“بروبرتي فايندر” تطلق “معالم الزمن” أول دراسة معاصرة لتوجهات مستهلكي العقارات بدولة الإمارات في 2020

“السكن” تحظى باهتمام غير مسبوق وانتعاش للأسواق في ظل التحولات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 

“ترقية المنازل”، “المنازل المؤثثة”، “بركة السباحة”، “خطط الدفع”، و”الإطلالات البحرية” أبرز كلمات البحث خلال العام

“ند الشبا”، “البراري”، “مُدن”، و”ميدان” أبرز وجهات السكن المفضلة

 أطلقت “بروبرتي فايندر” نتائج دراستها المعاصرة الأولى من نوعها حول السوق العقاري في دولة الإمارات. وتكشف الدراسة السنوية التي حملت العنوان “علامات الزمن” النقاب عما يبحث عنه المستهلكون، وكيف تبدل سلوكهم وتفضيلاتهم خلال العام الجاري، وأهم التوجهات الجديدة الناشئة لديهم، والمستقاة من نشاطهم والبيانات المرتبطة بهم والمستخلصة من الحركة المرصودة على “بروبرتي فايندر”. وقامت دراسة  “بروبرتي فايندر” العصرية بتتبع التوجهات الحقيقية للعقارات المعروضة على الموقع، واهتمامات البحث لدى المستهلكين، وطبيعة التوجهات الناشئة الجديدة.

أبرز نتائج الدراسة:

  • السوق العقاري يتمتع بزخم كبير

ففي حين تأثرت العديد من الدول والمؤسسات حول العالم بشدة جراء الأحداث الاستثنائية التي يمر بها العالم، يُظهر القطاع العقاري في دبي علامات واضحة على التعافي السريع عقب التراجع، بما يتضمن طلب كبير خلال النصف الثاني من العام على عقارات الفلل والتاونهاوس القائمة. وكان شهر نوفمبر الماضي هو الأعلى أداءً في عدد المعاملات العقارية التي شهدتها إمارة دبي خلال الشهور التسعة الأخيرة بتسجيله 3928 معاملة عقارية بقيمة 7.65 مليار درهم. فيما بلغ عدد المعاملات العقارية في دبي حتى اليوم 33537 معاملة، بقيمة إجمالية بلغت 69 مليار درهم.

  • تصدّر الفلل والتاونهاوس

طبقاً لـ”داتا فايندر”، منصة الرؤى والبيانات العقارية التابعة لمجموعة “بروبرتي فايندر”، كانت معاملات مبيعات العقارات القائمة خلال نوفمبر الفائت هي الأعلى خلال السنوات الست والشهور السبعة الأخيرة. وشهدت الفترة من سبتمبر حتى نوفمبر 2020 أعلى معدلات لمبيعات الفلل والتاونهاوس القائمة والجديدة على الإطلاق. وفيما يخص مبيعات الشقق، سجل نوفمبر 2020 أعلى معدلات مبيعات للوحدات القائمة والجديدة خلال 16 شهراً.

  • المستهلكون يتجهون لترقية مساكنهم. منذ بداية الجائحة

لاحظت “بروبرتي فايندر” توجهاً جديداً يخص الطلب على العقارات. وعلى الرغم من التشكك وعدم الاستقرار اللذين سادا خلال العام الجاري، شهد السوق العقاري في دبي ارتفاع في شهية ترقية المساكن – حيث تمحور الطلب على مساكن بمساحات أكبر، وبمواقع على أطراف المدينة، وحتى إن كان الانتقال يجري إلى مساكن بمساحات أصغر، فإنه يتجه إلى مواقع أفضل حيث يسعى العملاء إلى ترتيب حياتهم بشكل مختلف. وزادت معدلات البحث عن الفلل والتاونهاوس بنسبة 400% منذ بداية العام، بالمقارنة مع معدلات البحث عن الشقق، والتي شهدت تراجعاً. وبالنظر إلى الخيارات التي بات السوق العقاري في دبي يتيحها، صار المستهلكون يرغبون في الترقية إلى مواقع سكن أفضل مثل الينابيع، دبي مارينا، أبراج بحيرات جميرا، والمرابع العربية – ومع تزايد الطلب، انخفض عدد الوحدات المتاحة في تلك المناطق، وارتفعت تبعاً لذلك أسعار العقارات في هذه المواقع محققة التوازن بين العرض والطلب.

