عزيزي للتطوير العقاري ترعى يوم زايد للعمل الإنساني

 عزيزي للتطوير العقاري ترعى يوم زايد للعمل الإنساني

  • الحدث يقام بالتعاون مع جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية ووزارة الداخلية ومؤسسات أصحاب الهمم

في إطار التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه التنمية المستدامة، مستلهمة خطاها من إرث المغفور له “بإذن الله” الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ورؤية وتوجيهات قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، المطور الخاص الرائد في الدولة، عن تعاونها مع جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، في رعاية يوم زايد للعمل الإنساني، إلى جانب وزارة الداخلية وعدد من الجمعيات الخيرية المحلية، والذي سيكون موضوعه هذا العام تحت عنوان “زايد نبع العطاء”.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال مرويس عزيزي، المؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة: “تمثل رعايتنا ليوم زايد للعمل الإنساني جانباً من جهودنا واسعة النطاق للمسؤولية الاجتماعية هذا العام، إضافة إلى إظهار حبنا واحترامنا لإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الوالد المؤسس “طيب الله ثراه”. وبهذه الطريقه يمكننا الإسهام في الحفاظ على رؤيته للعطاء لتظل نبراساً للأجيال القادمة. إن هذا اليوم يعد خطوة نحو تحقيق المساواة في الحقوق وإدماج جميع فئات المجتمع، ولن ندخر جهداً في توفير الدعم لهذه المساعي، ومواصلة هذا الإرث المجيد بالتعاون مع جمعية ساعد”.

وقال العميد المتقاعد جمال سالم عبد الله العامري، المدير التنفيذي لجمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية: “يتم الاحتفال بيوم زايد للعمل الإنساني سنوياً في التاسع عشر من رمضان لتكريم، احتراماً وتقديراً لسيرة  الوالد المؤسس المغفور له “بإذن الله” الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. ويهدف هذا اليوم إلى الحفاظ على ازدهار روح العمل الخيري، وهي من السمات العديدة التي اشتهر بها الشيخ زايد على مستوى العالم. ويسعدنا أن تكون عزيزي للتطوير العقاري أحد الرعاة الداعمين لهذا الحدث الرائع”.

وبالتعاون مع وزارة الداخلية ومؤسسات أصحاب الهمم، تنظم جمعية ساعد هذا العام يوم زايد للعمل الإنساني في الثاني من مايو. وسيقام الحدث في فندق جميرا أبراج الاتحاد بأبوظبي لتسليط الضوء على الإرث الخيري للمؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باعتباره رمز الحكمة والخير في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. ويتم تنظيم المبادرة بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومركز النور لتأهيل أصحاب الهمم، ومركز المستقبل لإعادة التأهيل، لتعزيز المسؤولية الاجتماعية عبر جميع قطاعات المجتمع لدعم المحتاجين، وتحديداً الأيتام وأصحاب الهمم.

 38 total views,  38 views today

 90 total views,  6 views today

Share