التفاح الأوروبي يتحدى كورونا ويثبت حضوره في معرض جلفود 2021 في دبي

  • تصدير 46000 طن إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في موسم 2019 و2020
  • تتصدر المملكة العربية السعودية قائمة الأسواق الرئيسية المستوردة للتفاح الفرنسي تليها الإمارات العربية المتحدة ومصر
  • 65% من التفاح الفرنسي تتم زراعته في بساتين صديقة للبيئة
  • إنترفيل تشارك في معرض جلفود الذي يستمر حتى 25 فبراير الجاري2021 في مركز دبي التجاري العالمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 فبراير 2021: أكدت إنترفيل، المنظمة الفرنسية المتخصصة في الفواكه والخضار الطازجة والمسؤولة عن الترويج للتفاح الأوروبي في منطقة الشرق الأوسط، مشاركتها في معرض جلفود 2021 في دبي على الرغم من القيود المفروضة التي سببها تفشي فيروس (كوفيد-19)، وذلك من خلال الكشف عن آخر وأحدث أرقامها التجارية التي أظهرت زيادة في صادرات التفاح الأوروبي إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ووفقًا لآخر وأحدث أبحاث السوق، فقد زادت صادرات التفاح الفرنسي بنسبة 16.43% بين شهر أغسطس من عام 2019 وشهر يوليو من عام 2020 (مقارنة مع عامي 2018-2019)، وهو ما يمثل حوالي 11% من إجمالي صادرات التفاح الفرنسي.

وبالمجمل، فقد زادت أرقام تصدير التفاح الفرنسي إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعدما تم تصدير 46386 طن من التفاح الفرنسي مقارنةً بالعام السابق الذي تم تصدير 39839 طن منه، وكانت أكبر ثلاثة أسواق رئيسية مستوردة للتفاح الفرنسي هي: المملكة العربية السعودية بـ (12975 طن) ثم الإمارات العربية المتحدة بـ (12920 طن) ومن ثم مصر بـ (6210 طن)، والتي تستورد مجتمعة مع بعضها أكثر من 66% من صادرات التفاح الفرنسي إلى المنطقة، وتشمل الأسواق الرئيسية الأخرى: إسرائيل وقطر والكويت وسلطنة عمان.

وعلى الرغم من التحديات والصعوبات التي واجهت العالم نتيجة تفشي فيروس (كوفيد-19) في العام الماضي، والذي أدى إلى انخفاض عدد السياح الذين يزورون الشرق الأوسط، وبالتالي فقد زادت صادرات التفاح الفرنسي إلى المنطقة بشكل كبير.

وبهذه المناسبة، قال دانييل سواريس، مدير التسويق الدولي في إنترفل:” “يعكس ارتفاع أرقام صادراتنا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مدى الجودة الفائقة لتفاحنا الفرنسي، وهو تفاح صحي للغاية وذو نكهة مميزة، كما يتم إنتاج 65% من التفاح الفرنسي ضمن أكثر من 1300 بستان صديق للبيئة، مما ساهم أيضًا بشكل كبير في زيادة شعبية التفاح الفرنسي”.

وأضاف سواريس قائلاً: “يلقى الذوق الرفيع والجودة الشاملة لمنتجاتنا صدى جيدًا لدى المستهلكين في الشرق الأوسط، مما يسلط الضوء على التنوع الكبير من التفاح الفرنسي المتاح ونكهاته المختلفة والطرق المتعددة التي يمكنهم من خلالها استخدامها في المطبخ اليومي”.

تقسم الرابطة الوطنية للتفاح والكمثرى (ANPP) أنواع التفاح الفرنسي إلى خمس فئات مختلفة: ذات المذاق اللذيذ والعطرية والريفية والمتوازنة والمنشطة، ويعد النوع الأكثر شعبية من التفاح المزروع في فرنسا هو التفاح الذهبي، والذي يستفيد من العلامات الرسمية للجودة والأصل، وذلك نظراً لقدرتها على تحمل الجفاف من جهة والتكيف الشديد مع جميع أنواع الجذور من جهة أخرى، ويشتهر التفاح الذهبي (جولدن) بزراعته السهلة، إذ يمثل حوالي 35 % من جميع أنواع التفاح المزروع في فرنسا اليوم، أما في الشرق الأوسط فإن حلاوة تفاح جالا (الملكي) تجعله الأكثر شهرة في المنطقة.

واختتم سواريس حديثه قائلاً: “نشهد اليوم منافسة كبيرة من قبل عدد من الدول الأخرى التي تتطلع إلى زيادة حجم تصدير منتجاتها من التفاح إلى أسواق الشرق الأوسط، وعلى الرغم من ذلك، فإن التفاح الفرنسي لا يزال في طليعة التفاح المستورد في المنطقة، نظراً للظروف المثالية التي ينمو فيها من مناخ معتدل وشمس مشرقة على مدار العام وعوامل بيئية نموذجية، وهو ما يمنح التفاح الأوروبي عامةً والفرنسي على وجه التحديد مذاقاً ريفياً رائعاً”.

وتعرض إنترفل منتجاتها حالياً من خلال مشاركتها في معرض جلفود 2021 الذي يقام في دبي في الفترة ما بين 21 إلى 25 فبراير الجاري 2021 على أرض مركز دبي التجاري العالمي، والتي تسلط الضوء من خلال منصتها على عرض مجموعة واسعة من أصناف الفواكه والخضار الطازجة العالية الجودة والصحية والمغذية بما فيها: آبل بيرد وبلو ويل وهارموني وكارديل وديستريميكس وبومينتير، كما سيكون الشيف الفرنسي تشارلز سوسن حاضرًا لاستعراض المذاق الرائع للتفاح من خلال مجموعة من الوصفات اللذيذة والمميزة ليستمتع بها زوار المنصة.

نبذة عن إنترفل:

تهدف منظمة “إنترفل” التي تأسست عام 1976 إلى جلب أفضل الخبرات والمتخصصين في إنتاج الفواكه والخضار الطازجة. وتلعب المنظمة دوراً رئيسياً في الإنتاج، التعاون، الشحن، الاستيراد، التصدير، البيع بالجملة والتوزيع إلى متاجر السوبر ماركت ومراكز البيع المتخصصة ومزودي الطعام. وبصفتها منظمة خاصة تركز على إطلاق المبادرات، تم الاعتراف بإنترفل كجمعية وطنية للمهنيين الزراعيين بموجب القانون الريفي الفرنسي، كما حظيت بالاعتراف من قبل الاتحاد الأوروبي في 21 نوفمبر 1996 في إطار منظمة السوق المشتركة.

 22 total views,  22 views today

 193 total views,  4 views today

Share