اخبار ضيافة دبي

جمارك دبي تكرم الموظفين ذوي الخدمة الطويلة

إطلاق أكبر استطلاع في الإمارات العربية المتحدة حول التطوع المؤسسي لاستكشاف اتجاهات العمل التطوعي عبر الدول

  • جميع الشركات والمنظمات مدعوة للمشاركة في هذه المبادرة
  • تركز الأسئلة المطروحة على فكرة المواءمة بين العمل التطوعي المؤسسي وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة
  • يسعى الاستطلاع إلى فهم التأثير الذي تحدثه المنظمات والموظفون على التنمية المجتمعية في الدولة

دعت إمباكت 2030 بالتعاون مع كي بي إم جي وشبكةCOO ، الشركات والمؤسسات العاملة في دولة الإمارات للمشاركة في أكبر استطلاع على الإطلاق حول التطوع المؤسسي في الدولة. وتهدف هذه المبادرة إلى استكشاف مدى انتشار العمل التطوعي المؤسسي، ومدى توافقه مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs)، والأثر العام للتطوع المؤسسي على التنمية المجتمعية في الإمارات العربية المتحدة .

وسيتم بعد استكمال الاستطلاع، استخدام البيانات للعمل على تطوير رؤى وتوصيات مخصصة حول دور المؤسسات في تثقيف أفرادها بمواضيع التطوع المؤسسي على نحو أفضل، وتعزيز الجهود التعاونية مع منظومة من الشركاء مثل المؤسسات الخيرية والجمهور، والمساعدة في قياس تأثير استدامة الشركات. ويتمثل الهدف العام من البحث، في اكتشاف الطريقة الأمثل لتحسين استراتيجيات الشركات التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر العمل التطوعي المؤسسي.

وقال جيمس باب، الشريك ورئيس قسم IMPACT Champion لدى كي بي إم جي لمنطقة الخليج الأدنى: ” تعتبر المسؤولية الاجتماعية للشركات من أهم القيم التي تلعب دوراً حيوياً في تعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة. ومما لا شك فيه أن التحديات الناجمة عن جائحة كوفيد 19 دفعت إلى تعزيز روح التعاون والتعاطف، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية رد الجميل لمجتمعاتنا. وبرأيي فإن التطوع المؤسسي يمثل فرصة استثنائية لاستعراض قيم المؤسسات، لناحية ارتباطها بالمجتمع الأوسع والتزامها بخدمته على كافة الصعد والمستويات”.

ويشمل الاستطلاع ستة مجالات من المعلومات: معلومات عامة عن الشركة؛ سياسة واستراتيجية التطوع المؤسسي للشركة؛ القدرة التطوعية الشاملة للشركات؛ توفير الموارد اللازمة لبرنامج التطوع؛ طريقة تقييم الشركة للعمل التطوعي المؤسسي والسياق الإقليمي لسياسة التطوع المؤسسي للشركة. ويعتبر المسح بمثابة الجزء الثاني من البحث الذي تقوم به إمباكت 2030 والمخصص لدولة الإمارات العربية المتحدة؛ بعد إصدارها أول تقرير عن حالة العمل التطوعي المؤسسي في الإمارات العربية المتحدة عام 2018.

ومن جهته، قال مانديب دولاي، مؤسس وعضو مجلس إدارة شبكة COO وعضو اللجنة التنفيذية لدولة الإمارات لدى إمباكت 2030: “يساهم الاهتمام واسع النطاق على الصعيد الوطني في تعزيز العمل التطوعي، ويوفر فرصة استثنائية لدفع عملية النمو والتطور عندما يتعلق الأمر بتعزيز أنشطة الشركات. ونأمل من خلال هذا البحث، أن نساهم في تقديم نظرة ثاقبة حول تطور العمل التطوعي المؤسسي في الإمارات العربية المتحدة، وتوفير الدعم للمؤسسات لتحسين قدراتها على دعم أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي. وأدعو جميع المؤسسات العاملة في الدولة للمشاركة في استطلاع هذا العام، لتمكيننا من تطوير صورة أفضل تساهم في تعزيز فهمنا لمشهد العمل التطوعي المؤسسي في الإمارات العربية المتحدة”.

سيتم نشر الاستطلاع ابتداء من اليوم وحتى 15 يناير 2021. ويمكن المشاركة في الاستطلاع عبر زيارة الرابط التالي https://bit.ly/37hNGFa.

 48 total views,  1 views today