سلسلة فعاليات “غروهي للتصميم” GROHE Design:

tag edit

سلسلة فعاليات “غروهي للتصميم” GROHE Design: إعادة ابتكار مساحات أماكن العيش بشكلٍ مستدام

بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى من سلسلة فعاليات “غروهي للتصميم” GROHE Design، استضافت “غروهي” النسخة الثانية في إطار هذه الفعاليات لهذا العام، حيث ركزت الجلسة على اتجاهات المساكن، وتحديداً إعادة ابتكار أماكن العيش في ظل انتشار جائحة كوفيد-19، بما في ذلك التحول الذي نشهده نحو تحقيق مساحات خضراء وأكثر استدامة. وجمع الحوار والنقاش المباشر رؤساء ليكسيل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رينو ميسرا، رئيسة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكارل لينون، رئيس قنوات المشاريع-A&D وإيمانويلا تافوليني، رئيسة قنوات المشاريع- السكنية والمتحدثة والضيفة لورا بيلكي، مديرة التصميم في مجموعة Ellington العقارية. أدارت الجلسة يليز أولكاي رئيسة الهندسة المعمارية والتصميم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليكسيل أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وحضره كبار المهندسين المعماريين ومصممي الديكور الداخلي ومجموعة من الوجوه الإعلامية الذين أُتيحت الفرصة أمامهم للتفاعل وتبادل المعلومات مع المتحدثين في هذه الجلسة.

إعادة ابتكار أماكن العيش في ظل انتشار جائحة كوفيد-19

أرغمت جائحة كوفيد-19، الناس على قضاء المزيد من الوقت في منازلهم أكثر من أي وقت مضى. واتجه العديد من الناس حول العالم للعمل من المنزل، وإدارة مشاريعهم الصغيرة من المنزل وممارسة التعليم المنزلي لأطفالهم والتمارين الرياضية في المنزل وغيرها الكثير من الأنشطة الروتينية. وهذا ما استدعى إعادة ابتكار أماكن العيش لتلبية هذه الاحتياجات والمتطلبات الجديدة، وحث الناس ودفعهم لإعادة صياغة وتوظيف مساحات معينة داخل منازلهم إلى مكاتب وفصول دراسية ومنتجعات صحية ومناطق للتدريب والتمرينات الرياضية. وهذه التغييرات أسهمت في تحقيق واقعٍ جديد، حيث إنه ومن الآن وصاعداً لم تعد المنازل فقط أماكن عيش، كما أظهر هذا الواقع الجديد، كيف أن الاتجاه الكبير فيما يتعلق بالصحة والرفاهية والسلامة يتطور باستمرار، جنباً إلى جنب مع الطابع الفردي والاستدامة.

قالت رينو ميسرا، رئيسة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليكسيل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا:” تعتبر المباني السكنية حاجة ضرورية لصحة السكان، حيث تحدد الرفاه الاجتماعي. وبشكلٍ غير مقصود، جرى اختبار منازلنا من حيث المرونة والقدرة على التكيف. إذ ونظراً إلى الحاجة الضرورية لقضاء المزيد من الوقت في المنزل، بدأ المستهلكون في الاستثمار أكثر في تحديث أماكن إقامتهم والحمامات الخاصة بهم ومنتجعهم الصحي الفردي. ونحن ندرك أن الناس شرعوا في إجراء العديد من التغييرات الطفيفة والكبيرة على مساحات إقامتهم. ولقد شهدنا اهتماماً متزايداً بجميع فئاتنا وعبر جميع القنوات، بدءاً من التجارة الإلكترونية، حيث تم تسجيل نمواً متسارعاً إلى الأعمال اليدوية والتجزئة، بالإضافة إلى المشاريع السكنية حيث يلعب التصميم والألوان إلى جانب الاستدامة دوراً رئيسياً. كما شهدنا زيادة الطلب على المنتجات من دون تلامس مثل الصنابير وأجهزة الاستشعار الخاصة بالتنظيف، حتى في أماكن الإقامة فيما يتعلق بحجرة التواليت. كما جرى اختيار المنتجات ذات النطاق المتوسط والعالي، حيث تواصل منتجاتنا المعتمدة من قبل هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية (ESMA) في توفير الدعم لعملائنا لتلبية متطلبات الاستدامة الإماراتية للمشاريع الجديدة”.

