مجموعة “دولفين مارين” تتوسع في جيبوتي رغم تحديات الجائحة

توظف الشركة خبراتها الواسعة في مجال السلامة البحرية لتقديم خدمات عالمية المستوى لفحص وإصلاح وصيانة أجهزة ومعدات الإنقاذ على متن السفن

افتتحت مجموعة “دولفين مارين”، الشركة الرائدة في مجال معدات وخدمات السلامة البحرية، مركزها الجديد في جمهورية جيبوتي بعد النجاح الكبير الذي حققته في أسواق كل من جمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة. تم تحقيق هذا الإنجاز الرائد رغم التحديات المصاحبة لجائحة فيروس كوفيد-19، التي أثرت على القطاع البحري على مستوى العالم وأسهمت في حدوث تباطؤ اقتصادي في الفترة الماضية.

يقدم المركز الجديد في جيبوتي، الذي يعد محطة خدمات شاملة، مجموعة متكاملة من خدمات السلامة تشمل فحص أجهزة الإنقاذ، وتزويد المعدات الخاصة بالسلامة، وأنظمة مكافحة الحرائق في السفن والقوارب من كبرى العلامات التجارية، فضلاً عن تقديم خدمات الإصلاح والصيانة، واستبدال الأجزاء التالفة. من ناحية أخرى يقدم المركز الجديد خدمات إضافية؛ تشمل توفير أجهزة الإنعاش، وأنظمة الأكسجين الطبي، وفحص أنظمة مكافحة الحرائق بالرغوة، والعديد من الخدمات المتميزة التي تعزز من مكانة الشركة الريادية في القطاع.

الاستفادة من قوة الشركة

أكدت “دولفين مارين” خلال مسيرتها التي تمتد لأكثر من أربعة عقود في مجال معدات وخدمات السلامة البحرية، على أهمية عمليات إصلاح وصيانة القوارب، حيث تضع أمن وسلامة عملائها على رأس أولوياتها. وساعدت الخدمات الرائدة والمتميزة التي توفرها في حصولها على عقود كبرى مع أهم الشركات العاملة في القطاع. ومع افتتاح أحدث مراكزها، تأمل الشركة في تعزيز مكانتها العالمية عبر الاستفادة من الموقع الاستراتيجي لجمهورية جيبوتي وسط أحد أكثر طرق الشحن البحري ازدحاماً على مستوى العالم، الذي يربط بين أوروبا، والشرق الأقصى، والقرن الإفريقي، والخليج العربي.

وتعقيباً على هذه الخطوة المهمة، قال المهندس حسين الباجوري، المدير التنفيذي لمجموعة دولفين مارين: “لدى الشركة تاريخ حافل بالإنجازات في مجال السلامة البحرية، إذ لا نتهاون إطلاقاً بما يتعلق بجوانب الأمان والسلامة، وخصصنا استثمارات كبرى لتوفير أفضل الخدمات المتميزة في مجال فحص أجهزة الإنقاذ، ومعدات السلامة، ومكافحة الحرائق الموجودة على متن السفن والقوارب”.

وأضاف الباجوري “من الأمور التي أسهمت في تعزيز تنافسية الشركة، ضمان الإبحار بأمان لعملائنا، الذين نقدم لهم خدمات موثوقة ذات معايير عالمية وبقيمة تنافسية، وساعدنا هذا النهج على مواصلة النمو ، ونحرص على استكمال هذا التوسع على الرغم من التحديات المرتبطة بجائحة كوفيد-19”.

جدير بالذكر أنه إضافة إلى توفير خدمات الفحص الدوري لأجهزة ومعدات الإنقاذ، ومعدات السلامة ومعدات مكافحة الحرائق، يقدم الفرع الجديد خدمات القيمة المضافة مثل الإصلاح والصيانة، واستبدال قطع الغيار التالفة في السفن والقوارب، إلى جانب فحص وتحليل المياه، ومعايرة أجهزة كشف الغاز الثابتة والمحمولة، بالإضافة إلى اختبارات أجهزة الإنذار في جوف السفينة.

مجموعة واسعة من الخدمات

تتضمن خدمات أجهزة ومعدات الإنقاذ(LSA)  التي توفرها “دولفين مارين”: فحص قوارب النجاة، وقوارب الإنقاذ، والرافعات وأذرعها، وبدلات الغطس، ومعدات الإنقاذ، وسترات النجاة، وأنظمة الأكسجين الطبي. أما فيما يتعلق بمعدات السلامة، يجري فريق الخبراء في الشركة أعمال الصيانة والإصلاح لأجهزة التنفس(SCBA) ، وأجهزة التنفس في حالات الطوارئ(EEBD) ، واسطوانات غاز التنفس، وملابس رجال الإطفاء، إضافة إلى اختبار جودة الهواء من خلال تحليل ضواغط غاز التنفس. كما تقدم الشركة خدمات فحص وتنفيذ أعمال صيانة معدات الإطفاء بغاز ثاني أكسيد الكربون عبر اختبار أنظمة الضغط المرتفع وأنظمة الضغط المنخفض، وفحص أنظمة المطابخ، وأنظمة إخماد الحرائق بالمواد الكيميائية الرطبة، وأنظمة إطفاء خزانات الطلاء، وأنظمة الرغوة، وغير ذلك من الخدمات.

حول  دولفين مارين

أسهمت “دولفين مارين” في تعزيز القطاع البحري من خلال تقديم خدمات عالمية متخصصة في مجال السلامة البحرية والمنتجات عالية الجودة. ومنذ تأسيسها في مدينة الإسكندرية عام 1977، رسخت الشركة مكانتها الرائدة، وحققت نجاحاً كبيراً نتيجة تقديم خدماتها ومنتجاتها وفق أعلى مستويات الجودة وأفضل المعايير العالمية، وحرصها على ضمان رضا متعامليها.

وأسهم حرص الشركة على توفير أفضل الخدمات والمنتجات وفق أعلى مستويات الجودة، في ترسيخ مكانتها وتوسعها خارج جمهورية مصر العربية، ففي عام 2012، أسست فرعها في مدينة دبي. ومع استمرار نجاحها وتميزها، وسعت الشركة عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وفي عام 2020 أطلقت خدماتها في المنطقة الحرة لقناة السويس.

 40 total views,  40 views today

 94 total views,  2 views today

Share