اخبار ضيافة دبي

هوندا، فيرشتابين يقاتل للفوز بالسباق الختامي لموسم الفورمولا 1

  • سائق فريق ريد بول يقاتل لتحقيق فوزه الثاني في هذه السنة
  • الرابع أليكس ألبون، ينهي عام 2020 في أحد المراكز السبعة الأولى لرابع مرة على التوالي
  • جميع سيارات هوندا الأربع تتأهل إلى المراكز العشرة الأولى للمرة الثالثة في آخر خمسة سباقات

احتفظت هوندا بأفضل ما لديها إلى النهاية، مع الانطلاق من المركز الأول في سباق جائزة أبوظبي الكبرى ومواصلتها لريادة كل اللفات. قاد ماكس فيرشتابين، سائق أستون مارتن ريد بول، سيارته التي يدفعها محرك هوندا إلى تحقيق نصر مقنع في ختام سباقات بطولة العالم للفورمولا 1 للعام 2020 الذي جرى يوم الأحد.

قدّمت هوندا لمحةً عمّا سيأتي في التصفيات مع صراع فيرشتابين للتمكن من الانطلاق من المركز الأول لأول مرة هذا الموسم، في حين تأهلت كل السيارات الأربع التي تدفعها محركات من هوندا في المركز التاسع أو أفضل. استخدم فيرشتابين هذا المركز الأول لتحقيق تفوّق كبير مع إبقاء صورة سيارة المرسيدس لفالتيري بوتاس على مرآة الرؤية الخلفية لديه من البداية إلى الفوز في النهاية بفارق 15 ثانية. هذا الفوز هو الثاني له في هذا الموسم والعاشر في مسيرته المهنية، في حين سجّل هذا الفوز ثالث صعود لهوندا إلى قمة منصة التتويج في عام 2020.

أما الحدث المحتمل والوحيد فقد يكون في اللفة الحادية عشرة من السباق عندما تعطلت علبة تروس سيارة سيرجيو بيريز وتسببت بخروج سيارة الأمان، مما أدى إلى خسارة فيرشتابين لتقدّمه البالغ 3.4 ثانية. لكن كان هذا أقرب ما يمكن لأي شخص أن وصل إلى سيارة ريد بول طوال اليوم لأنه سيكتشف سريعاً ما سيظهر أنها ريادة لا يمكن التغلب عليها.هوندا، فيرشتابين يقاتل للفوز بالسباق الختامي لموسم الفورمولا 1

خاض أليكس ألبون، زميل فيرشتابين في الفريق، سباقاً ثابتاً بعد أن انطلق من المركز الخامس، ثم تجاوز لاندو نوريس ليبلغ المركز الرابع في اللفة السابعة واحتفظ بهذا المركز لبقية اليوم. هذا السائق التايلاندي المولد جعل الأمر مثيراً للاهتمام في اللفات الأخيرة، حيث أنهى السباق متأخراً بثانيتين عن لويس هاميلتون في قتاله لحيازة المركز الأخير على منصة التتويج قبل أن يستقر في المركز الرابع لرابع مرّة هذا العام.

خاض بيير غاسلي سباقاً واعداً آخر مع فريق ألفا تاوري هوندا، حيث تقدّم ثلاثة مراكز بعد إعادة الانطلاق ليحتل المركز الثامن – وفاز بعشر  نقاط في السباقات الـ 17 لهذا العام. وصل زميله في الفريق دانييل كفيات إلى الربع الثالث للسباق الثالث على التوالي، لكن المتاعب التي واجهها في الفترة الأولى جعلته ينهي السباق في المركز 11 للمرة الثالثة هذا الموسم.

هذا الختام جعل هوندا تصعد إلى منصة التتويج 199 مرّة على مدى تاريخها في سباقات الفورمولا 1، وعشرين مرة مع فيرشتابين. وهذا الفوز هو الثامن والسبعون لهوندا والأول بعد الانطلاق من المركز الأول منذ فوز فيرشتابين في جائزة البرازيل الكبرى العام الماضي