  • الطلب الكامن يؤدي إلى نمو شهري قياسي

حلّق الطلب الكبير ومعدلات حركة الفلل/ التاونهاوس بالنمو عالياً في القطاع خلال النصف الثاني من العام. وكان أحد أسباب هذا النمو أن أولئك السكان القابعين بين جدران مساكنهم، وملتزمين بها، بدأوا يتأملون للحصول على وحدات عقارية ذات مساحات أكبر. وتحول ما كان مجرد شقف يحميهم إلى محطة لإنجاز أعمالهم، وممارسة نشاطهم الاجتماعي، ووقاعة لتعليم أبنائهم، فضلاً عن كونه المكان الذي يتناولون طعامهم ويسترخون فيه. ويتمتع الناس في الوقت الراهن بتصميم مساكنهم وترتيب المساحات التي يرتاحون فيها والتي يرغبون بقضاء المزيد من الوقت بها. وكان ثمة زيادة هائلة في أعداد الباحثين عن مساكن للانتقال إليها، وهو ما انعكس في قفزة كبيرة لعدد الزيارات الإلكترونية على “بروبرتي فايندر”، وهي القفزة الأكبر من نوعها في تاريخ الشركة، والتي واصلت تحطيم الأرقام القياسية لمعدلات الزيارات شهراً بعد الآخر.

  • وحدات الثلاث غرف هي الفئة الأكثر شعبية في فئة الفلل والتاونهاوس

حظيت وحدات الثلاث غرف نوم بالشعبية الأكبر من حيث معدلات البحث، بينما في فئة الشقق، تركز أغلب البحث والاستفسار حول وحدات غرفة النوم الواحدة، تليها وحدات الغرفتين، والثلاث غرف. وفي حين تحظى وحدات غرفة النوم الواحدة بالحصة الأكبر من معدلات البحث والمعاملات على الدوام، لاحظنا انخفاضاً في معدلات الاستفسار عن الوحدات الصغيرة في الفترة بين يناير ونوفمبر من العام الجاري، مع تزايد في الطلب على وحدات الثلاث والأربع غرف. وانخفضت معدلات البحث عن وحدات الاستديو والغرفة الواحدة بنسبة 4.6%، و4.7%، فيما ارتفعت المعدلات لوحدات الثلاث والأربع غرف ووحدات الأربع غرف فأكبر بنسبة 1.4%، و2.3% على التوالي.

  • توجهات البحث عن العقارات في 2020

تضمنت قائمة أبرز كلمات البحث خلال العام الجاري؛ “ترقية”، “مؤثث”، “بركة سباحة”، “خطط دفع”، و”إطلالة بحرية” – وهو ما يعكس توجه المستهلكين للبحث عن مساكن ذات عائد قيمة أعلى مقابل ما يدفعونه، على أن تكون هذه المساكن مشتملة على المزيد من المرافق والفخامة لإتاحة نمط عيش عال المستوى، وذلك بالنظر إلى أنهم يقضون المزيد من الوقت داخل منازلهم. وشهد النصف الثاني من العام انتشار كلمات بحث أخرى مثل “مبرد مجاني”، و”ترقية”، و”جديد”، وهو ما يعكس توجه المستهلكين للارتقاء بحلول السكن الخاصة بهم.

  • 2020 يشهد ازدهاراً لضواحي دبي

مع احتفاظ مناطق وسط المدينة بمكانتها كمواقع مفضلة لشراء واستئجار المساكن، شهد السوق العقاري ارتفاعاً كبيراً للطلب على الوحدات السكنية ذات المساحات الأكبر المتاخمة للمدينة. وبدأ المستهلكون في استكشاف مجتمعات جديدة بعيدة عن مركز المدينة، تمنح حلول سكن غير مسبوقة مع تجارب اجتماعية مختلفة. وعلى الرغم من أن مناطق مثل تلال الغاف، المحيصنة، بوابة الوصل، تاون سكوير، ميرا، روكان، ودبي هاربور لم تشهد زيادة في الطلب عليها طوال العام، إلا أنها حققت شعبية كبيرة انعكست على معدلات البحث عنها سواء في فئة الشقق أو الفلل/ التاونهاوس.

