اخبار ضيافة دبي

مبادرة الحياة المستدامة: تعزيز الوعي بقضايا الأمن الغذائي

 مبادرة الحياة المستدامة: أحد سكان المدينة المستدامة بدبي يتعهد بالاعتماد على الطعام المنتج محلياً لمدة عام كامل

المبادرة تهدف إلى تعزيز الوعي بقضايا الأمن الغذائي والاستدامة الاجتماعية

تعهّد فيل دان، الكندي المتخصص في هندسة الحدائق، وأحد سكان المدينة المستدامة، أول مجتمع سكني مستدام بالكامل في الشرق الأوسط، بالاعتماد بشكل تام على الموارد الغذائية المنتجة ضمن المدينة المستدامة لمدة عام كامل.

وجاءت فكرة هذه المبادرة إلى ذهن فيل أثناء فترة الإغلاق الوقائي، التي سلطت الضوء على أهمية الاستدامة والأمن الغذائي أكثر من أي وقت مضى. وتقوم مبادرة فيل على الاعتماد بشكل تام على ما تنتجه المساحات الزراعية المتوفرة في المدينة المستدامة على مدار عام بأكمله، بمساعدة باقي سكان المدينة المستدامة ودعمهم.مبادرة الحياة المستدامة: تعزيز الوعي بقضايا الأمن الغذائي

ولضمان نجاح هذه المبادرة في تسليط الضوء على قدرة المجتمعات المحلية على تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء، سيلتزم فيل خلال هذه المبادرة بمجموعة من القواعد الأساسية، حيث سيقوم بزراعة الخضار والفواكه مثل البصل والبطاطس الحلوة والخيار والطماطم والنباتات المتنوعة في أحواض الزراعة المتوفرة في مختلف حدائق المدينة المستدامة. كما سيحصل على البيض من الدجاج الذي يعيش في المنطقة الريفية في المدينة، وعلى السمك من مزرعة الأسماك الصغيرة التي تقع في واحدة من القباب الحيوية. أما العناصر المتبقية التي يحتاجها فيل لاستكمال المكونات الغذائية الضرورية للحياة، مثل الحبوب والرز ومصادر البروتين والزيوت، فسيحصل عليها من خلال تطبيق مبادئ الاقتصاد الدائري. ولتحقيق ذلك، سيعمل فيل على تحويل قطع الخشب غير المستخدمة من بقايا مواقع البناء في المدينة المستدامة إلى أدوات زراعية بسيطة، يقايضها مع جيرانه مقابل الحصول على هذه المواد الغذائية الضرورية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال صاحب المبادرة السيد فيل دان: “تجمع مبادرة الحياة المستدامة بين التحدي الشخصي والالتزام باستكشاف المفاهيم الرئيسية للأمن الغذائي خلال هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم . وهدفي هو تعزيز وعي السكان بمسائل الاستدامة الغذائية، وتشجيعهم على ابتكار وسائل جديدة للتعامل معها. ويقدم هذا المشروع فرصة مثالية لإستكشاف تأثير الإستدامة الغذائية وبرامج الزراعة على تعزيز الروابط الإجتماعية بين السكان. أعتقد أن المدينة المستدامة توفر بيئة مثالية لإنتاج الغذاء ولخلق هذه الروابط الإجتماعية مما يجعل هذا التحدي ممكناً بالنسبة لي “.

وتشرف عيادة كايرون كلينك الموجودة في المدينة المستدامة في دبي على تقديم الدعم الصحي لفيل أثناء فترة المبادرة، بعد أن أجرت الاختبارات الطبية الأساسية للاطمئنان على صحته قبل انطلاقها. وسيتم متابعة صحة فيل على مدار العام وبشكل منتظم، لضمان عدم ظهور أي مشاكل صحية نتيجة هذا التحدي.

نبذة عن المدينة المستدامة:

تعتبر المدينة المستدامة في دبي أول مجتمع مستدام بالكامل في العالم، والأسعد على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

وتعد المدينة المستدامة أيقونة متميزة في دبي، ويمثل المشروع حقبة جديدة في عالم العقارات، حيث تتم مراعاة الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية ودمجها بسلاسة على النحو الأمثل، لتوفر حياة متناغمة ومستدامة تنخفض فيها مستويات الانبعاثات الكربونية.  وأتت المدينة المستدامة كنتيجة لرؤية تهدف إلى تسريع عملية الانتقال نحو مفهوم الاستدامة حيث تبرز نموذجًا معيشيًا ودليلاً عمليًا على هذا المفهوم المواكب لتطلعات المستقبل، لتكون معيارًا للحياة المستدامة.

وتشغل المدينة مساحة 46 هكتاراً في منطقة “دبي لاند”، وتوفر مجموعة من الخدمات والمرافق السكنية الخضراء من دون إحداث أي تأثير سلبي على البيئة.

وتقدم المدينة مفهومًا فريدًا يعيد تعريف الحياة المستدامة من خلال الوحدات السكنية الموفرة للطاقة، من دون أن يتحمل ساكنوها أي رسوم صيانة، بالاضافة الى معدل رسوم خدمات منخفض، وخدمات تعليمية ورعاية صحية مبنية على الممارسات الخضراء. كما وتوفر المدينة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والبدنية في الأماكن الداخلية وفي الهواء الطلق, و مزرعة حضرية، ومسجد يراعي أعلى المعايير البيئية ومركز للابتكار.

وفازت “المدينة المستدامة” بالعديد من الجوائز خلال حفل توزيع “جوائز العقارات الخليجية 2019” كان أبرزها جائزة “أسعد مجتمع سكني” للسنة الثالثة على التوالي؛ بالإضافة إلى جائزة “الفائز العام”؛ و”أفضل مشروع عقاري” (التطوير الرئيسي)؛ و”أفضل بحث عقاري”؛ و “أفضل مطور عقاري (التنمية المستدامة- البيئة ) في جائزة العقارات الخليجية 2019, كما وحصلت على جائزة الإمارات للطاقة 2017 عن فئة كفاءة الطاقة.

 20 total views,  1 views today