تويوهارو تانابي

المدير الفني، هوندا – فورمولا 1

كان رائعاً إنهاء الموسم بفوز ماكس وأستون مارتن ريد بول ريسينغ، ليصل إجمالي انتصارات هوندا إلى ثلاثة في هذا العام. سيطر ماكس على السباق، بدءاً من الانطلاق من المركز الأول، ولم يتعرض لضغط من الذين خلفه، وتولّى الريادة طوال الوقت حتى لحظة رفع راية المربّعات. لقد كان أداءً رائعاً. تمكن أليكس من اللحاق حقاً بهاملتون وشكّل تهديداً له على المركز الثالث، ولكن لم تكن هناك دورات كافية للقيام بذلك. بالنسبة لفريق ألفا تاوري، خاض بيير مرة أخرى سباقاً شرساً مع بعض حركات التجاوز الرائعة وللأسف خسر دانييل بعض المراكز بعد التوقف وانتهى في المركز الحادي عشر خارج مراكز تسجيل النقاط. بشكل عام، كانت هذه نتيجة قوية لهوندا لتختتم بها السنة. أما مواجهة جائحة كوفيد – 19 فتعني أننا خضنا موسماً مضغوطاً للغاية. كنا نأمل أن ننافس على لقب البطولة مع أستون مارتن ريد بول ريسينغ، لكننا لم نتمكن من مضاهاة مرسيدس على مدار العام لذلك من الواضح أننا بحاجة إلى العمل بجد لتحسين مجموعتنا. هناك أمر إيجابي وهو أننا تعلمنا من المواسم السابقة، مما أدى إلى تحسين موثوقيتنا إذ استخدمنا المحركات الثلاثة المسموح بها لكل سائق، من دون أن ننال أي عقوبات متعلقة بالمحركات. أود أن أشكر كل من شارك في برنامج هوندا – فورمولا 1 على كل عملهم الشاق في هذه الأوقات الصعبة، وكذلك جميع أصدقائنا في ريد بول وألفا تاوري. جهودهم هي موضع تقدير كبير كما يجب أن نتوجه بالشكر أيضاً إلى العائلات التي دعمتهم. جنباً إلى جنب مع فرقنا الشريكة، سنعمل الآن بجد خلال الفترة القصيرة جداً خارج الموسم على البحث عن المزيد من الأداء، حتى نتمكن من العودة بشكل أقوى.”

ماكس فيرشتابين

أستون مارتن ريد بول ريسينغ هوندا

الانطلاق من المركز الأول، النهاية: في المركز الأول (المرة الثانية خلال الموسم والعاشرة خلال مسيرته المهنية)

“لقد كانا يومين ممتعين للغاية ولم نتوقع حقيقة أن يأتيا في عطلة نهاية الأسبوع. الانطلاق من المركز الأول كان رائعاً بالفعل ولكن الفوز هنا هو نهاية مثالية للموسم بالنسبة لنا جميعاً. كانت إدارة الإطارات جيدة وتمتعت السيارة بتوازن رائع مما جعل القيادة ممتعة للغاية. توقعت اليوم قتالاً صعباً للغاية، لكنني أعتقد أننا نجحنا في إدارة كل شيء بشكل جيد جدّاً ولم تمر لحظة شعرت حقاً فيها بضغط عليّ وهو شعور جيد للغاية. لإنهاء العام على هذا النحو، أنا بالطبع سعيد جداً، وآمل فقط أن نبدأ الموسم المقبل بشكل تنافسيّ، لأننا نريد أن نكون قادرين على المحاولة والقتال للفوز بالبطولة، ولكن من أجل ذلك نحتاج إلى البدء بقوة. عمل الجميع في الفريق وفي شركة هوندا بجد طوال العام لتحسين السيارة وهذا حقيقة دفعة جيّدة لبدء فصل الشتاء، كما آمل أن يحتفل الجميع الليلة.”

أليكس ألبون

أستون مارتن ريد بول ريسينغ هوندا

الانطلاق من المركز الخامس، النهاية: في المركز الرابع

“أنا سعيد وأعتقد لو أن السباق كان أطول بلفتين، لكنت أكثر سعادة لأنني أشعر أننا كنّا قادرين على تجاوز لويس واحتلال مركز آخر على منصة التتويج اليوم. كنت أعمل على إدارة إطاراتي في بداية الفترة وربما كنت متحفظاً جداً لأنه بقي لديها الكثير من القدرة في نهاية السباق. شعرت بالرضا عن السيارة في نهاية هذا الأسبوع وربما كانت أفضل ما لدي في الفورمولا واحد. إنه لأمر رائع أن أثبت للجميع أنني قوي بما يكفي من الناحية الذهنية للتعامل مع كل الأحاديث الخارجية ومواصلة التحسّن. وكفريق لم نستسلم، لقد تلقيت الكثير من الدعم من الجميع في المصنع وعملنا بجدّ مع المهندسين من أجل أن أتمتع براحة أعلى في السيارة. أنا أتطلع فقط إلى العودة إلى البيت والاسترخاء مع عائلتي.”

