هيونداي موتور تحرز الجائزة الذهبية والعديد من الجوائز الأخرى

هيونداي موتور تحرز الجائزة الذهبية والعديد من الجوائز الأخرى خلال فعالية المنتدى الدولي للتصميم 2021

  • هيونداي موتور تحرز 14 جائزة من جوائز التميز خلال فعالية المنتدى الدولي للتصميم لهذا العام، لتواصل تكريمها في الحدث العالمي المرموق والمتخصص بتقييم السيارات للعام السابع على التوالي
  • هيونداي تنال الجائزة الذهبية الثالثة لمحطة شحن E-pit فائقة السرعة
  • تستعرض الشركة مجموعة الجوائز التي أحرزتها في فئات مختلفة مثل الإنتاج، والاتصالات، وواجهة المستخدم، والهندسة المعمارية، والمفهوم المهني.

دبي، 29 أبريل 2021: حصدت شركة هيونداي موتور هذا الأسبوع عدداً من الجوائز خلال فعالية المنتدى الدولي للتصميم 2021، حيث نالت 14 جائزة للتميز في التصميم ضمن مختلف الفئات، ومن ضمنها الجائزة الذهبية لمنتدى التصميم الدولي عن محطة شحن E-pit فائقة السرعة للمركبات الكهربائية.

وبإحراز الجوائز لهذا العام، تواصل هيونداي ترسيخ مكانتها البارزة للعام السابع على التوالي ضمن جوائز المنتدى الدولي للتصميم، والتي شهدت إحراز العلامة الراقية ثلاث جوائز ذهبية مرموقة والتي تكرم 75 فئة من أفضل التصاميم من بين حوالي 10 ألاف مشاركة كل عام.

وتصدرت هيونداي العديد من الفئات، ومن ضمنها الإنتاج، والاتصالات، وواجهة المستخدم، والهندسة المعمارية، والمفهوم المهني. كما حازت الشركة على التكريم بست جوائز ضمن فئة الاتصالات للمرة الأولى على الإطلاق.

بهذه المناسبة؛ قال توماس شيميرا، نائب الرئيس التنفيذي ومدير التسويق العالمي في هيونداي موتور: “تعتبر هذه الجوائز التي حصدها هيونداي بمثابة تأكيد على التقدير والاهتمام اللذين تحظى بهما علامتنا التجارية من جانب الخبراء العالميين في مجال الاتصالات، وأن ما نقدمه يتجاوز التميز في تصميم الإنتاج. ولا شك أننا سنواصل العمل في المستقبل لتقديم المزيد من الابتكارات لتعزيز حضور علامتنا التجارية من خلال تقديم تجارب مبتكرة ومستدامة للعملاء”.

الجائزة الذهبية لمحطة شحن E-pit فائقة السرعة من هيونداي

حققت محطة شحن E-pit فائقة السرعة الجائزة الذهبية ضمن جوائز المنتدى الدولي للتصميم لهذا العام بفضل تصميمها الذي يرتقي بتجربة المستخدم من خلال تقديم حلول للعديد من المشاكل التي توجد عادةً في محطات المركبات الكهربائية مثل: الكابلات الضخمة، والتشغيل المعقد، والأداء أثناء التشغيل، ومستوى الشحن غير الواضح، والنظافة (التي تعد من المسائل التي حظيت باهتمام أكبر مؤخراً بسبب الجائحة)، بالإضافة إلى الإنتاج، والصيانة.

وكان مركز هيونداي للتصميم قد عمل على ابتكار محطة شحن E-pit التي تتميز بشكلها المستوحى من محطات التوقف في سباقات الفورمولا 1، بهدف تقديم خدمات سريعة ومريحة ومتميزة لمستخدمي المركبات الكهربائية. وتتميز محطة الشحن بسهولة الاستخدام، كما تنفرد بتصميم يجمع بين البساطة والقوة، ويولي الأهمية للكثير من التفاصيل ابتداءً من النظافة وصولاً إلى الصيانة

وقال سانج يوب لي، نائب الرئيس الأول ورئيس مركز التصميم العالمي في هيونداي: “يمكن للتصميم المبتكر أن يبرز عندما يتعامل المصمم مع تجربة المستخدم باعتبارها من الأولويات بالنسبة له. لذلك فإن تصميم محطة شحن E-pit يجسد ما نبذله من جهود متواصلة لتقديم تجربة جديدة تتميز بالفعالية وانسيابية للعملاء أثناء قيامهم بشحن مركباتهم”.

