اخبار ضيافة دبي

هيئة المساهمات المجتمعية- معاً تطلق الدورة الرابعة من حاضنة معاً الاجتماعية وتركز على بيئة مزدهرة ومستدامة في أبوظبي

  • أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية -معاً عن إطلاق الدورة الرابعة من حاضنة معاً الاجتماعية ويتناول موضوعها ” البيئة”.
  • تستثمر هيئة معاً أكثر من مليوني مليون درهم إماراتي لتمويل الدورة الرابعة وتشجيع رواد الأعمال الاجتماعيين لتقديم حلول مبتكرة في سبيل معالجة التحديات البيئية في إمارة أبوظبي.
  • باب التقدم للدورة الرابعة مفتوح الآن ويستمر حتى تاريخ 13 فبراير.
  • ستختار الهيئة 10 فرق فائزة من روّاد الأعمال الناشئين لتقدم حلولاً مبتكرة، وستتلقى الفرق التمويل المالي والتدريب اللازم لاكتساب الخبرات فضلاً عن الإرشاد والتوجيه لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى مؤسسات اجتماعية ومنشآت أهلية.

أبوظبي  16 ديسمبر  2020: في بادرة تجسد الاستجابة للتحديات الاجتماعية ذات الأولوية في إمارة أبوظبي، أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية -معاً عن إطلاق الدورة الرابعة من حاضنة معاً الاجتماعية التي تركز على البيئة وتطبيقاتها العملية بهدف إتاحة الفرصة لروّاد الأعمال الاجتماعيين لإيجاد حلول مستدامة لحماية البيئة ومواردها في إمارة أبوظبي، ضمن  مواضيع أساسية تتضمن الحفاظ على التنوع البيولوجي والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد وإعادة التدوير والسياحة البيئية المستدامة في أبوظبي.

ويندرج موضوع “البيئة” ضمن الأولويات الاجتماعية التي حددتها دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، وتشجع هيئة معاً رواد الأعمال الاجتماعيين على ابتكار حلول تتناول موضوع الدورة الحالية، بهدف الحفاظ على التنوع البيولوجي وخفض استهلاك المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد وإعادة التدوير وتعزيز السياحة البيئية في أبوظبي.

وفقاً لإحصائيات هيئة البيئة – أبوظبي يتسرب كل عام نحو13  مليون طن من البلاستيك إلى المحيطات، وبلغت كميّة النفايات الصلبة المولّدة في إمارة أبوظبي نحو 9.8 مليون طن، ولمواجهة التحديات البيئية الملحة أبرمت هيئة معاً شراكة مع هيئة البيئة – أبوظبي.

وتهدف الدورة الرابعة من برنامج حاضنة معاً الاجتماعية من خلال تطوير وتمكين روّاد الاعمال الناشئين إلى تعزيز نمو القطاعات الاقتصادية وإحداث تحول إيجابي في السلوكيات البيئية على صعيد الفرد والمجتمع، ونشر الوعي وتبديل أنماط التفكير السائدة للمساهمة في الحد من زيادة البصمة الكربونية وبناء اقتصاد أخضر ومستدام.

وتسعى هيئة معاً إلى تشجيع رواد الأعمال الاجتماعيين الموهوبين المبدعين لابتكار حلول مستدامة تساهم في إحداث أثر اجتماعي قابل للقياس. فضلاً عن دعم نمو وازدهار القطاع الثالث في إمارة أبوظبي المتمثل بالمنشآت الأهلية ومؤسسات النفع العام والمؤسسات الاجتماعية بهدف بناء مجتمع متطور متماسك نشط.

ستختار الهيئة الفرق المتأهلة ضمن القائمة المختصرة التي ستضم عشر فرق فائزة وسيتم متابعة آلية تطوير أفكارهم وإدخالها حيز التنفيذ وفق استراتيجية مدروسة تحدث أثر بيئي إيجابي مستدام.

تستثمر هيئة معاً أكثر من مليوني مليون درهم إماراتي لتمويل الدورة الرابعة ودعم رواد الأعمال الاجتماعيين، الذين سيخضعون لبرنامج تدريبي مدته 90 يومًا بهدف تطوير أفكارهم المبتكرة وتحويلها لمشاريع اجتماعية ذات عائد اقتصادي.

ستحصل الفرق الفائزة على التمويل المادي اللازم والإرشاد والتوجيه لصقل مهاراتهم، فضلاً عن توفير المساحات المكتبية للعمل وإتاحة الفرصة للتواصل مع المستثمرين لاكتساب الخبرة.

