اخبار ضيافة دبي

“ذا ديلي ميل” تطلق مبادرتها الجديدة #Daily15

“ذا ديلي ميل” تطلق مبادرتها الجديدة #Daily15 للحفاظ على صحة الأطفال وسعادتهم

  • شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ووزارة التربية والتعليم الإماراتية تقودان حملة للحفاظ على النشاط البدني للأطفال

أطلقت”ذا ديلي ميل الإمارات” The Daily Mile UAE بالشراكة مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وبدعم من وزارة التربية والتعليم، حملة جديدة أطلقت عليها #15يومياً (#Daily15) لمساعدة الأطفال على البقاء بصحة جيدة وسعادة خلال الفصول الدراسية لهذا العام.

وتستهدف الحملة #Daily15 إستقطاب مشاركة واسعة من قبل المؤسسات التعليمية والمدارس للحفاظ على صحة الأطفال ونشاطهم البدني، والذي يمكن تطبيقها على مختلف بيئات التعليم سواء تلك التي تستخدم اسلوب التعليم وجهاً لوجه في المدارس أو تلك التي تهدف إلى التعليم من المنازل والحرص على مساعدة العائلات للعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وقال عمر صوينع السويدي، رئيس لجنة المسؤولية المؤسسية المجتمعية في أدنوك: “يسرنا التعاون مع وزارة التربية والتعليم وبالشراكة مع #Daily15 أن ندعم جهود الوزارة في تعزيز صحة طلابنا في المدارس والمنازل خلال هذه الظروف الاستثنائية”. وأضاف: “تهدف هذه المبادرة إلى حث الجميع من طلاب ومعلمين على ممارسة النشاط البدني بشكل يومي، سواء كانوا في المدارس أو يتعلمون عن بعد، وذلك لما لها من أثر جسدي ومعنوي إيجابي لاسيما خلال هذه الظروف التي نمر بها. وتساهم هذه المبادرة في عودة الطلاب إلى ممارسة الأنشطة البدنية بشكل يومي في خطوة نحو العودة إلى الحياة كما كانت قبل كوفيد-19.”

تدعو حملة #Daily15 إلى تشجيع الأطفال والطلاب للمشاركة في أي من النشاطات البدنية لمدة 15 دقيقة يومياً. وتتضمن هذه النشاطات المبتكرة العدو أو الركض عن بعد للطلاب والمعلمين لمدة 15 دقيقة، وإتمام 15 قفزة في بداية كل درس أو 15 تمرين فردي موزعة على مدار اليوم الدراسي.

كما صرحت دكتور آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الأنشطة في وزارة التربية والتعليم: “تولي الوزارة أهمية كبرى لصحة ورفاهية الطلاب في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسرنا الترحيب بهذه المبادرة الأخيرة التي أطلقتها “ذا ديلي ميل الإمارات” بالشراكة مع أدنوك – وهي مبادرة نفخر بدعمها.

 “نسخر جهودنا لدعم الصحة البدنية والعقلية لجميع الطلاب وحمايتهم بتشجيعهم على ممارسة الرياضة لاسيما في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا.”

وتحرص مبادرة #Daily15 على مساعدة المدارس والمعلمين لدمج التمارين الرياضية في روتين الطلاب بغض النظر عن أساليب التعليم المختلفة وكثافة الجدول الزمني، إذ يتم مشاركة أفكار التمارين أسبوعياً عبر موقع وقنوات التواصل الإجتماعي لحملة “ذا ديلي مايل – The Daily Mile” إضافة إلى تقديم شهادات تقدير للمشاركين من الطلاب والمعلمين وفرصة للفوز بجوائز مختلف لكافة السباقات.

تشجع وزارة التربية والتعليم كجزء من تحدي دبي للياقة البدنية هذا العام، طلابها على المشاركة في مبادرة تحدي #Daily15 عبر المشي أو الجري لمدة 15 دقيقة على الأقل يومياً. على أن تحقق المدارس المشاركة في هذه المبادرة مسافة 558 كم للفوز بالجوائز – وهي مسافة أطول طريق في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو E11.

