اخبار ضيافة دبي

جهاز مبتكر لمواجهة تحديات العنايه بالملابس

جهاز مبتكر لتخليص المستخدمين من أكبر التحديات التي يواجهونها عند العناية بملابسهم

تختلف طرق غسل الثياب والأقمشة بحسب نوعياتها، ومن المعلوم بأن عمليات الغسيل تعتبر الحل الأمثل لتنظيف الملابس وأغطية الأسرة والأثاث وإعادتها إلى حالتها الأصلية – إلا أنها قد تسبب في تلف بعض الأقمشة الحساسة التي تحتاج لعناية مميزة دون الحاجة لغسلها على نحو مستمر. ومن السائد بأن يتم غسل الألبسة المنسوجة من هذه الأقمشة يدوياً، إلا أن سامسونج استطاعت تدشين بداية حقبة جديدة لنمط حياة أكثر سهولة ومرونة، عبر ابتكار جهاز يضم أحدث التقنيات المبتكرة والتي تم تطويرها لإعادة تصور روتين العناية بالملابس على نحو جديد كلياً.

يتوفر جهاز AirDresser الجديد والمبتكر في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، حيث يتميز بقدرته على تنقية الملابس وتحسين مظهرها عبر التخلص من الروائح والتجاعيد، بفضل الجمع بين التصميم المعاصر والتكنولوجيا المبتكرة، لتقديم حل منزلي منخفض التكلفة وموفر للوقت للعناية بالملابس على النحو الأمثل. ويضم الجهاز مجموعة من الميزات المستقبلية التي توفر للمستهلكين القدرة على تعزيز طلتهم والاعتناء بملابسهم دون غسلها، إضافة إلى تعقيمها وتخليصها من الروائح، ما يزيد من عمرها الافتراضي، عبر تجنب غسل القطع المفضلة بشكل متكرر، ما قد يتسبب في تلف القماش الناعم والحساس. ويعتني جهازAir Dresser  بنظافة الملابس مع تجفيفها وكيها وتنقيتها وتخليصها من الروائح في آن – ما يعني العناية بالملابس والأكسسوارات والأقمشة والحفاظ على أفضل حالاتها، مع الحد من الاعتماد على خدمات التنظيف الجاف لدى طرف ثالث.

تم تطوير هذا الجهاز استجابة لطلبات المستهلكين الراغبين في الحصول على جهاز قادر على العناية بالملابس بأداء أكثر ديناميكية. ويعمل الجهاز كحل منزلي سهل وفعال لتنقية الملابس وتعقيمها، لتعزيز أناقتها والقضاء على الجراثيم والروائح الكريهة العالقة بها. كما يرتقي بالحياة العصرية، عبر تغيير طريقة اهتمامنا بملابسنا، إضافة إلى اختصار الوقت اللازم للعناية بالملابس، من قبل المستخدمين الحريصين على تنظيف ملابسهم والاعتناء بها في المنزل، واستثمار الوقت الثمين في أمور أكثر أهمية.

ويسلط الاستطلاع* الحديث الذي أجرته سامسونج في الإمارات العربية المتحدة الضوء، على آراء المستهلكين فيما يتعلق بعملية العناية بالملابس، والتحديات التي تواجههم. دعونا نلقي نظرة فيما يلي على دور جهازAir Dresser  في إحداث ثورة حقيقة لناحية العناية بالملابس والارتقاء بالمظهر الخارجي وتجديد الأسلوب الشخصي للمستخدمين من عشاق الأزياء والأناقة:

تنقية وتعقيم وتجديد الملابس على نحو لم يسبق له مثيل

غالباً ما تحتاج الملابس التي لا تُستخدم على نحو دوري إلى العناية المناسبة لتجنب تلفها أثناء التخزين، من المؤكد أن معظمنا قد أصيب بخيبة الأمل عند اختيار قطعة مميزة لحضور مناسبة خاصة، لنتفاجئ بعدم صلاحيتها للإرتداء رغم عدم استخدامها لفترة طويلة من الزمن. تحافظ تقنية التنظيف الذاتي على نظافة الجهاز من الداخل على نحو صحي، عبر التخلص من الرطوبة وتعقيم الجزء الداخلي وإزالة الروائح الكريهة منه، ما يضمن الحصول على طلة أنيقة بارتداء الملابس النقية والتي تحافظ على تألقها لفترة أطول. على صعيد آخر أظهر الاستطلاع أن حوالي 35٪ من سكان الإمارات، يعانون من مشكلة عدم الحصول على الرائحة المثالية التي تميز ملابسهم، لذا تم تصميم الجهاز الجديد على نحو مميز، ليقوم بإزالة الرطوبة وتطهير وإزالة الروائح الداخلية دون الحاجة إلى منظفات خارجية، عبر الاعتماد على مزيج من الحرارة والهواء والبخار.

