الترطيب الذكي مع “كويل”: الجيل الجديد من مياه الكولاجين

لا يخفى على أحد أهميّة الحفاظ على الترطيب وتناول الكمية الكافية من المياه يوميًّا. فمن شأن تناول ثمانية أكواب من المياه في اليوم أن يحافظ على صحة الجسم وصفاء الذهن. لقد لاحظنا زيادة الإقبال على وسائل تحسين الصحة، من المأكولات الصحية الخارقة والمكمّلات الغذائية وحتّى نظام التغذية القائم على الفيتامينات بحسب احتياجات كل جسم. هناك طريقة أخرى للحصول على المواد الغذائية التي نحتاجها، ألا وهي نوع خاص من المياه المعّززة التي تحتوي على فيتامينات أكثر من أي مشروب آخر. نعرّفكم بـ”كويل”، وهي عبارة عن مياه كولاجين بتركيبة جديدة ومبتكرة، تحتوي على 5 غ من الكولاجين والفيتامينات والمغذّيات التي تمدّكم بالحيويّة والنشاط وتحافظ على الصحة والجمال، انطلاقًا من شعارنا وهو “القلب والروح والصحة”.

يستسهل الكثير من الناس تناول ثلاثة أكواب من القهوة المثلّجة في اليوم، فيما يستصعبون تناول كوب مياه واحد. وداعًا للمياه “المملّة” وأهلًا بتشكيلة “كويل” من المياه المعبّأة بنكهات لذيذة والمشبعة بالكولاجين. تُستَخرَج مياه “كويل” من ينابيع داجيو التي تقع في جبال الألب شمالي إيطاليا، وتُصنّع من أنقى المياه المعدنية التي تُعزَّز بأجود أنواع الكولاجين المتحلّل، وهو مادّة حَلال غنيّة بالبروتينات تُساهم في تعزيز صحة الشعر والأظافر والعظام والمفاصل. يلاقي إضافة الكولاجين إلى الحمية الغذائية اليومية إقبالًا كبيرًا، حيث يعترف الكثير من أطباء الجلد والأخصائيين في مجال العناية بالبشرة بالتأثير الإيجابي للكولاجين القابل للابتلاع على الصحة.

يبتكر مياه “كويل” علماء روّاد في مجالهم، أخذوا في عين الاعتبار عوامل أساسية مثل سهولة امتصاص الكولاجين والفيتامين، والجرعة، وتَعَدُّد المزايا فضلًا عن سهولة الحمل. يتمّ هضم الكولاجين السائل وامتصاصه في مجرى الدم بسرعة وفعالية أكبر، وبجرعات مُركّزة أكثر، مقارنةً مع المكمّلات الغذائية الصلبة بنسبة مدهشة تبلغ 90 في المئة (وذلك لأنّ الجسم يعمل بجهد أكبر لامتصاص المغذّيات من البودرة أو الحبوب). هذا وقد أثبتت الدراسات فعاليّة تناول مياه الكولاجين، بحيث تُحفّز إنتاج الكولاجين ممّا يُساهم في تجدُّد البشرة والأنسجة.

تتوفّر مياه “كويل” بأربع إصدارات مختلفة، لكل منها طعم خاص ومزايا وفوائد محدّدة. نبدأ مع مياه “كويل بيوتي”، بنكهة الدرّاق الطبيعي، التي تحتوي على جرعة من الفيتامينات المعزّزة للجمال مثل البيوتين والزنك والفيتامين B12، التي تستهدف البشرة والشعر والأظافر بمكوّناتها التي تعيد إحياء الخلايا. أمّا مياه “كويل شيب” Qwell Shape بنكهة التفاح الأخضر الطبيعي، فتخفّف الشعور بالتعب وتُعزّز جهاز المناعة وعملية الأيض بفضل المغنيسيوم والزنك والفيتامين B12. تحتوي مياه “كويل أكتيف” Qwell Active على الكافيين الطبيعي بنكهة البطيخ، للتحكّم بالوزن ومكافحة علامات الشيخوخة واستعادة النشاط، فهي المياه المثالية أثناء ممارسة الرياضة أو لجرعة سريعة من النشاط! وأخيرًا مياه “كويل ريفرش” Qwell Refresh بنكهة اللايم المنعش، وهو أشبه بينبوع الشباب إذ يُعزّز عمليّة الأيض والنشاط الجسدي والمظهر الشبابي.

لا تحتوي مياه “كويل” إلّا على المكوّنات الصحية، فهي خالية من السكر والعصير والنكهات الاصطناعية والألوان والمحلّيات والمواد المضافة. تأتي مياه “كويل” ضمن عبوة سعتها 500 مل، فيسهل حملها إلى أي مكان وتلائم كل أساليب الحياة، لتؤمّن الجرعة المثالية من الفيتامينات كل مرّة.

اختارت “كويل” الإنفلونسر باولا الستّ، التي تُشجّع متابعيها دائمًا على الاعتناء بعافيتهم وصحتهم لإبراز جمالهم الداخلي، لتكون سفيرة العلامة. تنضمّ باولا إلى فريق “كويل” كالوجه الإعلاني للعلامة انطلاقًا من اهتمامها وشغفها بالصحة والعافية، فتشارك الجميع سهولة إضافة الكولاجين إلى حياتهم اليومية وتُسلّط الضوء على فوائده.

لا تحتوي مياه “كويل” على الفيتامينات الأساسية فحسب – بل تحرص على تقديم الأفضل إلى كل شخص مهما كان منشغلًا، فترافقه في روتينه الرياضي للحفاظ على صحّته من الداخل. باختصار، تناول الكمية الكافية من المياه يوميًّا هو سرّ تعزيز الجمال والنشاط والصحة والتجدّد.

يُشار إلى أنّ “كويل” ستُباع لدى بعض السوبرماركت والصيدليات في دولة الإمارات، وستتوفّر قريبًا على موقع www.amazon.ae وموقع www.noon.com. حان الوقت للترطيب الذكي مع “كويل” التي ستتوفّر قريبًا في السعودية.

 68 total views,  68 views today

 27 total views,  3 views today

Share