وبناءً على متطلبات المستهلكين الجديدة، تقوم “غروهي” أيضاً بدمج التكنولوجيا والتواصل والأجهزة الذكية في مشاريعها السكنية الحالية، وذلك بهدف توفير المساعدة لتعزيز معايير النظافة وتحقيق مساحات مريحة وآمنة للمستهلكين داخل منازلهم. اعتبر كارل لينون، رئيس قنوات المشاريع-A&D في ليكسيل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنه” خلال السنوات الخمس الماضية، شهدنا الكثير من التقنيات المدمجة في منازلنا، سواء كان ذلك من خلال تقنية Nest أو تقنيات مثل Ring أو Alexa، كما أن طريقة وأسلوب عيشنا في أماكن الإقامة الخاصة بنا شهدت بالتأكيد تحولاً نحو أسلوب الحياة الذكية. وبطبيعة الحال، هذا التوجه نأخذه في عين الاعتبار في شركة “غروهي” من خلال النهج الذي نعتمده لتطوير المنتجات: حيث تشكل التكنولوجيا واحدة من قيّم علامتنا التجارية الأربع الرئيسة. على سبيل المثال، عندما يتعلق الأمر بالحمام، لدينا دش المرحاض Sensia Arena. وهو جهاز متصل حيث يمكن ضبط تفضيلات المستخدم من خلال تطبيق الهاتف المحمول. بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من ميزات الراحة التي تستخدم التكنولوجيا لتحسين تجربة المستهلك. إذ يتم استخدام وحدة تكنولوجيا البلازما كلاستر Plasma Cluster Technology، لحذف الأيونات الموجبة والسالبة، التي تقتل البكتيريا المحمولة جواً عند ملامستها، ما يجعل الحمام مساحة آمنة عندما يتعلق الأمر بالنظافة الصحية”.

إعادة ابتكار أماكن العيش بشكلٍ مستدام

تُعد المياه مورداً أساسياً للأسر المعيشية للتمتع بصحة جيدة أثناء انتشار الأوبئة، كما أن الحفاظ على استدامة استخدامها يشكل أمراً حيوياً للبشرية. ولقد أدت عمليات الإغلاق إلى زيادة استهلاك المياه في المباني السكنية. ويرتبط هذا بالقدر المتزايد من الوقت الذي يقضيه الأفراد في المنزل أثناء الحجر الصحي. كما أدت حملات التوعية التي عملت على الترويج لأهمية غسل اليدين بشكلٍ متكرر إلى زيادة استخدام المياه، حيث يوصى بشدة غسل اليدين لمدة 40-60 ثانية للتعقيم من الفيروس. تشير التقديرات إلى أن هذه التوصيات أدت إلى زيادة استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 20٪. علاوةً على ذلك، من أجل التعقيم المحسن، يقوم العديد من الأشخاص بتنظيف منازلهم وغسل الملابس بشكلٍ متكرر. وبالتالي، بات ضرورياً تقليل فرص حدوث ندرة المياه والحفاظ على أنظمة مائية مرنة. ولقد تناول المتحدثون في الجلسة الثانية من حلقات النقاش عبر الانترنت هذا الموضوع، وتطرقوا إلى كيف أن المستهلكين لا يقومون فقط بإعادة ابتكار منازلهم، ولكنهم يفعلون بذلك بشكلٍ مستدام من خلال السعي للحصول على منتجات أكثر استدامة وخضراء لمنازلهم وتركيبها. وبموازاة ذلك، تناول المتحدثون الدور الذي تلعبه العلامات التجارية مثل “غروهي” في إتاحة هذه الحلول المستدامة للمستهلكين مع اتباع معايير الإنتاج المستدام والحد من انبعاثات الكربون.

