ساعة Galaxy Watch3 تعيد تعريف تجربة الساعات الذكية

أدت التغييرات المتسارعة على المستوى العالمي إلى التأثير على توجهات المستخدمين، الذين باتوا أكثر حرصاً على اتباع أنماط حياة صحية. ويعتبر الوعي الاجتماعي بأهمية الوقاية في حياتنا اليومية في أعلى مستوياته على الإطلاق، ما أدى إلى إحداث تحول نموذجي في مواقف المستهلكين، وإلهام نسبة كبيرة منهم للاهتمام بأنفسهم على نحو أفضل. ويعتبر هذا الواقع، الدافع المحرك الذي يعزز اهتمام الأفراد بصحتهم ورفاهيتهم، إلا أن الأمر المحفز في هذا الإطار، يتمثل في الدعم الذي يتلقاه المستهلكون في مواجهة هذه التغييرات السلوكية، حيث باتوا يستمتعون بفضل التقدم التكنولوجي والتزام سامسونج بدمج الابتكار مع التكنولوجيا، بمجموعة من المزايا والأجهزة التي تجعل حياتهم أكثر سهولة وبساطة، وترتقي بقيمة الخدمات المقدمة لهم، وتعيد تعريف تجاربهم، لا سيما خلال شهر رمضان المبارك.

ولا يقتصر الأمر في هذا المجال على الجيل التالي من أجهزة مجموعة Galaxy  التي تتضمن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، حيث ينطبق الواقع على شريحة أخرى من المنتجات وهي الأجهزة القابلة للارتداء، والتي عززت مكانتها كشريك مثالي في أسلوب الحياة نظراً لفعاليتها وميزاتها المتطورة، التي جعلتها من أكثر الأجهزة إقبالاً من قبل العملاء على مستوى القطاع. ويندرج العديد منها ضمن الفئة المرموقة، ومن أبرزها Galaxy Watch3، والتي كانت بمثابة الجهاز الأكثر أهمية بالنسبة لمحبي منتجات العلامة، منذ طرحها في السوق.

وتشهد ساعة Galaxy Watch3  إقبالاً منقطع النظير من قبل المستخدمين، نظراً لاعتبارها الرفيق المثالي لإدارة روتين الحياة اليومية، وتحقيق أهداف اللياقة البدنية، والعناية بالصحة على أتم وجه. على صعيد آخر، يساهم تصميمها الأنيق على نحو يحاكي تصاميم الساعات الفاخرة في تعزيز تألقها. وسنقوم خلال الأسطر التالية بتسليط الضوء على ساعةGalaxy Watch3، التي تعتبر بمثابة متجر متعدد الاستخدامات وديناميكي وفريد ​​من نوعه لخدمات العناية بالصحة وتعزيز الرفاهية باستخدام جهاز يتم ارتداؤه حول المعصم، ما يجعلها الجهاز الصحي المتكامل، الأول من نوعه لدى سامسونج حتى الآن، الذي يضفي معنى جديداً على تجربة الساعة الذكية التقليدية.

قراءات متطورة لقياس ضغط الدم وتخطيط القلب

تم تصميم Galaxy Watch3 لتكون منصة متكاملة للعناية اليومية بالصحة، حيث توفر جميع الأدوات التي يحتاجها المستخدمون للحفاظ على نمط حياة نشط، عبر قياس وتتبع مجموعة من العناصر الهادفة لتعزيز الصحة واللياقة والرفاهية – بدءاَ من مراقبة الوضع الصحي مروراً باللياقة البدنية وصولاً إلى الرفاهية النفسية. وتوفر الساعة المبتكرة هذه المزايا بفضل القدرة على المراقبة المتطورة لمعدل ضغط الدم (BP) وقراءة تخطيط القلب الكهربائي(ECG) ، والتي تساعد المستخدمين على مراقبة صحة القلب في أي وقت وأي مكان.

