ريف ترست تضاعف جهودها الإنسانية خلال شهر رمضان المبارك

·      ريف ترست توزع وجبات الإفطار على مخيمات العمال المحلية في إطار مبادرة 100 مليون وجبة التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

·      ريف ترست تتبرع بمبلغ 40,000 درهم إماراتي إلى الحملة الإغاثية لمساعدة سكان سانت فينسنت والغرينادين بعد الانفجار البركاني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (27 أبريل 2021) – انسجامًا مع روح العطاء خلال شهر رمضان المبارك، ريف ترست، الشركة العالمية الرائدة في مجال استشارات الجنسية والإقامة وإحدى شركات “لاتيتيود”، تضاعف جهودها الإنسانية حول العالم.

تعاقد فريق الدعم الاجتماعي في شركة ريف ترست مع مطعم محلي مرخص لتوزيع وجبات الإفطار على العمال في مخيمات العمال المحلية في إطار حملة المائة مليون وجبة التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الشهر الفضيل.

كما تبرعت الشركة العالمية بمبلغ 40,000 درهم إماراتي لإغاثة سكان سانت فينسنت والغرينادين بعد الانفجار المؤسف لبركان “لا سوفرير”، وتأتي هذه المساهمة في إطار الحملة الإغاثية “معًا، نحن أقوى” التي أطلقتها منظمة دول شرق الكاريبي لتقديم العون والمساعدة العاجلة لسكان جزر سانت فينسنت والغرينادين المتأثرين جراء الانفجار البركاني.

ولقد أدى الانفجار البركاني في جزر سانت فينسنت والغرينادين إلى نزوح 20% من سكان الجزيرة وتدمير قطاعها الزراعي بالكامل إضافةً إلى تدمير سبع قرى محلية على الأقل، مما جعلها منطقة المنكوبة.

وقال ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لشركة ريف ترست ونائب رئيس مجلس إدارة لاتيتيود: “نحن ملتزمون بتوسيع أنشطتنا ومبادراتنا الإنسانية محليًا وعالميًا خلال شهر رمضان المبارك لتقديم يد العون إلى الناس الأكثر حاجةً، ورغم فخرنا بما أنجزناه حتى الآن، إلا أننا نتعهد بمواصلة الدعم وتقديم المزيد للفئات الأكثر حاجة في مجتمعاتنا الإنسانية كافة”.

وتعد شركة ريف ترست، جزء من مجموعة لاتيتيود، إحدى أفضل 25 شركة استشارية حول العالم في مجال الهجرة بالاستثمار وفق تصنيف مجلة “يوجلوبال” – إحدى أهم المؤسسات العالمية المعنية في مجال الهجرة، وتدير الشركة 17 مكتبًا حول العالم وتوظيف أكثر من 80 استشاريًا مختصًا في مجال الهجرة بالاستثمار. كما تتمتع بعلاقات وطيدة مع مختلف حكومات العالم مما جعلها شريكًا حكوميًا معتمدًا لأقوى برامج المواطنة بالاستثمار مثل أنيغا وباربودا ودومينيكا وجرينادا وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وفانواتو ومالطا.

نُبذة عن “ريف ترست”:

تأسست الشركة في قلب حي المال والأعمال وسط مدينة دبي عام 2013، وتعد اليوم إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تقديم استشارات الجنسية والإقامة والاستشارات الحكومية، وتقدم الشركة منذ تأسيسها أفضل الخدمات الاستشارية بهدف مساعدة رواد الأعمال والمستثمرين والأفراد الراغبين في الحصول على جنسية ثانية لأغراض تحقيق مجالات أوسع في حرية السفر لهم ولعائلاتهم، وتشتق اسمها من “ريف” وهي منطقة شهيرة تقع في شمال المغرب ويتسم أهلها بالشفافية والالتزام بالمواثيق وبشغفهم بالسفر والاكتشاف.

وتعتبر الشركة شريكًا معتمدًا للعديد من الحكومات التي تقدم أقوى برنامج منج الجنسية بالاستثمار في العالم بما فيها انتيغا وباربودا، ودومينيكا، وغرينادا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وفانواتو، والبرتغال، ومالطا، وقبرص.

ولقد حقق الاندماج بين “ريف ترست” و”لاتيتيود” عام 2018 الحضور العالمي للشركة، حيث تقدم الشركة خدماتها عبر أكثر من 17 فرعًا حول العالم بما فيها أنغولا، وكندا، وقبرص، وألمانيا، ولبنان، ومالطا، ومنتينيغرو، والمغرب، وباكستان، والبرتغال، وجنوب أفريقيا، وجنوب كوريا، والإمارات والمملكة المتحدة، وفيتنام.

وتوظيف “ريف ترست” أكثر من 80 استشاريًا مختصًا في مجال استشارات الجنسية والإقامة، وتقدم حلولًا متكاملة بدءًا من الاستشارات المقدمة للمستثمرين وانتهاءً بتلك المقدمة للحكومات لتصميم برامج منافسة تلبي طموحات رواد الأعمال حول العالم وخاصةً في منطقة الكاريبي وأوروبا وأمريكا الشمالية.

 44 total views,  44 views today

 111 total views,  6 views today

Share