بيير غاسلي

فريق ألفا تاوري هوندا

الانطلاق من المركز التاسع، النهاية: في المركز الثامن

“أنا سعيد جداً بإنهاء السباق اليوم في المركز الثامن. بصورة عامة، لم تكن عطلة نهاية أسبوع سهلة ولم أشعر بذلك الرضا عن السيارة، لكنني تمكنت من جعلها مهمة في السباق عندما كان الأمر بالفعل مستحقّاً. يسعدني حقاً أن أعطي الفريق بضع نقاط إضافية قبل العطلة الشتوية ويسعدني أننا حققنا الأفضل في آخر سباق هنا في أبوظبي. أود أن أعرب عن شكري الكبير للفريق بأكمله على هذا الموسم. لقد كان العمل مع الجميع من دواعي سروري، وأعتقد أننا قمنا بخطوة كبيرة للأمام في جميع المجالات ونحن بالفعل نقاتل في وسط معارك. الآن لدينا بعض الوقت للاستمتاع بالأشياء الرائعة التي حققناها معاً هذا العام وبأول فوز كبير لنا معاً. سوف نرتاح  بالكامل لنستعدّ للموسم المقبل حتى نعود بقوة أكبر ونحاول تحقيق أداءات أفضل.”

دانييل كفيات

فريق ألفا تاوري هوندا

الانطلاق من المركز السابع، النهاية: في المركز الحادي عشر

“إنه أمر محبط لأنني كنت أرغب في إنهاء الموسم بنتيجة أفضل، لكن لسوء الحظ علقت اليوم في قافلة خلف فيتيل وهذا ما كلفني الكثير من الوقت. أعتقد أن النقطة الرئيسية للسباق كانت خلال الفترة الأولى: على الإطارات الناعمة، توقعنا أن يحصل التلف في الخلف، ولكن بدلاً من ذلك، قضينا على الإطارات الأمامية وعندما يكون لديك قدرة انعطاف ضعيفة، ستكون هدفاً سهلاً. لقد تراجعت مركزين لصالح بعض السيارات الرئيسية قبل خروج سيارة الأمان الافتراضية التي جعلتني في موقف ضعيف. إنه لأمر مخزٍ للانتهاء خارج مراكز تسجيل النقاط لأن السرعة كانت متوفرة، لكن التعافي من الفترة الأولى كان صعباً للغاية. كان الموسم بأكمله على ما يرام، خضنا بعضاً من السباقات الجيدة فعلاً، وأخرى كان ينبغي أن نحقق فيها المزيد من النقاط، ولكن لسبب أو لآخر، لم يحدث ذلك. هكذا تسير الأمور في بعض الأحيان، لكني أود أن أشكر الجميع في الفريق لموسم شديد آخر معاً.”

نبذة عن مجموعة الفطيم

تعد مجموعة الفطيم، التي تأسست خلال ثلاثينيات القرن العشرين، إحدى أهم شركات الأعمال الإقليمية الأكثر تنوعا ومواكبة للتطور، ويقع مقرها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتوظف الفطيم أكثر من 42,000 شخص في خمسة أقسام تشغيلية هي السيارات، والخدمات المالية، والعقارات وتجارة التجزئة والعناية الصحية، وتدير الفطيم قطاعات أعمالها في 29 دولة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا عبر شراكات وثيقة مع ما يزيد على 200  من أفضل لعلامات التجارية المبتكرة والرائدة عالمياً.

ومن خلال اتباعها منهجيةً رياديةً راسخة في مجال خدمة العملاء، تمكنت مجكوعة الفطيم من الاستمرار في النمو والتوسع وواصلت تلبيتها للاحتياجات المتغيرة وطلبات العملاء في كافة المجتمعات والنشاطات المختلفة.

كما تتابع الفطيم إلهام عملائها وإغناء حياتهم اليومية من خلال اعتمادها نهجاً إدارياً فعّالاً يقوم على التمسك بقيم الاحترام والتميز والتعاون والنزاهة.

 43 total views,  1 views today