ويراعي تصميم محطة شحن E-pit خيارات الشحن المختلفة بناءً على فلسفة هيونداي موتور التي تتمحور حول الإنسان، فعلى سبيل المثال، يوفر السقف الكبير تجربة شحن مريحة بغض النظر عن الظروف الجوية، كما تقدم محطة الشحن ميزة التوضع الآلي، التي تحرك كابل الشحن تلقائياً، لتتيح بذلك أوضاعاً متعددة لشحن المركبات المختلفة.

هيونداي تؤكد على تميز تصاميمها ضمن العديد من الفئات الأخرى

  • فئة الاتصالات

Hyundai x BTS Goods

تقدم الحملة العالمية للحفاظ على البيئة بضائع مصممة لتعزيز الوعي تجاه الاستدامة. وتعتمد معظم البضائع ضمن هذه الحملة على مواد السيارات والأقمشة المرنة المعاد تدويرها. كما صنعت الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام من مواد جديدة مبتكرة مثل تايفيك التي لا تترك أي تأثير على البيئة.

حملة هيونداي “السلامة أولا” لمواجهة “كوفيد-19”

وظفت الحملة الشعار الخاص بعلامة هيونداي، بعد تعديله، لنشر رسائل للوقاية من كوفيد-19. وعززت هيونداي من خلال حملة “السلامة أولا” ارتباطها بالعملاء من خلال التأكيد على اهتمامها بحماية أفراد المجتمع.

مفكرة هيونداي 2020

تتميز المفكرة بغطاء مصنوع من الجلد المعاد تدويره من المقاعد التي جمعت في ساحات السيارات القديمة بهدف تقليل المخلفات وهدر الموارد. كما عمدت الشركة على حذف رقم العام 2020 من الغلاف، حتى يكون من الممكن إعادة استخدامها لأكثر من سنة واحدة، بمجرد استبدال الأوراق الداخلية.

الطريق نحو الاستدامة

يعتمد تقرير الطريق نحو الاستدامة على قوالب محددة لفصوله المختلفة حتى يكون تصنيف المحتوى والتركيز عليه أكثر سهولة. يدل هذا التقرير على رؤية هيونداي موتور لمستقبل مستدام من خلال استخدام ورق صديق للبيئة وحبر أقل عند طباعة جزء من الكتاب بلون واحد فقط.

قناة هيونداي-Channel Hyundai

صممت قناة هيونداي باعتبارها منصة على التلفزيون الذكي لتتيح للمستخدمين التعرف على علامتها التجارية ومنتجاتها عن بعد. ويمكن للعملاء عبر هذه القناة مشاهدة الفعاليات أثناء تنظيمها، مثل إطلاق السيارات الجديدة على شاشة التلفزيون والأجهزة المختلفة، ومتابعة المحتوى المنوع في مجالات مختلفة مثل الثقافة والفنون ورياضة السيارات، والاطلاع على عروض حول أحدث السيارات من خلال تقنية العرض ثلاثي الأبعاد. كما راعت هيونداي التصاميم المتنوعة لتطبيق التلفزيون والمنصات الأخرى الخاصة بقناة هيونداي.

تطبيق الاتصال بالسيارة Bluelink

يضمن هذا التطبيق اتصالاً انسيابياً بين السيارة والمستخدم، حيث يجمع ما بين تقديم خدمات المعلومات والترفيه والتحكم بالسيارة عن بُعد من جهة، وسهولة الاستخدام والتصميم الأنيق من جهة أخرى.

  • فئة الهندسة المعمارية

مركز التعليم العالمي لشركة هيونداي موتور: يتميز مركز التعليم بتصميمه المذهل من الناحية البصرية، وهو مخصص للتدريب على صيانة المركبات. يتكون المركز من مبنى للتدريب ومبنى للإقامة مع واجهات معدنية ممتدة ومزدوجة لإنشاء ممرات منفصلة ومستقلة للمركبات، كما يضم صفوفاً دراسية واسعة، ومساحات داخلية هادئة تتميز بالإنارة الطبيعية.

  • فئة واجهة المستخدم

نظام هيونداي أكوا ديزاين للمعلومات والترفيه

يتميز بأسلوب مرئي فريد وعرض أفقي واسع لتقديم مجموعة متنوعة من المعلومات بمستوى أعلى من الراحة والبساطة.