تقدم هذه المبادرة 5 جوائز خاصة بالطلاب و5 جوائز أخرى للمعلمين الذين يقطعون مسافة أطول. وتقدر قيمة الجائزة الواحدة 500 درهم وهي عبارة عن ملابس رياضية. كما سيتم أيضاً منح جوائز مماثلة للمدارس والمؤسسات التعليمية الخاصة التي يمكنها المشاركة بإرسال صورة أو مقطع فيديو لتمارينهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي. وسيتم اختيار الفائزين بشكل عشوائي.

ولقد سخرت حملة “ذا ديلي ميل” دورها في تحسين اللياقة البدنية للأطفال والطلاب المشاركين والحرص على رفاهيتهم وأدائهم داخل الفصول الدراسية وقياسها على مدى 6 أسابيع. وجاءت النتيجة أن%100  من مدراء المدارس المشاركة في حملة “ذا ديلي مايل” والذين شملهم الاستطلاع العام الماضي، قد أحرز تقدماً على مستوى التركيز وزيادة الانتباه لدى الطلاب وبالتالي جعلهم أكثر سعادة.

أُطلٍقت حملة “ذا ديلي مايل” لأول مرة في المملكة المتحدة عام 2012، وهي أحد أكبر المبادرات الصحية والترفيهية في العالم، وانضم إليها أكثر من 11000 مدرسة، و2.3 مليون طفل من 78 بلدة. وعلى صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة فقط شاركت في هذه المبادرة وعلى نحو منتظم أكثر من 66 مدرسة قبل إنتشار وباء جائحة كورونا (كوفيد-19).

طورت إلين ويللي الحاصلة على رتبة الإمبراطورية البريطانية حملة The Daily Mile لأول مرة في المملكة المتحدة عندما كانت مدير مدرسة  St Ninian’s الابتدائية في مدينة استيرلينغ بأسكوتلندا في فبراير عام 2012.

ومنذ عام 2019، أقيمت شراكة بين مبادرة The Daily Mile الإماراتية وشركة أدنوك، الأمر الذي ساعد على انتشار المبادرة المجانية على الصعيد الوطني ومكًن الطلاب من الحفاظ على نشاطهم كل يوم.

المبادرة بسيطة. فهي تتضمن أنشطة مشي أو ركض أو جري حول المدرسة لمدة 15 دقيقة كل يوم أيا كانت السرعة المناسبة للطفل. فمن شأن ذلك مساعدة الأطفال على الحفاظ على نشاطهم مع أصدقائهم ومعلميهم ومدهم بالطاقة والحيوية التي تمكنهم على تلقي تعليمهم بصورة أفضل. تُعد مبادرة The Daily Mile مجانية وتتسم بالمرح كما أنها مناسبة لليوم الدراسي بكل سهولة.

على الرغم من إطلاق عليها اسم ” The Daily Mile” (حيث يميل الطلاب إلى الجري بمعدل ميل واحدة في 15 دقيقة) إلا أن المسافة غير إلزامية. ويتمثل الغرض من المبادرة في الشمولية والاستمتاع بالإضافة إلى التحسين الذاتي بمرور الوقت. لا يقتصر الهدف من حملة The Daily Mile على مساعدة جميع الأطفال بغض النظر عن أعمارهم أو قدراتهم أو ظروفهم الشخصية على الاستمتاع بنشاطهم كل يوم فضلا عن تمتعهم بلياقة وصحة أكثر الآن ولكن أيضًا تطوير عاداتهم الصحية مدى الحياة.

تُعد نتائج حملة The Daily Mile تحويلية. في شهر فبراير -مارس 2019، ومن خلال إجراء دراسة تجريبية لمدة 8 أسابيع في المدارس الحكومية الإماراتية، ثبت دور مبادرة The Daily Mile في تحسين اللياقة البدنية للأطفال وصحتهم وتركيزهم داخل الفصول الدراسية بالإضافة إلى زيادة فرص مشاركتهم في الأنشطة البدنية الأخرى أيضًا.

نُبذة عن The Daily Mile في الإمارات العربية المتحدة:

أطلُقت حملة The Daily Mile في الإمارات العربية المتحدة بالشراكة مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وانطلقت في أبوظبي عام 2019، وسرعان ما لاقت استحساناً ورواجاً كبيراً، وعُرفت بأنها مبادرة للحفاظ على صحة الأطفال ورفاهيتهم، ليشارك فيها 66 مدرسة من جميع أنحاء البلاد، وذلك قبل أن يتسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في غلق المدارس.

 25 total views,  1 views today