اخبار ضيافة دبي

“فيفو” و”زايس” تدخلان في شراكة عالمية للتصوير بالهواتف الذكية

  • بموجب التعاون الاستراتيجي، ستشترك “فيفو” و”زايس” في هندسة نظام تصوير لهواتف فيفو الذكية المتميزة، وستكون البداية مع سلسلة هواتف فيفو (X60) المقبلة.
  • الشركتان تكشفان عن خطط لإنشاء برنامج بحث وتطوير مشترك – (مختبر التصوير المشترك بين فيفو وزايس) – وستطلقان حملة “التصوير الاحترافي المشترك بين فيفو وزايس

أعلنت “فيفو” و”زايس” اليوم عن شراكة استراتيجية طويلة الأمد للعمل بشكل مشترك على دعم وتطوير الابتكارات الريادية في تكنولوجيا التصوير بالهواتف المحمولة. وسيظهر أول “نظام تصوير تشترك فيفو وزايس في هندسته” في سلسلة هواتف فيفو .(X60)

وبموجب اتفاقية التعاون، ستقيم الشركتان (مختبر التصوير المشترك بين ’فيفو‘ و’زايس‘)، وهو برنامج البحث والتطوير المشترك لابتكار تكنولوجيا تصوير بالهواتف المحمولة لهواتف فيفو الذكية المتميزة. ويهدف التعاون الاستراتيجي متعدد الجوانب إلى السماح لشركة “فيفو”، أحد أكبر مصنعي الهواتف الذكية في العالم التي تملك معلومات متعمقة حول المستهلكين وقدرات تصوير متكاملة، و”زايس”، الشركة العالمية الكبرى في مجال البصريات والإلكترونيات البصرية والرائدة في مجال التصوير الاحترافي والتصوير بالهواتف المحمولة، بأن يستفيد كل منهما من نقاط القوة لدى الآخر وتقنياته المتطورة على صعيد التصوير الهواتف الذكية.“فيفو” و”زايس” تدخلان في شراكة عالمية للتصوير بالهواتف الذكية

بالإضافة إلى برنامج البحث والتطوير المشترك، ستطلق الشركتان حملة “التصوير الاحترافي المشترك بين فيفو وزايس” في سبيل الترويج لنظام التصوير الذي تشترك فيفو وزايس في هندسته وإلهام المستخدمين من أجل الاستمتاع بإبداعاتهم مع هواتف فيفو الذكية المتميزة.

وقال سبارك ني، نائب الرئيس الأول والرئيس التنفيذي للتسويق في فيفو: “بفضل هذه الشراكة، سيتمتع الكثير من المستهلكين بتكنولوجيا ’زايس‘ للتصوير. وبالاستناد إلى التعاون والتكامل على صعيد الخبرة في مجال البصريات والتقنيات الرقمية الحديثة، تعمل ’فيفو‘ و’زايس‘ على جعل التعاون الاستراتيجي نقطة انطلاق لإنشاء فرص جديدة تخصّ التصوير بالهواتف الذكية، وإتاحة المزيد من الإبداعات، من أجل تعزيز التطور السليم طويل الأمد للصناعة ككلّ”.

وقال جورج شميتز، رئيس المنتجات الاستهلاكية في زايس: “تتمحور الشراكة بين ’فيفو‘ و’زايس‘ حول التصوير بالهواتف الذكية. وسوف تسمح الخبرة الواسعة لشركة ’زايس‘ على مدى عقود طويلة في مجال التصوير والتقنيات البصرية بأن تعزز ’فيفو‘ أداء هواتفها الذكية المتميزة على صعيد التصوير”.

في السنوات الـ 25 الماضية، اكتسبت “فيفو” فهماً متعمقاً لاحتياجات المستهلكين المتنوعة من خلال إجراء بحوث مستفيضة. وبفضل مساعيها الدؤوبة في الابتكار والبحث والتطوير القائم على المعلومات المستمدة من المستهلكين، استطاعت “فيفو” تطوير أجيال من الهواتف التي تحظى بحبّ المستهلكين وثقتهم. وفي عصر التصوير بالهاتف الذكي، توقعت “فيفو” ازدياد طلب المستهلكين حول العالم على ابتكارات التصوير بالهواتف المحمولة. ونتيجة لذلك، تَعتبر “فيفو” الابتكار بمجال التصوير أحد أهم الجوانب في تلبية احتياجات المستهلكين على المدى الطويل. وحتى الآن، أقامت “فيفو” مراكز بحث وتطوير مختصة بالتصوير في أنحاء شتى من العالم ويزيد عدد موظفيها العاملين بمجال البحث والتطوير عن 700 موظف.