قناة هيونداي-Channel Hyundai

حصلت قناة هيونداي، بالإضافة إلى الجائزة التي أحرزتها في فئة الاتصالات، على جائزة ثانية في فئة واجهة المستخدم. وأحرزت القناة جائزة أخرى ضمن هذه الفئة باعتبارها قناة فيديو للمنتجات.

  • فئة المفهوم المهني

هيونداي بروفيسي

يركز مفهوم سيارة هيونداي بروفيسي على تأسيس علاقة متينة وعاطفية بين الإنسان والسيارة، ويمنح قيمة أكبر لكل لحظة يمضيها المستخدم في السيارة. ويجسد التصميم الخارجي في السيارة انسيابية المنحنى الواحد الممتد من الأمام إلى الخلف. كما تعبر المقصورة الداخلية في السيارة عن المساحة العصرية بفضل الاعتماد على العناصر الانسيابية في التصميم. وتمثل تقنيات الدفع الكهربائي والقيادة الذاتية أسلوباً غير مسبوق بتوظيف استخدام المساحة الداخلية، مع اعتماد مقابض التحكم لتوفير تجربة قيادة ممتعة وفريدة.

ALICE: AR-based Information-Centric Explore

صممت هذه الخدمة على شكل منصة افتراضية متكاملة تدعم العديد من الخدمات متعددة الوسائط من خدمات الميل الأخير إلى القيادة المستقلة. وتوفر منصة Alice معلومات هامة للسائق، وتوفر ميزة العثور على الوجهة النهائية وعرض معلومات دقيقة حول مواقع محددة. كما تقدم المنصة تجربة اتصال جديدة كلياً للمستخدم من خلال الدمج ما بين خدمة التنقل وتقنية الواقع المعزز. وبالاعتماد على منصة Alice ستعمل هيونداي على تطوير تقنياتها المستقبلية وتسويقها تجارياً بالاعتماد على مفهوم الابتكار المفتوح.

تنظيم جوائز المنتدى الدولي للتصميم عبر الإنترنت هذا العام

تعد جوائز المنتدى الدولي للتصميم من كبرى مسابقات التصميم في العالم وأكثرها أهمية. تأسست عام 1954 من قبل iF International Forum Design GmbH في هانوفر، وهي إحدى مؤسسات التصميم المستقلة والرائدة في العالم.

وشهدت المسابقة هذا العام تنافساً بين أكثر من 9500 مشاركة من 52 دولة، وتضمنت العديد من الابتكارات. وخلال الجولة التمهيدية عبر الإنترنت (الاختيار المسبق عبر الإنترنت) اختيرت نصف الطلبات المقدمة للجولة النهائية (“لجنة التحكيم النهائية”) التي تمثل بدورها تقييماً يتميز بالشفافية لمختلف الفئات، حيث تضمنت التخصصات الجديدة: تجربة المستخدم، وواجهة المستخدم. فيما ضمت الفئات الأخرى تصنيفات عديدة شملت الإنتاج، والاتصالات، والتغليف وتصميم الخدمة، والهندسة العمرانية، والتصميم الداخلي والمفهوم المهني. فيما ضمت لجنة التحكيم هذا العام 98 خبيراً دولياً مستقلاً في مجال التصميم. وستستعرض جميع الفئات الحائزة على جوائز ضمن “دليل المنتدى الدولي للتصميم، وعلى تطبيق المنتدى الدولي للتصميم.

نبذة عن هيونداي موتور

تأسست شركة هيونداي موتور في العام 1967، وهي ملتزمة بأن تصبح شريكاً مدى الحياة في مجال السيارات وأكثر، مع وصول مجموعة سياراتها المميزة وخدمات وحلول التنقل الخاصة بها لأكثر من 200 دولة حول العالم. وقد باعت الشركة 4,4 مليون مركبة على الصعيد العالمي في العام 2019. وتستمر هيونداي موتور بتعزيز مجموعة منتجاتها عبر تصميم مركباتها وتصنيعها وفقاً لخصائص الأسواق المحلية، وذلك عبر فريق موظّفين يزيد تعداده عن 120 آلاف موظف حول العالم. وهي تسعى لتمتين موقعها الريادي في مجال التقنية النظيفة، وتقديم حلول ذكية ومستدامة للمستقبل من خلال العمل بمبدأ “التقدم من أجل الإنسانية” لتعزيز قدرات تواصل المجتمعات وتوفير تجربة ووقت ممتاز لعملائها حول العالم

 52 total views,  52 views today

 109 total views,  6 views today

Share