وتوفر هذه المزايا المتطورة المزيد من القيمة للصائمين، ما يساعدهم في الحفاظ على لياقتهم البدنية وروح الإيجابية خلال فترة الصيام. ويقوم الجهاز بقياس معدل ضغط الدم من خلال تحليل موجات النبض، والتي يتم تتبعها باستخدام مستشعرات مراقبة معدل ضربات القلب، وتطبيقSamsung Health Monitor،  ما يوفر رؤية صحية متسّعة للتمكن من اتخاذ قرارات صائبة للعناية بالصحة والعافية خلال ممارسة التمارين الرياضية. وذلك ببساطة عبر النقر على “قياس” ضغط الدم في أي وقت ومكان. وفي الإطار ذاته، تعمل وظيفة مراقبة التخطيط الكهربائي للقلب من خلال تحليل النشاط الكهربائي للقلب عبر مستشعر موجود في ساعة Galaxy Watch3 LTE. ولمراقبة التخطيط الكهربائي للقلب، كل ما على المستخدم القيام به هو فتح تطبيقSamsung Health Monitor عند الجلوس بشكل مريح، والتأكد من أن الساعة مثبتة بإحكام على المعصم، ثم بعد ذلك، وضع الساعد على سطح مستوٍ ثم وضع طرف الإصبع برفق من اليد المقابلة على الزر العلوي في الساعة الذكية لمدة 30 ثانية. وسيعمل التطبيق على قياس معدل ضربات القلب والإيقاع، والذي سيتم تصنيفه على أنه طبيعي ومنتظم أو غير منتظم.

ميزات متطورة لتلبية الاحتياجات اللازمة للحفاظ على اللياقة البدنية

حرصت سامسونج عند تصميم ساعة Galaxy Watch3 على تزويدها بمزايا وخصائص حصرية ومتطورة، لمساعدة المستخدمين على تحسين صحتهم والحفاظ على لياقتهم وتجاوز أهدافهم في هذا الإطار، والتي تتميز بقدرتها على توضيح عملية التنفس أثناء التمرين على نحو فعال بفضل ميزة قياس مستوى الأوكسيجين في الدم،  بالإضافة إلى تقارير قياس وتتبع مستوى تشبع الأوكسيجين لأغراض الصحة واللياقة البدنية. كما تضمن مقاييس الجري المتقدمة والسعة القصوى لاستهلاك الأكسجين VO2، تعزيز الأداء وتقليل احتمالية التعرض للإصابة.

كما تقدم Galaxy Watch3 ملاحظات في الوقت الفعلي أثناء الجري، ما يمكن المستخدمين من الحصول على بيانات مفصلة لمقاييس متنوعة، مثل عدم تناسق دقات القلب، وانتظامها، وصلابة القلب، والتذبذب العمودي، والاتصال ووقت التمرين. كما يمكن الوصول بسهولة إلى قراءات السعة القصوى لاستهلاك الأوكسجين VO2، والتي توفر نظرة ثاقبة لمستوى امتصاص الأكسجين أثناء التمرين، وهو قياس شائع يستخدم لتحديد لياقة الرياضي ومستوى الأداء ويمكن استخدامه لقياس مدى التقدم في روتين تدريبي معين. كما قامت سامسونج بتطوير ميزة إدارة النوم التي توفر نتائج وإحصاءات النوم لمساعدة المستخدم في الحصول على راحة أفضل، والتعافي السريع، واكتشاف أفضل الطرق لتحسين النوم، كما يمكن اعتماد برامج إدارة الإجهاد والتركيز لتعزيز الصحة الجسدية والنفسية على نحو أكبر. ومن المؤكد أن تساهم هذه المزايا التي توفرها ساعة Galaxy Watch3، في تعزيز مستويات السعادة والإيجابية، للاستمتاع بأجواء رمضانية صحية على النحو الأمثل.

تصميم متطور يتماشى مع الاتجاهات السائدة في عالم اليوم

تتميز ساعة Galaxy Watch3 الذكية بتصميمها المذهل مع مستوى عالٍ من الراحة على نحو يتوافق مع الأسلوب الشخصي لمرتديها، ويتيح تصميمها الكلاسيكي القابل للتخصيص، ضمان الحصول على طلة مميزة في كافة الأوقات، لا سيما خلال الاحتفالات الرمضانية مع العائلة والأصدقاء خلال الشهر الفضيل. وتتناسب الساعة مع معصم اليد بشكل مريح، فهي أخف وزناً وأنحف مع شاشة أكبر لارتدائها على مدار 24 ساعة في اليوم، لسبعة أيام في الأسبوع.

ومقارنةً بساعة Galaxy Watch الأصلية، تعتبر ساعة Galaxy Watch3 LTE أنحف بنسبة 14٪ وأصغر بنسبة 8٪ وأخف بنسبة 15٪ بوزن 53.8 غرام ولكن مع شاشة أكبر وإطار دوار فريد. ويمكن للمستخدم أيضاً تخصيص واجهة الساعة لتعكس أسلوبه الشخصي بشكل مثالي، حيث يمكنه الاختيار عبر مجموعة من واجهات الساعة في متجر Galaxy، أو تطبيق Galaxy Wearable. كما تم تصنيع الأحزمة من الجلد عالي الجودة لمزيد من التميز مع مظهر أنيق وكلاسيكي في آن.

 32 total views,  32 views today

 158 total views,  2 views today

Share