في إطار التزامها بمسؤوليتها المجُتمعية وحرصها على تحقيق أثر إيجابي

في إطار التزامها بمسؤوليتها المجُتمعية وحرصها على تحقيق أثر إيجابي في المجتمع

مجموعة براندز فور لِستطلق حملة كُن يد العون” خلال شهر رمضان لدعم جمعية دار البرّفي رسالتها الخيرية والإنسانية

20 أبريل 2021 – تماشياً مع التزامها المطلق بالوفاء بمسؤولياتها المجتمعية والإنسانية، أطلقت مجموعة “براندز فور لِس” حملة رمضانية تحت اسم “كُن يد العون”، والتي سيعود ريعها لصالح “جمعية دار البرّ”. وستشهد الحملة، المقرّر أن تستمر طيلة شهر رمضان المبارك، جمع التبرعات العينية والنقدية بالإضافة إلى تخصيص جزء من مبيعات متاجر المجموعة لدعم الفئات المحتاجة والأشخاص الأقل حظّاً، بما ينسجم مع قيم الإحسان والتآخي والعطاء والتسامح المتأصلة في المجتمع الإماراتي.

وتعتزم المجموعة تنفيذ الحملة الرمضانية عبر مسارين رئيسيين، يتمثل الأوّل في جمع التبرعات في كافة المتاجر التابعة لها في دولة الإمارات وعبر الموقع الإلكتروني، دعماً للأنشطة الخيرية التي تنفذها “جمعية دار البرّ”. وفي إطار المسار الأول، سيتمكن العملاء من تقديم تبرّعات مالية عند الدّفع للمساهمة في دعم حملة “إفطار صائم” التي تنظّمها “جمعية دار البرّ” لجمع 10 درهم مقابل كل وجبة إفطار. ويتمحور المسار الثاني للحملة الرمضانية حول تشجيع العملاء على التبرّع بالثياب والألعاب في كافة المتاجر التابعة لمجموعة “براندز فور لِس”، سعياً وراء المساهمة في تقديم كسوة العيد للأيتام وأبناء الأسر المتعفّفة. وبالإضافة إلى تبرعات العملاء، ستخصص المجموعة نسبة من عائداتها لجمعية دار البرّ.

وقال توفيق كريدية، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ “براندز فور لِس”: “يأتي إطلاق الحملة الرمضانية في إطار التزام المجموعة بدعم العمل الخيري والجهود الإنسانية، واستلهاماً من روح الإحسان والعطاء التي تمثل أبرز ملامح شهر رمضان الكريم. ويشرفنا التعاون مع “جمعية دار البرّ” التي نكن لها كل الاحترام والتقدير نظراً لدورها المحوري على صعيد العمل الخيري والإنساني. وسنواصل في “براندز فور لِس” حرصنا على إحداث بصمة إيجابية في المجتمعات التي نعمل ضمنها انسجاماً مع قيمنا المؤسّسية الراسخة، ونتطلّع قدماً إلى تشجيع وتمكين عملائنا من مدّ يد العون للأشخاص الأقل حظاً ورسم الابتسامة على وجوه الجميع، وبالأخص الأطفال خلال شهر الخير والبركة.”

وأكد محمد سهيل المهيري، المدير التنفيذي لجمعية دار البرّ، أهمية تعزيز شبكة الشراكات المجتمعية الوطنية بين مؤسسات القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني، في سبيل خدمة المصلحة العامة ودعم التضافر الاجتماعي ومساعدة المحتاجين وتوفير متطلباتهم.

وثمن المهيري المبادرة الإنسانية المجتمعية لمجموعة “براندز فور لس”، التي تصب في صالح ذوي الدخل المحدود، وتقدم صورة مشرقة للتلاحم المجتمعي في دولة الإمارات، وتشكل مؤشراً ناصعاً وشفافاً لالتزام المجموعة التجارية بقيم المسؤولية المجتمعية.

ويجدر الذكر بأن الحملة تشمل كافة المحال والفروع التابعة لمجموعة “براندز فور لِس”؛ بما فيها “براندز فور لِس”، “هومز فور لِس”، “تويز فور لِس”، “موي موتشو” و”تشيبو”، وذلك لجمع التبرعات النقدية والثياب وألعاب الأطفال لصالح “جمعية دار البرّ”.

 38 total views,  38 views today

 2,614 total views,  3 views today

Share