اخبار ضيافة دبي

برنامج البودكاست القبو من إنتاج فنيال للإعلام يلاقي نجاحاً وإقبالاً كبيرين

شبكة البودكاست الإقليمية تصدر بيان إخلاء مسؤولية لتؤكد أن أحداث العمل هي من نسج الخيال بعد اعتقاد الكثير من المستمعين أنها واقعية

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 27 ديسمبر 2020: أعلنت فنيال للإعلام، شبكة البودكاست الإقليمية التي تركز على منح تجارب صوتية غامرة للشباب العربي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أنّ الأصداء التي لاقاها برنامج البودكاست الشهير “القبو” قد تجاوزت التوقعات، حيث شدّ العمل الكثير من المستمعين الذين بدأوا بالاعتقاد بأن أحداثه الخيالية هي حقيقية. وتلقت الشبكة على منصاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك صفحات البرنامج في منصات البث الصوتي المختلفة عدداً كبيراً من التعليقات والرسائل من مستمعين يخاطبون الشخصية الرئيسية فادي، حيث كتبوا له رسائل الدعم والتشجيع، وعبروا عن قلقهم حول سلامته وعافيته. وبلغ الأمر إلى حدّ إصدار شبكة فنيال بيان إخلاء مسؤولية يؤكّد للمستمعين بأن الأحداث التي تجري في العمل هي من نسج الخيال.

وتدور أحداث الحلقات، التي تقع تحت تصنيف الخيال والغموض والتشويق، حول فادي يونان، وهو نجم سابق على منصة يوتيوب، يبحث عن طريقة لاستعادة شهرته ونجاحه في العالم العربي، من خلال سلسلة بودكاست تحاول تتبع صاحب صندوق يحتوي على تسجيلات قديمة ومخيفة يجده عن طريق الصدفة في قبو منزله الجديد. وشارك في إنتاج القبو أكثر من اثني عشر ممثلاً، واتبعوا في ذلك طرقاً للتسجيل الصوتي بأسلوب واقعي تُستخدم لأول مرة، بما في ذلك تسجيل الصوت في الموقع وتمثيل المشاهد الخارجية في مواقع خارج استديو التسجيل. وساعدت تقنيات التسجيل هذه على إضفاء إحساس أقوى بالواقعية والأصالة في كل مشهد، وولدت مشاعر قوية وأحاسيس التشويق والترقب في نفوس المستمعين.

وقد لاقى هذا الأسلوب المميز إقبالاً كبيراً، حيث تفاعل كثيرٌ من الناس مع القصة لاعتقادهم بكون شخصية فادي ورحلته أمراً حقيقياً يحصل على أرض الواقع. وتلقت فنيال عبر صفحتها على إنستاجرام وكذلك السلسلة عبر صفحاتها على مواقع البث الصوتي ومجتمع البودكاست العربي عدداً هائلاً من تعليقات المستمعين حول العالم يعبرون فيها عن رغبتهم بالتحدث مع فادي، أو الطلب منه قراءة تعليقاتهم أثناء البرنامج، أو يعربون فيها عن تشجيعهم ومساندتهم له ويتمنون له التوفيق في رحلته، كما عبّروا أيضاً عن قلقهم حول صحة فادي وسلامته مع تزايد حدة الأحداث.

وتبين ردود فعل الجمهور مدى الإتقان في سرد هذه القصص الخيالية، وقدرة المسلسل على إقناع المستمعين وجعلهم يتفاعلون مع قصة البودكاست والاعتقاد بكون أحداثها حقيقية. كما يُذكّر هذا النجاح الباهر وقدرة الإقناع العالية لهذه السلسلة بقصة مشابهة حصلت عند إطلاق سلسلة حرب العوالم الإذاعية الشهيرة عام 1938، حيث أنتج أورسون ويلز مسرحيةً إذاعيةً مبنية على رواية هربرت جورج ويلز، والتي تدور أحداثها حول غزو الفضائيين الرهيب لكوكب الأرض، ما أثار حالة من الذعر في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث بدأ الناس بالهلع والهرب من منازلهم اعتقاداً منهم بأن الفضائيين قد هاجموا فعلاً الأرض. وشكلت سلسلة القبو حالة مماثلة لدى المستمعين داخل المنطقة وخارجها الذين باتوا مقتنعين بواقع معاناة فادي، حيث نجحت في جذب اهتمام المستمعين إليها في أكثر من 150 دولة.

وتعليقاً على الموضوع، قال مشاري العنيزي، المؤسس الشريك والمدير الإبداعي في فنيال للإعلام: “يسعدنا كثيراً النجاح الكبير الذي لاقاه برنامج القبو؛ فقد عمل أفراد فريقنا بجد لتطوير النصوص بأسلوب طبيعي يحاكي الواقع، وكان التمثيل مقنعاً إلى درجة تدفع المستمعين إلى عيش الأحداث والتفاعل معها كما لو كانت حقيقية. ونحن من هواة سرد القصص الخيالية، وتعتبر ردود أفعال المستمعين دليلاً على جاذبية هذا النوع الذي نفضله. كما نتطلع دائماً لابتكار أساليب وطرق جديدة ترتقي بمجال القصص الخيالية في عالم البودكاست الناطق بالعربية، لذا ترقبوا كل جديد من إنتاجاتنا في السنوات القادمة”.

وانطلاقاً من تركيزها على سرد القصص عبر البودكاست، تعمل فنيال للإعلام على إنتاج سلاسل قصص خيالية تواكب النمو السريع لعالم البودكاست وتردم الهوّة الموجودة في السوق، من خلال محتوى جذاب يخاطب المستمعين الشباب.

يمكن متابعة القبو على جميع منصات البث الصوتي، من بينها آبل بودكاستس وجوجل بودكاستس وأنغامي وديزر وسبوتيفاي وغيرها الكثير. كما يتوفر على الموقع الإلكتروني لشركة فنيال للإعلام.

نبذة حول شركة فنيال للإعلام:

تُعد شركة فنيال للإعلام (www.finyalmedia.com)، شبكة بودكاست تتخصص بتقديم تجارب صوتية مميزة للشباب العربي في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتمثل مهمة الشركة في سرد قصص من شأنها مساعدة جيل الشباب على إعادة التواصل مع العالم العربي، ويتضمن ذلك القصص التي تتحدث عن ثقافة وتراث المنطقة، وتتنوع من القصص الكلاسيكية مثل ألف ليلة وليلة وجحا وسندباد التي تمت إعادة كتابتها بأسلوبٍ يجذب الجمهور العصري، وصولاً إلى الروايات التاريخية التي تتمحور حول مدننا العربية.

وتتوجه فنيال للإعلام عبر البودكاست الخاص بها إلى الشباب العربي باستخدام وسائط رقمية عند الطلب. ولاقت عروض الشركة إعجاب المستمعين الشباب؛ حيث سجلت أكثر من 3 ملايين عملية تنزيل في العالم العربي، وحققت المرتبة الأولى خمس مرات على منصة آبل بودكاست. وتم إطلاق فنيال للإعلام عام 2019 من قِبل ثلاثة أشخاص شغوفين بمجال البث الصوتي، وهم مشاري العنيزي وماجد القاسمي وليلى حمادة.

 39 total views,  1 views today