيعاً في نيويورك تايمز، حول أهمية تبني الفكر الريادي المواكب للمتغيرات في تمكين رواد الأعمال من تحقيق النجاح في مشروعاتهم، مشيراً إلى أن الابتكار والنظرة الاستشرافية الواثقة للمستقبل يشكلان عاملان أساسياً في تمكين رواد الأعمال من الاستثمار الأمثل في إمكاناتهم وتطوير أدائهم.

وتحدثت إميلي فليتشر الكاتبة والمتحدثة الدولية، التي قدمت الجلسة الثالثة بعنوان “جلسة تأمل لتعزيز المرونة\استدامة العمل“، عن مرونة الشركات الناشئة ودورها في استدامة الأعمال وخصوصاً في أوقات الأزمات، مشيرة إلى أن المرونة تؤدي دوراً محورياً في قدرة رواد الأعمال على الاستفادة من التحديات وتحويلها إلى فرص.

وخاطبت فليتشر المشاركين قائلة: “لا تقفوا مكتوفي الأيدي أمام التحديات آملاً في زوالها، بل عليكم مواجهتها بعزم وإرادة والابتعاد عن التوتر والانفعال والعمل على تطوير مهاراتكم للتكيف مع هذه التحديات”.

من جهته تناول كيث فيرازي، رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة “فيرازي غرين لايت”، في الجلسة الأخيرة التي جاءت بعنوان “القيادة بلا سلطة في العصر الجديد“، مبادئ وأساسيات القيادة، مؤكداً أن مهمة القيادي الناجح هي تعزيز الشعور المشترك بالمسؤولية بين أفراد فريق العمل، وخاصة في عالم العمل الافتراضي، وشدد على حاجة رواد الأعمال لتبني مبدأ القيادة بروح الفريق الواحد والعمل على تعزيز قدرة هذا الفريق للتكيف مع بيئة العمل الافتراضية للارتقاء بأدائه.

وأشار فيرازي إلى أن نموذج القيادة الجديد في عالم العمل عن بُعد يعتمد على أربعة عوامل رئيسية هي، استشراف المستقبل، والمرونة والتكيف مع الظروف المتغيرة، والعمل بروح الفريق، ، مضيفاً أنه يتوجب على القادة بناء قدرات فرق العمل لديهم وتطوير أدائهم ليكونواً أكثر قدرةً على الإبداع والابتكار، إلى جانب الحرص على تحفيز روح التحدي لديهم للارتقاء بأداء المؤسسة ككل.

يشار إلى أن الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة لريادة الأعمال تنظم بالشراكة مع “سحاب للحلول الذكية” وبشراكة استراتيجية مع شركة “سلطان بن علي العويس للعقارات” وبدعم مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، ويسهم المهرجان منذ انطلاقته في عام 2017 بتعزيز روح ريادة الأعمال وإلهام الجيل القادم من صناع التغيير، حيث شهد أكثر من 200 عرض لمشاريع وأفكار وشركات ريادية، ومشاركة نحو 240 متحدثاً وخبيراً محلياً وعالمياً، وأكثر من 8000 مشارك وزائر للحدث.

 88 total views,  3 views today

Share