من جهتها قالت إيمانويلا تافوليني، رئيسة قنوات المشاريع- السكنية في ليكسيل أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا:” أدت القضايا البيئية الحالية، إلى زيادة مسؤوليتنا كشركة مصنعة ورائدة للتطبيقات السكنية. وبناءً على ذلك، تلتزم “غروهي”، الحاصلة على جائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات من الحكومة الاتحادية الألمانية المرموقة، بعملية الإنتاج التي تلبي أعلى معايير الاستدامة. كما أننا حصلنا مؤخراً على الشهادة الذهبيةCradle to Cradle Gold لخط إنتاج “غروهي يورو سمارت” Eurosmart و BauEdge، والتي تمثل شهادة قياسية فريدة من نوعها للمنتجات الأكثر أماناً واستدامة المصممة للاقتصاد الدائري. ولقد تم تصميم هذه المنتجات المعتمدة بشكلٍ خاص في المشاريع السكنية، لتلبية الاحتياجات الحالية المتعلقة بالميزانية بالإضافة إلى البحث عن حلول مستدامة”.

وأضافت المتحدثة الضيفة لورا بيلكي، مديرة التصميم في مجموعة Ellington العقارية بأنه” أصبحت الاستدامة والكفاءة البيئية، مهمة للغاية في التصميم السكني، ومن شأنهما أن يحققا النمو المنشود، فيما يتعلق بمساهمتها في العادات والاحتياجات اليومية للمستهلك. وهناك العديد من التعديلات ومجموعات المنتجات التي تندرج في هذا الإطار:

  • تنقية المياه من المصدر، تلغي الحاجة إلى الزجاجات أو الموزعات القائمة بذاتها، ما يوفر مساحة ويسمح بتحقيق حلول جمالية.
  • المراحيض الخالية من الحواف ودش المرحاض، تقلل الحاجة إلى مواد التنظيف الكيميائية الثقيلة، كما أنها تحد الحاجة إلى ورق الحمام ولا تشغل مساحة أرضية قيّمة، وتتيح الحد من الفوضى مقارنةً مع رذاذ الزند القياسي (الشطاف).
  • تتيح المراحيض والصنابير والدش الموفرة للمياه، تلقائياً وفورات من دون إخطار المستخدم النهائي.
  • انتشار بشكلٍ واسع استخدام تقنية جمع النفايات الغذائية، ولاقى رواجاً على مدى سنوات في أميركا الشمالية، حيث تساهم هذه التقنية في الحد من إهدار الطعام بعيداً عن مكبات النفايات والمساعدة في التنظيف اليومي، ونحن نشهد ارتفاعاً في الطلب على هذه التقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى منتجات الأدوات الصحية ذات التصميم الطويل الأمد الذي يتيح عدم الحاجة إلى استبدالها على المدى القصير”.

ويشكل السعي لتحقيق أعلى مستويات الاستدامة، جزء لا يتجزأ من أساسيات “غروهي”، بالإضافة إلى الجودة والتكنولوجيا والتصميم، وهم من القيّم الأساسية للعلامة التجارية. إذّ تسعى “غروهي” باستمرار إلى اعتماد نهجٍ متكامل من الدرجة 360 للاستدامة، يتضمن مجالات نشاط محددة للموظفين والموردين والعملاء والعمليات والمنتجات والمسؤولية الاجتماعية على حدٍ سواء. وتقدم “غروهي” عندما يتعلق الأمر بالمنتجات والعمليات، مجموعة واسعة من الحلول المستدامة التي تتناسب تماماً مع الحمامات والمطابخ المنزلية.

اختتمت الجلسة بسلسلة من الأسئلة والأجوبة التي أتاحت المجال أمام المشاركين للتواصل مع المتحدثين مباشرةً، وفسح المجال أمام المزيد من النقاش حول موضوع إعادة ابتكار أماكن العيش وكيف ينظر الخبراء إلى جهود علامة تجارية مثل “غروهي”، التي تعمل على جعل هذا التجديد حقيقة واقعة للمستهلك، مع إيلاء موضوع الاستدامة والكفاءة البيئية أولوية أساسية.

