“غرفة الشارقة” تطلق فعاليات حملتها الترويجية “عروض الشارقة للتسوق”

تشهد تخفيضات جاذبة وباقة من الجوائز بقيمة 3 مليون درهم

عروض كبيرة على أشهر العلامات التجارية   

سحوبات على 12 سيارة والعديد من الجوائز على مدار 59 يوماً

العويس: دور فعال في تعزيز الدورة الاقتصادية وتنشيط الحركة التجارية لتحقيق الاستدامة في اقتصاد الشارقة 

العويس: الحملة ستشكل نقطة تحول إيجابية مهمة مع بداية عام 2021 لقطاعي تجارة التجزئة والسياحة الداخلية

انطلقت اليوم فعاليات الحملة الترويجية “عروض الشارقة للتسوق” الحدث التجاري الأكبر من نوعه هذا العام الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة استثنائياً تحت شعار “العودة إلى التسوق”، خلال الفترة من 17 ديسمبر الجاري ولغاية 13 فبراير 2021، بهدف دعم قطاع التجزئة وتعزيز حركة المبيعات والأسواق، وسط مشاركة عدد كبير من مراكز التسوق ومحال البيع بالتجزئة على مستوى إمارة الشارقة، ويشهد هذا الحدث الاستثنائي برنامجاً حافلاً بالعروض المميّزة على مدار 59 يوماً، بما في ذلك التخفيضات الترويجية، وسحوبات الجوائز، التي تصل قيمتها إلى نحو 3 مليون درهم.

وتشمل “عروض الشارقة للتسوق” باقة متنوعة من الأنشطة التسويقية التي تُغطّي مُختلف مناطق ومدن الشارقة، وذلك بالتعاون مع مجموعة عمل قطاع مراكز التسوق التجارية، وبالتنسيق مع عدد من الدوائر والهيئات الحكومية بالإمارة، وتقدم غرفة تجارة وصناعة الشارقة جوائز بقيمة أكثر من مليون درهم تتضمن 7 سيارات ستمنح للفائزين بالسحوبات التي ستتم على مدى 6 أسابيع بدء من الأول من يناير 2021، كما يشهد الحدث تخفيضات كبرى على أسعار مختلف أنواع المُنتجات والبضائع وأشهر العلامات التجارية، كما خصّصت المراكز التجارية والأسواق المركزية ومتاجر التجزئة المُنتشرة في الإمارة باقة كبيرة من الجوائز القيّمة والهدايا للمتسوّقين، والتي تتضمن 5 سيارات، وقسائم شرائية بقيمة 350 ألف درهم.

تعزيز التنويع الاقتصادي

وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن تنظيم هذا الحدث التجاري الأضخم من نوعه هذا العام، يأتي في إطار حرص الغرفة على تعزيز الدورة الاقتصادية وتنشيط الحركة التجارية ومختلف القطاعات وفي مقدمتها قطاع تجارة التجزئة، والذي يعتبر ركيزة أساسية في استراتيجية التنويع الاقتصادي، بالإضافة إلى الإسهام بشكل فاعل في الترويج لمزايا إمارة الشارقة الفريدة التي تضعها في مصاف أهم الوجهات السياحية والتجارية محلياً وإقليمياً وعالمياً، ما يمثل ترجمة حقيقية للتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالعمل على تحقيق الاستدامة في اقتصاد الشارقة وتنويع ركائزه والارتقاء بالمكانة التنافسية للإمارة وفق أعلى المستويات وتطوير بيئتها الاقتصادية وجاذبيتها الاستثمارية.

تكرس مفهوم الاقتصاد الحديث

وأشار سعادة العويس إلى أن “عروض الشارقة للتسوق” ستشكل نقطة تحول إيجابية مهمة مع بداية عام 2021 لقطاعي تجارة التجزئة والسياحة الداخلية، إذ تعزز من مرحلة الانتعاش التي بدآ يشهدانها، من خلال تنشيط الحركة التسويقية في الأسواق وتعزيز المبيعات بالإضافة إلى توفير فرصة مميزة لسكان إمارة الشارقة ودولة الإمارات عموما لاستكشاف والاستمتاع بالمميزات السياحية للإمارة الباسمة، مؤكداً أن غرفة تجارة وصناعة الشارقة تحرص دائما على رفع آليات العمل التي تتضمن نشر مزيد من ثقافة الإبداع والابتكار لخلق أجواء تتناسب ومفهوم العروض الترويجية التي تخدم مصلحة القطاع الخاص وتستقطب جمهور المتسوقين وتكرس مفهوم الاقتصاد الحديث في المهرجانات لتواكب أفضل الممارسات العالمية في عمليات التنشيط التجاري، الذي يعتبر محوراً رئيسياً في تحقيق معدلات نمو تسعى حكومة الشارقة إلى تحقيقها.

قيمة مضافة كبيرة

من جهته نوه سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى أن المشاركة الواسعة من قبل مراكز التسوق والمحلات التجارية في الشارقة، في عروض الشارقة للتسوق، يعكس القيمة المضافة الكبيرة التي يقدمه هذا الحدث للجهات المشاركة بشكل خاص ولقطاع التجارة بشكل عام، ما دفع غرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى العمل على توسيع نطاق فعاليات الحملة لتشمل مواقع خارجية جديدة، بالإضافة إلى زيادة حجم العروض الترويجية الجاذبة وتكثيف الجوائز والتي ستكون إضافة نوعية للحدث وحافز لجذب المتسوقين والزوار للإمارة من مختلف إمارات الدولة، مع الحرص على تطبيق أقصى الإجراءات الاحترازية المتبعة لضمان الصحة والسلامة للجميع.

دور متنامي

وأشار سعادة العوضي إلى أن “عروض الشارقة للتسوق” وإن كانت استثنائية في موعدها لكنها تأتي ضمن سلسلة العروض الترويجية والتسويقية التي تحرص الغرفة على تنظيمها سنوياً، وذلك بهدف تنشيط الحركة التسويقية في الأسواق وتشجيع المستثمرين على ضخ المزيد من الاستثمارات لتشييد مراكز تسوّق، وتحفيز العلامات التجارية العالمية للدخول إلى أسواق الإمارة، مؤكداً أهمية هذا النوع من الأحدث ودورها المتنامي في تعزيز نمو قطاع التجزئة بشكل مستدام، وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من تحقيق النمو، بالإضافة إلى دعم وتنمية القطاعات الخدمية كالسياحة والفنادق.

وتضم قائمة شركاء الغرفة “لعروض الشارقة للتسوق”، التي تقام فعالياتها في كافة مدن ومناطق الإمارة، الشريك الإعلامي الاستراتيجي هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، فضلا عن الشركاء الاستراتيجيين وهم دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وبلدية مدينة الشارقة، وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، إلى جانب الشريك الماسي المركز الميكانيكي للخليج العربي BMW، بالإضافة إلى مشاركة العديد من مراكز التسوق والمحال التجارية، وتعتبر الحملة فرصة موسمية مواتية لسكان إمارة الشارقة وزورها للاستفادة من العروض الترويجية والتخفيضات لشراء مختلف الحاجيّات والهدايا بأنسب الأسعار، والاستمتاع بالأنشطة التسويقية التي تتضمن حسومات وسحوبات على عدد كبير من الجوائز والهدايا اليومية والأسبوعية التي تشتمل على قسائم شرائية وغيرها الكثير من المفاجآت السارة للجمهور والمتسوقين.

 121 total views,  3 views today

Share