اخبار ضيافة دبي

تعزيز الوعي بأهم الإجراءات الواجب اتباعها لحماية المنشآت الصناعية

تحت شعار “أمان أعمالكم….. أساس ازدهارها”

شرطة وغرفة الشارقة تعلنان انطلاق الحملة التوعوية الخاصة بأمن المنشآت الصناعية

تتواصل خطواتها التنفيذية على مدار عام كامل

تحفيز أصحاب المنشآت على الإبلاغ عن أية معلومات تسهم في حفظ الأمن

أعلنت القيادة العامة لشرطة الشارقة وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، عن إطلاق الحملة التوعوية الخاصة بأمن المنشآت في المناطق الصناعية بإمارة الشارقة، تحت شعار “أمان أعمالكم….. أساس ازدهارها”، وتهدف الحملة التي تستمر على مدار عام كامل إلى رفع مستوى الوعي لدى أصحاب المنشآت الصناعية بأهم الإجراءات الواجب اتباعها لتعزيز أمن وسلامة منشآتهم، ما يساهم في خفض معدلات الجريمة والحماية من حوادث السرقة وتعزيز الشعور بالأمن والأمان.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته غرفة تجارة وصناعة الشارقة اليوم (الثلاثاء) في مقر الغرفة، بحضور سعادة زياد محمود خير الله الحجي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، والمقدم جاسم السويدي رئيس قسم الشرطة المجتمعية، والمقدم محمد حسن عبد الله رئيس قسم توعية المجتمع بإدارة الشرطة المجتمعية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، وإبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في الغرفة، وجمال بوزنجال مدير إدارة الإعلام في الغرفة، ولالو صاموئيل رئيس اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع الصناعة بغرفة تجارة وصناعة الشارقة، إلى جانب عدد من ممثلي الإدارات المعنية في الغرفة وشرطة الشارقة، وممثلي عدد من وسائل الإعلام.

وشهد المؤتمر استعراض أبرز محاور الحملة والتي تتضمن تعزيز الوعي بالإجراءات الواجب اتباعها لحماية المنشآت الصناعية ومن ضمنها تنفيذ ومراقبة نظم وإجراءات الأمن والسلامة، وتركيب كاميرات مراقبة ذات جودة عاليــة والتأكد من توزيعها بشكل مناسب، إلى جانب مراعاة أنظمة إنذار الحرائق، والحرص على عدم ترك مبالغ مالية كبيرة في المنشأة، وإسناد الحراســة إلى أشخاص مدربين على هذه المهام أو التعاقد مع الشركات المختصة في هذا المجال، وعدم ترك المنشآت مفتوحة وإحكام إغلاقها عند انتهاء الدوام الرسمي، بالإضافة إلى ضرورة تواصل أصحاب المنشآت الصناعية مع القيادة العامة لشرطة الشارقة والإبلاغ عن أية معلومات تسهم في حفظ الأمن، وطلب المساعدة عند تعرض أي شخص للتهديد أو في حال الاشتباه في كل ما يدعو إلى الشك ويهدد الأمن والسلامة.

تعزيز استقرار القطاعات الصناعية

وأثنى سعادة زياد محمود خير الله الحجي على الجهود المبذولة من قبل القيادة العامة لشرطة الشارقة لضمان الاستقرار الأمني على كافة الصعد، والذي يعد عنصراً أساسياً ومحفزاً للازدهار الاقتصادي والتنمية المستدامة، منوهاً إلى أهمية الحملة في تعزيز الاستقرار في القطاعات الصناعية بإمارة الشارقة، عن طريق تكريس وترسيخ الإجراءات المعززة لسلامة المنشآت الصناعية، وحماية القوة البشرية المنتجة من الحوادث في أماكن العمل، وتأمين البضائع المنتَجة أو المخزنة، مؤكداً حرص غرفة تجارة وصناعة الشارقة على تهيئة كافة السبل لإنجاح الحملة وضمان تحقيق مستهدفاتها سواء عن طريق التنفيذ أو توفير الرعاية والدعم من خلال التواصل مع كافة الجهات المعنية للعمل على تعميمها في المناطق الصناعية في الإمارة.

