اخبار ضيافة دبي

برنامج تدريبي مبتكر لتعزيز قدرات العاملين في خط الدفاع الاول

برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع ومكتب فخر الوطن يطلقان مبادرة“جاهزية”سلطان بن طحنون  : المبادرة تهدف للحفاظ على أعلى مستوى من الجهوزية وتعزيز القدرات على الاستجابة للطوارئ والكوارث في أوقات الازمات

  • يقدم برنامج مبادرة “جاهزية” الجديد شهادة إدارة الطوارئ والكوارث المعتمدة دوليًا للعاملين في خط الدفاع الأول في دولة الإمارات.

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 ديسمبر 2020: أعلن كل من برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع ومكتب فخر الوطن، اليوم، عن إطلاق مبادرة “جاهزية” وذلك في إطار تعاونهما المشترك لتزويد العاملين في خطا الدفاع الأول في الإمارات ببرنامج تدريبي معتمد دوليا لإدارة الطوارئ والكوارث يتبع المعايير العالمية لطب الطوارئ والأزمات.

وسيعمل البرنامج التدريبي الجديد على تعزيز معارف ومهارات مختلف العاملين في خط الدفاع الأول، ممن يلعبون دورًا مهماً في حماية شعب الإمارات أثناء الطوارئ. كما سيوفر برنامج المبادرة لهم التطور المهني على المدى الطويل من خلال فرصة الحصول على شهادة معتمدة دوليًا في الاستجابة المتخصصة للكوارث والأزمات.برنامج تدريبي مبتكر لتعزيز قدرات العاملين في خط الدفاع الاول

وسيعمل برنامج “جاهزية” على توفير الحماية لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة من خلال شبكة متطورة من المتخصصين في إدارة الطوارئ والكوارث المعتمدين، من خلال تدريب طبي متقدم وعبر التدريب على الاستجابة لجميع أنواع المواقف المحتملة والتي تتضمن الأمراض المُعدية والفيروسات المحمولة جواً والكوارث الطبيعية والحرائق والحوادث النووية.

وحول المبادرة؛ قال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مكتب فخر الوطن: “حرصنا على تقديم هذه المبادرة بالتعاون مع برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع انطلاقا من مسؤوليتنا تجاه شعبنا، وبهدف الحفاظ على أعلى مستوى من الجهوزية وتعزيز القدرات على الاستجابة للطوارئ والكوارث لحماية دولة الإمارات من التهديدات المحتملة للسلامة العامة سواء خلال الفترة الراهنة أو على المدى البعيد.

وأضاف معاليه قائلاً ” في الوقت نفسه، نحن مدينون للعاملين في خط الدفاع الأول للجهد المتواصل الذي يبذلونه والتضحيات التي يقدمونها، وعلينا تزويدهم بأعلى معايير التدريب المهني لتطوير حياتهم المهنية وكذلك لتمكينهم من الوفاء بالالتزام الذي يقطعونه كل يوم لخدمة وضمان سلامة مجتمع دولة الإمارات”.

ومن جهتها قال سعادة نورة السويدي، الأمين العام للاتحاد النسائي العام: “بمقتضى هذه المبادرة؛ سنعمل معًا على بناء قدرات خط الدفاع الأول ورفع جاهزيته وتعزيز قدرات العاملين فيه للاستجابة للطوارئ المحتملة في أي وقت من الاوقات في الدولة. وقد تم تطوير هذا البرنامج التدريبي واعتماده من قبل بعض المؤسسات الدولية البارزة في العالم لتوحيد أداء جميع المستجيبين للطوارئ الطبية وغير الطبية، ومن أجل تأسيس شبكات من المتطوعين القادرين على العمل الفعال والمتجانس والموحد للاستجابة لأي نوع من حالات الطوارئ “.

برنامج معتمد دوليا

تم تصميم مبادرة “جاهزية” على غرار البرامج التي تقدمها الجامعات الأمريكية الرائدة في هذا المجال، ويقدم للمشاركين الناجحين شهادة معتمدة من مجموعة من المؤسسات البريطانية والأمريكية البارزة والمتخصصة في إدارة الكوارث، بما في ذلك المؤسسة الوطنية لدعم الحياة في الكوارث (الولايات المتحدة الأمريكية)، والكلية الامريكية لطب العائلة، والمجموعة البريطانية لدعم الحياة، والمؤسسة الامريكية العالمية لدعم الحياة خلال الإصابات (ITLS).

وتتضمن الدورات التدريبة التي ستقدمها مبادرة “جاهزية” للعاملين في القطاع الصحي برنامجا شاملا قائما على الكفاءة يغطي جميع تخصصات الاستجابة للطوارئ وجميع المخاطر المحتملة. وتشمل الدورات المتخصصة التالي:

  • دورة التعلم الإلكتروني للاستجابة الطبية للطوارئ والكوارث
  • دورة دعم الحياة الأساسية والمتقدمة في حالات الكوارث
  • دورة دعم الحياة في الإصابات الدولية International Trauma
  • دورة الاستجابة الطبية للحوادث والكوارث الكبرى
  • دورة دعم الحياة للحوامل

وسيخضع جميع المتدربين لستين ساعة من التدريب الافتراضي والميداني في دورات متسقة مع أدوارهم المحددة التي يؤدونها للاستجابة لحالات الطوارئ والكوارث. كما تقدم مبادرة “جاهزية” القائمة على التعلم الإلكتروني ندوات شهرية لجميع المشاركين بالإضافة إلى دورات أسبوعية متخصصة تعتمد على مجالات الخبرة الفردية. وسيتم تقديم التدريب الميداني لجميع الطواقم الطبية المتخصصة من خلال مراكز تدريب متنقلة أقيمت في أنحاء الإمارات كافة، وكذلك في المستشفيات المحلية، ويتعين على المتدربين اجتياز الاختبارات بعد كل جزء من أجزاء برنامج المبادرة للحصول على الشهادات.