ROHE: تُعتبر GROHE الشركة الرائدة عالمياً في توريد التجهيزات الصحية (للمطابخ والحمامات) ولديها أكثر من 6500 موظف في 150 بلداً- 2600 منهم في ألمانيا. ومنذ العام 2014 كانت GROHE جزءاً من مجموعة العلامات التجارية القوية للشركة المصنعة اليابانية لمنتجات المياه والإسكان الرائدةLIXIL . وفي إطار سعيها لتحقيق شعار “Pure Freude an Wasser”، فإن كل منتج من منتجات GROHE يعتمد على قيّم العلامة التجارية في مجال التكنولوجيا والجودة والتصميم والإستدامة. وتؤكد المحطات البارزة للشركة مثل GROHE Eurosmart أو سلسلة أجهزة تنظيم الحرارة من GROHE، بالإضافة إلى الإبتكارات الرائدة مثل نظام المياه GROHE Blue على الخبرة العميقة للعلامة التجارية. وفي إطار تركيزها على احتياجات العملاء قدمت GROHE حلول منتجات ذكية تساهم في تحسين الحياة ومستدامة وذات قيمة مضافة ذات صلة – وتحمل منتجاتها شارة الجودة “صنع في ألمانيا”: ويأتي البحث والتطوير والتصميم كعملية متكاملة راسخة في ألمانيا. وتلتزم GROHE بمسؤوليتها الإجتماعية وتتعامل مع هذا الأمربجدية تامة، وتركز على سلسلة القيمة الموفّرة للموارد. ومنذ نيسان 2020، تقوم العلامة التجارية للتجهيزات الصحية بإنتاجٍ محايد فيما يتصل بثاني أكسيد الكربون. كما حددت GROHE لنفسها هدف استخدام منتجات التغليف الخالية من البلاستيك بحلول عام 2021.

على مدى السنوات العشر الماضية، تم ترسيخ نجاح GROHE بفوزها بأكثر من 460 جائزة في التصميم والابتكار فضلاً عن عدة تصنيفات كإحدى “الشركات الكبرى الأكثر استدامة في ألمانيا”. فلقد كانت GROHE الشركة الأولى في مجالها التي فازت بجائزة المسؤولية الإجتماعية للشركات من الحكومة الإتحادية الألمانية. كما أٌدرجت GROHE في تصنيف مجلة Fortune® الشهير لأفضل 50 شركة ساهمت في “تغيير العالم”.

لمحة حول شركة LIXIL : يذكر أن LIXIL هي شركة رائدة عالمياً في قطاع الإسكان ومواد البناء، فهى تقوم بتصنيع منتجات المياه والإسكان الرائدة التي تحل تحديات الحياة الحقيقية ، مما يجعل أفضل المنازل حقيقة واقعة للجميع في كل مكان. بالاعتماد على التراث الياباني، تبتكر تكنولوجيا رائدة على مستوى العالم لصنع منتجات عالية الجودة تحول المنازل لللأفضل. لكن اختلاف LIXIL هو كيف تقوم بذلك؛ من خلال تصميم هادف وروح ريادة الأعمال وتفاني في تحسين إمكانية الوصول للجميع ونمو الأعمال المسؤولة. يأتي النهج من خلال العلامات التجارية الرائدة في الصناعة، وهي LIXIL®، وINAX®، وGROHE®، وAmerican Standard، وTostem®-. أكثر من 70000 زميل يعملون في أكثر من 150 دولة، فخورون بتصنيع منتجات تمس حياة أكثر من مليار شخص كل يوم.

 88 total views,  88 views today

 2,619 total views,  1 views today

Next Post

مازال السحب على سيارة فينير سوبرسبورت مستمرا

مازال السحب على سيارة فينير سوبرسبورت الخارقة ضمن سحوبات مهرجان دبي للتسوق مستمرا حتى 30 مايو المقبل على الرغم من انتهاء دورته السادسة والعشرين، إلا أن مهرجان دبي للتسوق لا يزال يتيح للجميع فرصة الفوز بأضخم جائزة مُقدمة في تاريخ المهرجان الذي يتم تنظيمه سنويا، وبالتالي فإن الفرصة لا تزال […]

اشترك معنا الان