تنظيم الحياة الاقتصادية

من جهته أشاد إبراهيم راشد الجروان بالشراكة الفاعلة مع القيادة العامة لشرطة الشارقة في إطلاق هذه الحملة التي تشمل مجموعة من التدابير الوقائية، والمبادرات التوعوية الهادفة، والتي تعزز الثقة وتعمق العلاقة بشكل إيجابي بين أصحاب المنشآت الصناعية والقيادة العامة لشرطة الشارقة ما يساهم في الوقوف على أهم التحديات الأمنية التي تواجه أصحاب المنشآت والعمل على حلها، مشيراً إلى أن الغرفة حريصة على تعزيز علاقات الشراكة المجتمعية مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة وسعيها الدؤوب للإسهام الفاعل في خدمة المجتمع عامة وقطاع الأعمال بصورة خاصة من خلال القيام بدور فعال وحيوي في تنظيم الحياة الاقتصادية وازدهار قطاعاتها التجارية والصناعية والمهنية على كافة المستويات بالتعاون مع المؤسسات والأجهزة المختصة والدوائر المحلية والعمل المشترك مع قطاعات المجتمع الحيوية الى جانب تعزيز الشراكة الفاعلة بين الأجهزة الأمنية ومنشآت قطاع الأعمال في الإمارة بهدف رفع مستويات الأمن والأمان في مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزيز المكانة الرائدة للإمارة كوجهة اقتصادية آمنة.

أهمية الوعي الأمني

إلى ذلك أكد المقدم جاسم السويدي رئيس قسم الشرطة المجتمعية أن إطلاق هذه الحملة يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على ترسيخ الثقافة الأمنية لدى كافة أفراد المجتمع بشكل عام وأصحاب المنشآت الصناعية بشكل خاص وتعزيز الوعي الأمني في دعم جهود مكافحة الجريمة والحد منها، وتشجيع أصحاب المنشآت على اتخاذ التدابير والاحتياطات التي تحول دون وقوع الجرائم وحوادث السرقة، مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تحرص سنويا على إطلاق العديد من البرامج والمبادرات سعيا نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية المتمثل في تعزيز مؤشر نسبة الشعور بالأمان ضمن أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في أن تكون الإمارات البقعة الأكثر أمانا على المستوى العالمي.

وثمن المقدم جاسم السويدي جهود غرفة الشارقة على تعاونها الدائم مع القيادة في إطلاق العديد من المبادرات التي تعكس مدى حرصهم على تفعيل العمل المشترك تعزيزا لقيم المسؤولية المجتمعية، داعيا أصحاب المنشآت الصناعية إلى ضرورة رفع الوعي والالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية للحد من السلوكيات السلبية في المجتمع، والإبلاغ عن أي ظواهر سلبية تثير الاشتباه في أي منشأة صناعية.

تحفيز المستثمرين

من جانبه أشار لالو صاموئيل رئيس اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع الصناعة بغرفة تجارة وصناعة الشارقة، إلى أهمية الحملة في رفع معدل المعرفة بالنظم والضوابط المتبعة بشأن عملية الوقاية واتباع إجراءات الأمن والسلامة في المنشآت الصناعية وتعزيز البيئة الآمنة للإنتاج والنقل والتخزين، منوهاً إلى أن مشاركة الغرفة في هذه الحملة تأتي انطلاقا من حرصها الدائم على تفعيل العمل المشترك لإطلاق مبادرات نوعية، تسهم في دعم الاستقرار الأمني وتطويق المخاطر المحتملة في القطاعات الاقتصادية والصناعية والتجارية على مستوى إمارة الشارقة، ما يعزز من عوامل الجذب الاستثماري التي تتمتع به الإمارة، إذ يمثل توفير الأمن والاستقرار إحدى أهم متطلبات المستثمرين ورجال الأعمال لضمان استمرار ونجاح أعمالهم.

 42 total views,  1 views today