اخبار ضيافة دبي

“ناشئة الشارقة” تدرب منتسبيها على برمجة الروبوتات الافتراضية  لعمليات الإنقاذ وإدارة الأزمات

أطلقت “ناشئة الشارقة” التابعة لمؤسسة “ربع قرن” لصناعة القادة والمبتكرين، برنامجين تدريبيين عن بُعد في بناء وبرمجة الروبوتات، ضمن مساعيها الرامية إلى تدريب منتسبيها على مهارات حل المشكلات وإدارة الكوارث والأزمات  باستخدام تكنولوجيا الروبوت وتطبيقاته.

ويأتي البرنامج الأول الذي يقدمه عماد الصرايرة منشط علوم وتكنولوجيا في ناشئة الشارقة، بعنوان “الروبوت فيكس الافتراضي”، ويضم مجموعة من المحاور، حيث يتدرب الناشئة على مهارات تصميم وبناء روبوتات ثلاثية الأبعاد باستخدام برنامج (فيوجن 360).

وتعلم المشاركون في البرنامج مهارات البرمجة في المستوى الأول باستخدام “فيكس كود في آر”، فيما يتم تدريبهم حالياً في المستوى الثاني على البرمجة باستخدام “برنامج بايثون”، ليقوم  الروبوت بتنفيذ مهام محددة في مجموعة من التحديات منها تحدي تنظيف الشعب المرجانية، وتحدي المتاهة.

ويتمكن المشاركون من تطوير مهاراتهم في التحليل والاستقصاء والتفكير النقدي من خلال نظام (ستيم – STEAM)، الذي يُعد نظاماً تعليمياً إبداعياً لتنمية مهارات حل المشكلات عبر الدمج بين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات.

ويحمل البرنامج الثاني الذي يقدمه أحمد مطر منشط علوم وتكنولوجيا في ناشئة الشارقة، عنوان “روبوكب سميوليشن”، وتعلم المشاركون من خلاله كيفية تفعيل البرنامج على أجهزة الحاسوب بطريقة قانونية، والتعرف إلى واجهة البرنامج، إضافة إلى التدريب على برمجة الروبوت باستخدام اللغة C++.

ويمثل هذا البرنامج محاكاة للواقع من خلال برمجة الروبوت لاستخدامه في إدارة الأزمات والكوارث والقيام بعمليات الإنقاذ في الأماكن الخطرة، عبر برمجة الحساسات مثل حساس اللون “color sensors”، وحساس قياس المسافة ” التراسونيك –  Ultrasonic sensors” لاكتشاف العوائق واجتيازها للوصول إلى مكان آمن.

ويتمكن المشاركون في هذا البرنامج من تطوير مهاراتهم في التفكير الحسابي عن طريق برمجة الروبوت لأداء مهام معينة والحصول على أكبر عدد من النقاط في زمن قياسي محدد، ويستمر تدريب المشاركين في البرنامجين على هذه المهارات بطريقة شائقة في بيئة افتراضية تفاعلية جاذبة حتى شهر مارس المقبل.

عن ناشئة الشارقة

تعتبر ناشئة الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، مؤسسة شبابية تركز على الإبداع والابتكار والاكتشاف المبكر لمواهب الناشئة في الأعمار من 13 إلى 18 عاماً والعمل على رعايتها بشكل مستمر، وتهيئة البيئة الجاذبة للشباب لممارسة الهوايات وتعلم المهارات عبر مراكزها الثمانية المنتشرة في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، وتزودهم بالخبرات التي تنمي حسهم الوطني وتساعدهم على القيام بأدوارهم للنهوض والارتقاء بالمجتمع الإماراتي، وأبواب الانتساب إليها مفتوحة دائماً على مدار العام لتكتشف مواهب الناشئة وتطور مهاراتهم وقدراتهم.

 22 total views,  1 views today