تشترك “فيفو” و”زايس” في الأهداف ذاتها، بتركيزهما الموحد على التكنولوجيا المتميزة والتصميم المتطور. وسيسهم هذا التوافق الثنائي النموذجي في تمهيد الطريق أمام التوصل إلى ابتكارات ريادية، بحيث يصنع أُسُساً متينة تحدّد معالم هذه الشراكة الاستراتيجية العالمية في مجال التصوير.

يشكّل التعاون بين الشركتين علامة فارقة على صعيد التصوير بالهواتف الذكية في المستقبل. وسيعمل كلا الطرفين على تحسين التصوير بالهاتف المحمول بالتركيز على الإمكانات المتكاملة. فمن جهة، ستسهم الخبرة والتقنيات البصرية التي تملكها “زايس” في تحسين الأداء البصري للتصوير بالهاتف المحمول بشكل كبير، بحيث ترتقي بالتصوير البصري في هواتف فيفو الذكية المتميزة إلى مستوى جديد. ومن جهة أخرى، تملك “فيفو”، التي يبلغ عدد مستخدمي هواتفها 380 مليون مستخدم على امتداد العالم، فهماً دقيقاً لما يفضله المستهلكون على صعيد التصوير بالهاتف المحمول. وبفضل التطوير المشترك والهندسة المشتركة للمكونات البصرية مع “زايس”، إلى جانب إمكانات التصوير المتكاملة لدى “فيفو”، ستتيح “فيفو” للمستهلكين في أنحاء العالم تجربة تصوير بالهاتف المحمول تمتاز بمزيد من الجاذبية والاحترافية وسهولة الاستخدام.

نبذة عن فيفو

فيفو شركة تقنية رائدة على مستوى العالم تُركز على المنتجات، وتُعنى بتقديم أجهزة وخدمات ذكية ومتطورة. تلتزم فيفو بتكريس جهودها لربط المستخدمين حول العالم عبر تصميم هواتف ذكية وملحقات مبتكرة، بالإضافة إلى خدماتها الفريدة التي تدمج بين التكنولوجيا والتفكير الإبداعي بطرق مبتكرة. ترتكز القيم الأساسية لشركة فيفو على الإبداع، وعلى توجهات المستخدمين ومفهوم benfen*، وتعتمد في أعمالها على تطبيق استراتيجية تطوير مستدامة، مع رؤية تهدف لتحويلها إلى شركة عالمية رائدة ومستدامة على المدى البعيد.

يقع مقر فيفو في الصين، وتدعمها شبكة تضم 9 مراكز للأبحاث والتطوير تتوزع في شينزين، ودونغ غوان، ونانجينغ، وبكين، وهانغتشو، وشنغهاي وتايبيه، وطوكيو وسان دييغو. وتركز فيفو على تطوير أحدث التقنيات بما في ذلك تكنولوجيا الجيل الخامس G5،  والذكاء الاصطناعي، والتصميم الصناعي والتصوير الفوتوغرافي وغيرها من التقنيات الجديدة. أنشأت فيفو أيضاً خمسة محاور للإنتاج (بما في ذلك مركز التصنيع المعتمد لعلامتها التجارية)، في جميع أنحاء الصين وجنوب وجنوب شرق آسيا، لتصنيع أكثر من 200 مليون هاتف ذكي كل عام. وابتداءً من عام 2019، نشرت فيفو شبكة مبيعاتها في أكثر من 30 دولة ومنطقة، وتحظى منتجاتها بأكثر من 370 مليون مستخدم حول العالم.

*Benfen مصطلح يعبر عن مفهوم القيام بالأشياء الصحيحة، والإنجاز الصحيح للأشياء، وهو وصف مثالي لرسالة فيفو في ترسيخ الاستخدام السليم للتكنولوجيا على الوجه الأمثل.

 22 total views,  1 views today