ومنذ إطلاق برنامج حاضنة معاً الاجتماعية في عام 2019، ساهم في إيجاد حلول مبتكرة لتمكين أصحاب الهمم وتحسين الصحة النفسية لأفراد المجتمع وتعزيز التماسك الأسري في أبوظبي.

وبهذه المناسبة صرحت سعادة سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية – معاً: ” تعتبر حاضنة معاً الاجتماعية إحدى محاور الهيئة الرئيسية التي تسعى لتمكين رواد الأعمال الاجتماعيين الناشئين، مما يساهم في دعم القطاع الثالث في الإمارة، ومعالجة التحديات وفقاً للأولويات الاجتماعية المحددة في أبو ظبي”.

وتابعت: “نعمل في هيئة معاً على  تزويد رواد الأعمال الاجتماعيين بالدعم الذي يحتاجون إليه لتنمية أفكارهم المبتكرة لتصبح مؤسسات اجتماعية أو منشآت أهلية ومؤسسات ذات نفع عام، بهدف إيجاد حلول  للتحديات الاجتماعية والثقافية والبيئية في إمارة أبوظبي”.

وأضافت: ” ستنطلق الدورة الرابعة من حاضنة معاً الاجتماعية تحت عنوان” البيئة ” لتكون فرصة لإحداث تحول إيجابي لخدمة بيئتنا الجميلة والمحافظة عليها، وأشجع رواد الأعمال الاجتماعيين على المشاركة في ابتكار حلول مستدامة تعود بالنفع على إمارة أبوظبي”.

وقالت: ” أحرزت حاضنة معاً الاجتماعية عبر الدورات الثلاثة الماضية إنجازاً هاماً في دعم وتطوير 30 مؤسسة اجتماعية ناشئة استطاعت أن تؤثر بشكل إيجابي على أكثر من 15 ألف مستفيد عبر تقديم حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية في أبوظبي، ونتطلع لتحقيق المزيد من النجاح خلال هذه الدورة”.

باب تقديم الطلبات للمشاركة في حاضنة معاً الاجتماعية مفتوح حتى تاريخ 13 فبراير 2021، نوجه دعوة للفرق المتأهلة لتقديم أفكارهم وخطة عملهم إلى لجنة التحكيم في مارس. ليتم تعيين الفرق العشرة الفائزة التي ستخضع لبرنامج تدريبي يبدأ في مارس ويستمر حتى شهر يونيو.

ستكون الفرق مؤهلة لتلقي الدعم المالي من قبل الهيئة عند تحقيق الأهداف الرئيسية من مشروعها، فضلاً عن تمويل شهري بناءً على معايير معينة محددة مسبقاً، وللمشاركة في حاضنة معاً الاجتماعية يجب أن يكون عمر المتقدم 18 عامًا أو أكثر، يعيش في دولة الإمارات أو مستعد للانتقال إلى إمارة أبوظبي والإقامة فيها.

نبذة عن هيئة المساهمات المجتمعية – معاً:

تعتبر “معاً”، هيئة حكومية تابعة لدائرة تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي، تم تأسيسها بقانون رقم (6) لسنة 2019، وتتولى مسؤولية تعزيز ثقافة التعاون والشراكة التكاملية بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، وتقديم حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية، بالإضافة إلى تحفيز مختلف أطراف المجتمع من أفراد ومؤسسات للتعاون، وتحقيق مستويات أعمق من المشاركة والمساهمة المجتمعية.

وترتكز “معاً” على خمسة محاور رئيسية، وهي الصندوق الاجتماعي ومنظومة التعاقد الاجتماعي وحاضنة معاً والمسرّع الاجتماعي والمشاركة المجتمعية وإدارة التواصل والشراكات. حيث تعمل هذه المحاور كمنصة متكاملة لتنمية القطاع الثالث في إمارة أبو ظبي وذلك بهدف تفعيل دور المنشآت الأهلية المؤسسات الاجتماعية ومؤسسات النفع العام وتمكينها من المشاركة في بناء مجتمع الإمارة.

وتأسست هيئة المساهمات المجتمعية معاً بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. وتندرج ضمن محور تنمية المجتمع في برنامج “غداً 21” الهادف إلى تحفيز الأجندة الاقتصادية لأبوظبي.

 47 total views,  1 views today