اخبار ضيافة دبي

جامعة أبوظبي وجامعة العلوم الماليزية توحدان الجهود لتعزيز الدراسات والبحوث وأنشطة التدريب المشتركة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 يناير 2021: وقعت جامعة أبوظبي اتفاقية تعاون مع جامعة العلوم الماليزية (USM)، إحدى أعرق الجامعات في آسيا، والمؤسسة العامة متعددة التخصصات للتعليم العالي والرائدة في الدراسات والمشاريع البحثية في مجالات العلوم والهندسة، وذلك لتعزيز سبل التعاون على تحقيق الأهداف المشتركة للجامعتين، بما في ذلك تعزيز وإقامة شراكات لتطوير ودعم الأنشطة البحثية والبرامج التعليمية والتدريب في مجال الإعلام والاتصال.

ووقع الاتفاقية كل من البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي، والبروفيسور فيصل رفيق محمد أديكان، نائب رئيس جامعة العلوم الماليزية، بحضور كل من الدكتورة سريثي ناير، عميدة كلية الآداب والعلوم في جامعة أبوظبي والدكتور نورزالي إسماعيل، عميد كلية الإعلام بجامعة العلوم الماليزية. وبموجب الاتفاقية، ستعمل جامعة أبوظبي مع جامعة العلوم الماليزية على تعزيز برامج التبادل الطلابي، وتطوير البرامج الأكاديمية والدراسات البحثية، وغيرها من البرامج التعليمية ذات الاهتمام المشترك.

وفي هذا الصدد، قال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي “نتطلع دوماً لتعزيز وتوطيد العلاقات التي تجمعنا بمختلف المؤسسات الأكاديمية والبحثية في العالم لتعزيز ودعم الابتكار، انطلاقاً على حرصنا على إحداث تغيير إيجابي في المجتمع، والمساهمة في تعزيز وتنوع اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة. وستدعم اتفاقية التعاون رؤية جامعة أبوظبي الطموحة لعام 2022 التي وضعتها بما يتماشى مع الأجندة الوطنية لخلق جيل مبتكر وبناء شخصيات طلابية متكاملة متمسكة بهويتها الوطنية ومنفتحة على العالم ليكونوا قادة مؤثرين في المستقبل.”

وأضاف: “نعتز بالعمل مع مؤسسة رائدة عالمياً كجامعة العلوم الماليزية، والتي ستضفي من خلال خبراتها الواسعة قيمة تعليمية ثمينة لطلبة كلا الجامعتين وإتاحة الفرصة أمامهم للتعلم على يد متخصصين في مجالات الفنون والعلوم وتقديم تجربة تفتح لهم آفاقاً جديدة وتكون نقطة انطلاق مميزة في حياتهم المهنية في المستقبل. وتساهم مثل علاقات التعاون هذه بين المؤسسات الأكاديمية في تبادل المعلومات التي من شأنها تمكين شباب وبث روح الاستكشاف والمعرفة في نفوسهم والمضي قدماً بإمكاناتهم الفكرية.”

ومن جانبه، قال البروفيسور فيصل رفيق محمد أديكان: “نعتز بشراكتنا مع واحدة من أفضل المؤسسات الأكاديمية في دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم الخبرات الأكاديمية والبحثية للطلبة في جميع أنحاء الدولة وتعزيز رحلتهم التعليمية. ومن خلال تعاوننا مع جامعة أبوظبي التي يعتبر التنوع الثقافي من أبرز مميزاتها، نسعى لدعم جهودنا لتعزيز ثقافة التنوع والشمول بين طلابنا وأعضاء هيئة التدريس والذين ينتمون إلى العديد من الجنسيات من مختلف أنحاء العالم. ونتطلع إلى هذا التعاون المثمر الذي سيساهم في دعم شتى مجالات البحث والتطوير المهني.”

وتُعد الشراكة البحثية بين جامعة أبوظبي وجامعة العلوم الماليزية من بين المجالات التي ستتعاون فيها المؤسستان، حيث ستبحثان الموضوعات ذات الاهتمام المشترك التي ستساهم في تطوير المعرفة المحلية والعالمية المرتبطة بالإعلام والتواصل. وتتطلع الجامعتان إلى توسيع موضوعاتهما البحثية في مجالات متنوعة، بما في ذلك محو الأمية الإعلامية، والتواصل البيئي، وعلم التربية، والتواصل المؤسسي.

كما ستعمل الجامعتان على تعزيز برامج التبادل الطلابي، وتطوير البرامج الأكاديمية والدراسات البحثية والأنشطة التدريبية، وتوفير فرصة للطلبة لتجربة التنوع الثقافي الغني في كلا البلدين.

وفي إطار العمل المشترك بين الطرفين، ستمهد هذه الاتفاقية الطريق للتعاون في تطوير برامج الماجستير في جامعة أبوظبي في أكثر مجالات الاتصال المرغوبة مثل الاتصالات التسويقية المتكاملة، وإنتاج الوسائط الرقمية، والوسائط المتعددة.

وتُعد جامعة العلوم الماليزية واحدة من أبرز وأهم الجامعات البحثية العامة في ماليزيا، حيث تحتل الجامعة التي مر على تأسيسها 50 عاماً، مكانة عريقة كونها من المؤسسات التعليمية الرائدة في مجال الإعلام والاتصال في قارة آسيا، وحصدت المرتبة 142 وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” للجامعات العالمية للعام 2021.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية  (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم

 66 total views,  1 views today