تتعرض ملابسنا لمجموعات هائلة من الملوثات التي لا نلاحظها، لذا يوفر الجهاز الجديد وظيفة “إزالة الروائح الكريهة” للعناية بالملابس من الداخل والخارج. ويستخدم AirDresser هذه الوظيفة لتعقيم الملابس، وتحطيم الجزيئات المسببة للروائح والناتجة عن التعرق والتعرض لدخان التبغ وأبخرة الطعام، بينما يعمل في الوقت نفسه على منع الروائح الكريهة من التجمع والبقاء داخل المقصورة، ما يؤدي بالتالي إلى تنقية وتعقيم جميع قطع الملابس ويحافظ عليها أنيقة برائحة منعشة طوال الوقت. وفي الوقت نفسه، تعمل تقنية التنظيف الذاتي على إزالة الرطوبة وتطهير وإزالة الروائح الداخلية من الجهاز دون الحاجة إلى منظفات خارجية وذلك بالاعتماد على مزيج من الحرارة والهواء والبخار، إضافة إلى ذلك يقوم الجهاز بإخطار المستخدمين بأنه يحتاج إلى إعادة تنظيف نفسه كل 40 دورة.

حقبة جديدة من العناية بالملابس

يعتبر كي الملابس من أكبر التحديات التي يواجهها المستخدمون في الإمارات، وفي هذا الإطار قال 70٪ من المجيبين أن الغسيل يستغرق وقتاً طويلاً، بينما أكد 61٪ منهم أن عملية الكي متعبة وتستغرق وقتاً طويلاً، لذا تم تصميم جهاز AirDresser  المتميز بقدرته على إخفاء التجاعيد وجعل الملابس تبدو في أجمل صورها. بالإضافة إلى معالجة الملابس بالبخار الفعال الذي يعمل على فرد تجاعيد الأنسجة، وتستخدم AirDresser نظام weight kit  الذي يساعد على إرخاء التجاعيد في الملابس من الأعلى إلى الأسفل.

تستخدم تقنية –JetSteam نظام فعال لبث البخار عالي الحرارة في عمق نسيج الملابس، وفي الوقت ذاته يقوم نظام تيار JetAir  بضخ تيار قوي من الهواء في القسمين العلوي والسفلي، ما يؤدي إلى تحسين دوران الهواء الداخلي وتجفيف الملابس المعلقة على Air Hanger، بطريقة متساوية ما يلغي الحاجة لكيها، ويمنح المستخدمين المزيد من الأناقة بطلة منتعشة.

الملابس الملوثة ذكرى من الماضي

من المؤكد أن المستخدمين العصريين الذين يعيشون نمط حياة سريع، حريصون على ارتداء الملابس التي تبدو جديدة والتي تبقى جاهزة للإرتداء عند الحاجة، وهذا ما يوفره جهاز تعقيم الملابس من سامسونج. وفي هذا الإطار يواجه المستهلكون في الإمارات عدة تحديات، يتمثل أهمها في ضيق الوقت والتكلفة، حيث يعتمد حوالي 41٪ منهم على خدمات المصبغة بشكل منتظم للعناية بملابسهم، الأمر الذي يمكنهم حله بفضل Air Dresser الذي سيغنيهم للأبد عن هذه الخدمات بمجرد شرائه. وفيما عزا العديد من المستهلكين الإماراتيين (64٪) سبب الاعتماد على مصادر خارجية للعناية بالملابس لتعزيز راحة الباب، صرح أكثر من النصف (60٪) عن قلقهم من تلف الأنسجة أو انكماشها أثناء التنظيف.

ويعتبر جهازAirDresser  مثالياً للألبسة والأنسجة الحساسة مثل الفراء، والتي تتطلب عادةً عناية احترافية، وذلك عبر إزالة 90٪ من الرطوبة المحبوسة في الفراء، ما يزيد من حجمه بنسبة 78٪ ويساعد في الحفاظ على تألقه، وبالتالي إطالة عمره. نتيجة لذلك، يمكن للمستخدمين الاحتفاظ بمجموعة متنوعة من القطع المصنوعة من الفراء، بما في ذلك المعاطف أو الأغطية أو الشالات، لتبقى في أفضل حالاتها لفترة أطول.

وبغض النظر عن القطع التي يهتم المستهلك بتنظيفها والعناية بها، كسترات البدلة، أو فساتين السهرة، أو ألعاب الأطفال الناعمة المحشوة، توفر AirDresser دورات مختلفة من البخار لتعقيم الثياب بلطف، مع الحفاظ على نمط حياة صحي. عند تصميمAirDresser ، تم دمج التصميم الأنيق والمعاصر مع التكنولوجيا عالية الأداء، تدشيناً لفئة جديدة كلياً من الأجهزة القادرة على تلبية الطلب المتزايد للمستهلكين للحصول على المنتجات الصحية والمراعية للنظافة في المنزل.

* إخلاء المسؤولية: تستند المصادر الواردة في النص إلى استبيان أجرته سامسونج الخليج للإلكترونيات عام 2020، استطلعت في إطاره آراء 300 مستهلك من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة من جنسيات مختلفة، من بينهم 161 رجلاً و139 امرأة، 277 شخص منهم تتراوح أعمارهم بين 30 و45 عاماً، و23 شخصاً أعمارهم بين 46-50 عاماً.

 35 total views,  1 views today