اخبار ضيافة دبي

هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أسعد بيئة عمل في الإمارة

نتيجة لاستطلاع آراء الموظفين السنوي الذي يجريه “برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي”، فازت الهيئة بلقب “أسعد بيئة عمل في الإمارة” معززة بذلك قائمة الجوائز التي حصدتها في عام 2020 ومنها “عاصمة السياحة الخليجية” و”أفضل مؤسسة للسياحة والضيافة للعام”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 ديسمبر 2020: فازت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بجائزة “أسعد بيئة عمل في الإمارة” ضمن “برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي”، وذلك في أعقاب استطلاع رأي شمل موظفي 17 دائرة حكومية في رأس الخيمة. ويضاف هذا الفوز إلى قائمة إنجازات الهيئة التي نجحت في التصدي للتحديات غير المسبوقة هذا العام، مؤكدة بذلك على مرونتها الفائقة وقدرتها العالية على الابتكار في الاستجابة للجائحة. وقد تكللت الجهود الحثيثة التي بذلتها الهيئة ببوادر التعافي التي بدأت تظهر بوضوح في قطاع السياحة.

وحظيت الهيئة بالتكريم تقديراً لسياساتها وممارساتها المتقدمة في مجال الموارد البشرية وتركيزها على خيارات العمل المرنة والارتقاء ببنيتها التحتية الرقمية، إضافة إلى تعزيز الموارد اللازمة للعمل عن بعد ومساعدة الزملاء في حل المشاكل. وإلى جانب سلسلة من المبادرات الإضافية، ساهمت هذه الجهود في توفير بيئة عمل آمنة وداعمة تستند إلى ثقافة مؤسسية تركز على الموظفين في المقام الأول.

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب سلسلة من الإنجازات المتميزة، منها حلول إمارة رأس الخيمة في المرتبة الأولى على مستوى الدولة من حيث معدل الإشغال اليومي وإيرادات الغرف المتاحة في شهر نوفمبر 2020 (خلال الشهر نفسه ومنذ بداية العام وحتى تاريخه)، وتسجيلها لأعلى إيرادات الغرف المتاحة في دول مجلس التعاون الخليجي (منذ بداية العام وحتى تاريخه). وإضافة إلى هذا الأداء المتميز خلال فترة التعافي المتواصلة، تم اختيار إمارة رأس الخيمة عاصمة للسياحة الخليجية للعام الثاني على التوالي نتيجة لعدة معايير، منها أن رأس الخيمة كانت أول وجهة في العالم تحصل على ملصق الامتثال من “بيرو فيريتاس”، الرائدة عالمياً في مجالات الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات، وختم “السفر الآمن” من المجلس العالمي للسفر والسياحة. وساهمت المكانة التي تتمتع بها الإمارة على مستوى المنطقة كوجهة مفضلة للطبيعة والمغامرات بدور محوري في نجاحها، ويشمل ذلك إطلاق “مخيم بير جريلز للمستكشفين” الذي يعد أول مخيم من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وتخصيص استراتيجية استثمارية تبلغ قيمتها ملايين الدولارات لتطوير جبل جيس وإثراء قائمة خيارات السياحة الخارجية وسط أحضان الطبيعة بإطلاق المزيد من تجارب السياحة المستدامة.

وكانت “هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة” قد فازت مؤخراً بجائزة “أفضل مؤسسة للسياحة والضيافة للعام” من مجلة “غلف بيزنس للأعمال”، معززة بذلك قائمة الجوائز المتميزة التي حصلت عليها في عام 2020.

وفي هذا السياق، قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “يجسد فريقنا نموذجاً مثالياً لأعلى معايير المرونة والقدرة على التعاون ودعم الشركاء، وسرعة الاستجابة للظروف المتغيرة والمساهمة في ابتكار الحلول الأصلية المشتركة. وأغتنم هذه الفرصة لأعبر عن عميق فخري واعتزازي بفريقنا الذي ساهم في تحقيق هذه الإنجازات، مؤكدين بذلك على جهودنا المتواصلة لترسيخ مكانة رأس الخيمة كوجهة رائدة وشاملة على مستوى المنطقة والعالم أجمع. وها نحن اليوم نمضي من نجاح إلى آخر رغم العقبات التي اعترضت قطاع السياحة بأكمله، وأتطلع قدماً لمواصلة جهودنا في العام الجديد وتسليط الضوء على إمارة رأس الخيمة كوجهة سياحية فريدة من نوعها”.

حول هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة

تأسست هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مايو عام 2011 كهيئة تابعة لحكومة رأس الخيمة. تسعى الهيئة إلى تطوير البنى السياحية التحتية للإمارة وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية مرموقة للمسافرين بقصد الترفيه والأعمال، وإيجاد الفرص الاستثمارية المستدامة وتحسين نوعية حياة سكانها. ولتحقيق هذه الأهداف، حصلت الهيئة على تفويض حكومي يتيح لها إصدار التراخيص وتنظيم ومراقبة قطاع السياحة والضيافة في الإمارة.

 107 total views,  1 views today