برنامج مستدام

تم تصميم البرنامج بحيث يكون مستداماً ليقوم ببناء قدرات المنتسبين له على المدى الطويل. وسيتم ترشيح أفضل المشاركين أداءً للمشاركة في دورات التدريب المتخصصة، بحيث تتبنى المبادرة نهج “تدريب المدرب” لتأسيس هيئة محلية من خبراء الاستجابة للطوارئ يمكنها تقديم برامج التدريب المستقبلية بعد اجتيازها الناجح لمراحل البرنامج.

وأضافت سعادة نورة السويدي بهذا الصدد : “نقدم عن طريق مبادرة “جاهزية”، لأبطال الخطوط الأمامية، الملقى على عاتقهم مسؤولية حماية بلدنا وشعبنا، تدريبًا مبتكرًا ومتطورا لإنقاذ الحياة، ليتمكنوا من مواجهة أي تهديد محتمل في حال طُلب منهم إنقاذ الأرواح بسبب أي طارئ قد يحدث “.

ويتم تقديم برنامج مبادرة “جاهزية” لجميع الطواقم الطبية المتخصصة وأعضاء فريق الإسعاف والإنقاذ والموظفين العاملين في مجموعة واسعة من أقسام الاستجابة للطوارئ والأزمات وجميع المتخصصين والمتطوعين المسجلين في مكتب فخر الوطن. ويقوم مكتب فخر الوطن وبرنامج الشيخة فاطمة للتطوع بالتنسيق مع كافة المؤسسات الحكومية المعنية ومنشآت الرعاية الصحية العامة والخاصة المسؤولة عن تسجيل الموظفين لدى المكتب لتحديد المرشحين للدورات التدريبية الأولى التي ستبدأ في يناير 2021.

لمحة عن مكتب فخر الوطن:

تأسس مكتب “فخر الوطن” في يوليو 2020 بموجب مرسوم اتحادي وبرئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويعنى بتقديم التقدير الواجب للعاملين في الخطوط الأمامية والاعتزاز والفخر بهم ومتابعة ودعم احتياجاتهم.

وتركز المهام الاستراتيجية للمكتب، خلال الفترة الحالية وعلى المدى البعيد، على متابعة شؤون العاملين في خط الدفاع الأول، وتأمين حلول تهتم بأولوياتهم وتلبي تطلعاتهم، سواء كانوا يعملون في المنشآت الطبية أو في مجال الوقاية والحماية وتزويد الخدمات الأساسية.

ويقوم “فخر الوطن” بتنفيذ مهامه بالتنسيق مع الهيئات والمنظمات الحكومية، وشركات القطاعين العام والخاص، وكافة الجهات المعنية وأفراد المجتمع في جميع أنحاء الإمارات، وتقديم مجموعة واسعة من المبادرات والبرامج الخاصة التي تدعم بشكل مباشر العاملين في الخطوط الأمامية.

وأنشأ مكتب “فخر الوطن” قاعدة بيانات شاملة ومتكاملة تضم أكثر من 80 ألف شخص من العاملين في خط الدفاع الأول لحماية وسلامة مواطني الدولة ومقيميها على نحو فعال في مكافحة جائحة كوفيد-19، حيث يعتبر هذا السجل الجديد إنجازا هاماً يساهم في رعاية ودعم أولئك الذين وضعوا أنفسهم في الخطوط الأمامية في أوقات الطوارئ والأزمات، للمحافظة على صحة وسلامة مجتمع دولة الإمارات.

وأنشأت قاعدة البيانات من قبل مكتب “فخر الوطن”  بناءً على معطيات تم جمعها عن الأبطال والعاملين في الخطوط الأمامية من جميع الجهات الحكومية المشاركة في التصدي للجائحة، وذلك على المستوى الاتحادي والمحلي، وكذلك من جميع الكيانات الرسمية المنضوية تحت مظلة الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ والكوارث ومن كافة المنشآت الطبية المرخصة في الدولة، بحيث تغطي قاعدة البيانات بشكل مفصل ومتكامل كافة العاملين من مواطني الدولة والمقيمين في الخطوط الأمامية لخدمة الدولة، بما في ذلك موظفي القطاعات الطبية وغير الطبية التي تشمل جميع العاملين في منشآت القطاع الصحي مثل الأطباء والممرضين والصيادلة وطواقم التنظيف والخدمة، بالإضافة إلى خدمات الحماية والوقاية التي تشمل فرق إدارة الأزمات وخدمات الأمن والطوارئ والتعقيم والمتطوعين.

 95 total views,  2 views today