  • أبرز مناطق البحث عن شقق في 2020

حافظت المناطق الرئيسية مثل دبي مارينا، داون تاون دبي، نخلة جميرا، جميرا فيلدج، سيركل، الخليج التجاري، أبراج بحيرات جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، على مكانتها كمناطق مفضلة للشقق السكنية.

  • أبرز مجمعات السكن بحثاً في 2020

في فئة الفلل والتاونهاوس، كانت مناطق دبي هيلز ستيت، المرابع العربية، جزيرة النخلة، داماك هيلز (بما فيها أكويا باي داماك)، والينابيع، أكثر المناطق في دبي التي تمتعت بمعدلات بحث عالية.

  • أكثر الشقق والفلل والتاونهاوس ومجمعات السكن المعروضة في 2020

فيما يخص معدلات الإتاحة، فقد تضاعفت خلال العام معدلات إتاحة الشقق في الجداف، جميرا هايتس، البراري، والكفاف، فيما تضاعفت خمس مرات معدلات الإتاحة في منطقة مُدن منذ يناير من العام الجاري. وزاد المعروض من الفلل والتاونهاوس في ند الشبا أربع مرات، متبوعاُ بمنطقة ميدان بنسبة زيادة 76%.

  • أبرز التوجهات في مجمعات الشقق والفلل والتاونهاوس في 2020

زادت معدلات الاستفسار في مناطق دبي مارينا، داون تاون دبي، وسيركل بجميرا فيلدج في فئة الشقق: وفي دبي هيلز ستيت، والمرابع العربية، والينابيع في فئة الفلل والتاونهاوس.

نبذة عن “بروبرتي فايندر”

تُعد “بروبرتي فايندر” المنصة العقارية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، والتي تعمل على تسهيل رحلة البحث عن منزل لكل من المشترين والمستأجرين. وتأسس الموقع في العام 2007، وواصل التطور على مر السنين ليصبح الوجهة المفضلة للمطورين والوسطاء العقاريين والباحثين عن منازل، بما يمكنهم من اتخاذ القرارات المناسبة في كل ما يخص العقارات.

ونشأت مجموعة “بروبرتي فايندر” في دولة الإمارات، قبل أن تمتد عملياتها وتتوسع لتعمل في سبع أسواق في قطر والبحرين والمملكة العربية السعودية ولبنان ومصر والمغرب. وتمتلك المجموعة حصة في ثاني أكبر منصة عقارية بتركيا والتي يزورها أكثر من 6 ملايين زائر شهرياً، ويعمل بها أكثر من 18000 وسيط عقارات.

وأدارت شركة “جنرال أتلانتيك” الأمريكية للاستثمارات الخاصة جولة استثمارية لصالح “بروبرتي فايندر”  بقيمة إجمالية بلغت 120 مليون دولار في العام 2018، وهو التمويل الذي تم استثماره في توظيف المزيد من المواهب الاستثنائية والاستثمار في التكنولوجيا وقدرات المنتجات. وتوظف المنثة العقارية أكثر من 450 شخصاً على مستوى العالم، منهم 204 موظفًا يعملون من مكتبها في دبي، وتستقبل المنثة أكثر من ستة ملايين زيارة شهرية كمجموعة.

وفي عام 2014، استحوذت “بروبرتي فايندر” علىeSimsar.com، البوابة العقارية الأكبر في المملكة العربية السعودية، فيما قامت المجموعة في العام 2013 بشراء موقعrealestate.com.lb ، البوابة العقارية الأولى في لبنان، واستحوذت أخيراً على شركة Selektimmo المغربية. البوابة الإلكترونية، لإطلاق sarouty.ma في العام 2016. وفي أبريل 2019، أعلنت “بروبرتي فايندر” عن استحواذها على مجموعةJRD ، بعد زيادة الاستثمار في بوابة Zingat التركية.

 68 total views,  3 views today

Share