فتح آفاق تعاون جديدة مع القطاع الخاص في مجال البيانات

فتح آفاق تعاون جديدة مع القطاع الخاص في مجال البيانات

“إحصاء أبوظبي” وشركة فيزا العالمية يوقعان اتفاقية خدمة

وقّع مركز الإحصاء – أبوظبي اتفاقية الخدمة مع شركة فيزا – الشركة الرائدة عالمياً في المدفوعات الرقمية – لتوفر بموجبه الأخيرة قراءات تحليلية وبيانات إحصائية حول سلوكيات المستهلك وأنماط السوق. تفتح هذه الاتفاقية آفاقاً جديدة للتعاون مع القطاع الخاص في مجال البيانات وتسهم في توطيد الصلة مع القطاع الخاص. وذلك في إطار حرص المركز على تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص وإشراكه في مجال العمل الإحصائي على مستوى إمارة أبوظبي؛ بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

وقد وقَّع الاتفاقية كلٌّ من سعادة أحمد محمود فكري، مدير عام مركز الإحصاء – أبوظبي والسيد شهباز خان، مدير عام شركة فيزا في دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور ممثلي الجهتين، وذلك عبر قنوات الاتصال المرئي.

يأتي هذا التعاون في ظل توجه المركز نحو بناء شراكات جديدة وتسخير الإمكانات والخبرات الدولية والرائدة في مجال البيانات ليساهم في تحقيق الرؤية الطموحة التي تسعى إليها حكومة أبوظبي. ويتطلع المركز لبناء وتطوير قاعدة بيانات حديثة وذكية تساهم في توفير القراءات الحديثة حول القطاعات الأكثر نشاطاً واستهلاكاً في السوق المحلية، بالإضافة إلى توفير تحليلات تدعم اتخاذ القرارات الاقتصادية، وتعزز من كفاءة الإنفاق وتوجهه نحو القطاعات المهمة في الإمارة.

وشدَّد سعادة أحمد محمود فكري، مدير عام مركز الإحصاء – أبوظبي على أهمية تعزيز التعاون مع القطاع الخاص والشركات العالمية قائلاً: “القطاع الخاص شريك استراتيجي ومساهم فعّال في عملية التنمية المستدامة. ويمثل هذا التعاون إحدى أبرز الخطوات التطويرية لتحقيق تكامل البيانات ودقتها؛ من أجل تخطيط استراتيجي يرسم حلولاً استباقية لمواكبة التحديات والتطورات في رحلة إمارة أبوظبي نحو المستقبل. ولا شك أنّ هذا التعاون سيشكل خطوة مثمرة في مجال العمل الإحصائي، إذ أنّه سيتيح تحديد بيانات الإنفاق والاستهلاك لعينة كبيرة من المجتمع في إمارة أبوظبي، وبما يلبي احتياجات صنّاع القرار”.

من جانبه، أعرب السيد شهباز خان- مدير عام شركة فيزا في دولة الإمارات العربية المتحدة عن ترحيبه بالشراكة الاستراتيجية مع مركز الإحصاء- أبوظبي، والتعاون معه في مجال تحليل البيانات الاقتصادية كونه جهة حكومية رائدة في مجال العمل الإحصائي في إمارة أبوظبي، وقال: “إننا سعداء بالشراكة مع مركز الإحصاء- أبوظبي ونثمن هذه الفرصة للإسهام في نمو إمارة أبوظبي وتطور دولة الإمارات العربية المتحدة. ونظراً لأننا الشركة الرائدة في المدفوعات الرقمية، سوف تُوفر فيزا البيانات المُنسقة والتحليلات المعمقة التي تقدم رؤية دقيقة لاتجاهات السوق والمستهلكين.   وإننا نتطلع إلى العمل عن كثب مع شركائنا بمركز الإحصاء – أبوظبي في تقديم بيانات عن الأسواق؛ تثري راسمي السياسات بالدولة وتمدهم بالمعلومات اللازمة للتخطيط من أجل النمو والانتعاش الاقتصادي، بما سيعود بالفائدة على قطاع الأعمال والمقيمين بالدولة. ”

معلومات عن مركز الإحصاء – أبوظبي

مركز الإحصاء – أبوظبي هو المصدر الرسمي للبيانات الإحصائية في إمارة أبوظبي، وقد تم إنشاؤه في الثامن والعشرين من شهر أبريل عام 2008 وفقاً للقانون رقم (7) سنة 2008، الذي صدر بمرسوم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله-. وبموجب هذا القانون، فإن المركز مسؤول عن تطوير وتنظيم العمل الإحصائي في إمارة أبوظبي وإنتاج وتحليل ونشر جميع الإحصاءات الرسمية المتعلقة بالإمارة، كما يقوم المركز بتنسيق عملية التكامل والتناغم للإحصاءات المنتجة بواسطة الدوائر والجهات المحلية الأخرى، والعمل مع هذه الجهات فيما يتعلق بتوحيد المفاهيم والتعاريف الإحصائية.

وباعتباره الجهة الرسمية المعنية بجمع ونشر البيانات الإحصائية في إمارة أبوظبي، يتولى المركز مهام إعداد خطط برامج العمل الإحصائي لخدمة برامج التنمية، وإجراء المسوح الإحصائية الميدانية بما لا يتعارض مع مقتضيات مصلحة العمل الإحصائي على مستوى الدولة، هذا بالإضافة إلى جمع وتصنيف وتخزين وتحليل ونشر الإحصاءات الرسمية ونتائج المسوح المتعلقة بالمجالات السكانية والاجتماعية والديموغرافية والاقتصادية والبيئية والزراعية والثقافية وغيرها، وذلك وفق معايير عالمية ومبادئ أساسية مهمة تتعلق بالاستقلالية المهنية، الحيادية، الموضوعية، الثقة، السرية الإحصائية، فضلاً عن ملاءمة الكلفة وجودة الإحصاءات.

ومن هذا المنطلق، فإن مركز الإحصاء – أبوظبي يلعب دوراً محورياً في دفع مسير التنمية الشاملة في الإمارة، وذلك بتوفير المعلومات الإحصائية المطلوبة لصياغة الخطط والبرامج والسياسات المعتمدة على الحقائق الأرقام الحديثة والدقيقة. ويسعى المركز لأن يكون ركيزةً أساسية تسهم إسهاماً فعالاً في خدمة متخذي القرار وراسمي السياسات، وإنارة درب التطور والنمو في المجتمع، سواء للجمهور أو مجتمع الأعمال والباحثين ووسائل الإعلام وغيرها، وذلك في إطار عمله كمصدر رئيسي لجمع البيانات الإحصائية وفق معايير وأساليب وتقنيات حديثة، ومن ثم دراستها وتحليلها واستخراج المؤشرات التي تخدم أهداف التنمية.

 66 total views,  66 views today

 59 total views,  3 views today

Share