الفنانة العالمية ميسا قرعه تتألق ضمن أمسيات مهرجان أبوظبي الرمضانية

حاملة رسالة أمل في عمل «دعاء»

أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة- 1 مايو 2021:

ضمن أعمال التكليف الحصري والإنتاج الخاص، وفي دورته الثامنة عشرة، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، قدّم مهرجان أبوظبي 2021، برعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، الأمسية الرابعة من أمسياته الرمضانية، المغنية والملحنة الأميركية من أصول لبنانية والمرشحة لجائزة غرامي، ميسا قرعه، والتي أدت من روائع الغناء الروحاني الشرقي والإرث الصوفي، حاملةً رسالة الأمل والإيمان بوحدة الإنسان والأديان تحت شعار «دُعاء»؛ وذلك عبر المنصات الرقمية للمهرجان.

وقدّمت الفنانة ميسا قرعه  عرضاً فريداً ومتميزاً أبدعت خلاله في عملين بفضل قدرتها الصوتية التي تصل لعدة أوكتافات، ورسالتها العابرة للثقافات، وهما: «كن فيكن» من تأليف الفنان الحائز على جائزة الأوسكار آي. أر. رحمان، بالتعاون مع الفنان الهندي جاويد علي، و«دعاء» من كلمات الشاعر اللبناني هنري زغيب، كما تتعاون مع عازف الكمان الشهير، من الأردن، يعرُب سميرات في توزيع المقطوعتين.

وأعربت الفنانة «ميسا» عن سعادتها بالعودة مرة أخرى للتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي، مؤكدة على أهمية الدور الكبير للمجموعة والمهرجان على كافة الأصعدة، وخاصةً في التخفيف من آثار جائحة كوفيد 19، إضافة إلى بث رسالة أمل وتضامن تعبر بالإنسانية نحو مستقبل أفضل.

وأضافت: “أود أن أنتهز هذه الفرصة لأتوجه بالشكر لمهرجان أبوظبي ومؤسسه سعادة هدى إبراهيم الخميس، على رؤيتها في الاستثمار في تطوير ودعم وتأهيل الشباب للنهوض بالحراك الفني والثقافي على صعيد المنطقة”.

ويتابع مهرجان أبوظبي تقديمه لفعاليات روحانية في الشهر الفضيل؛ حيث سيقدم يوم الأحد 2 مايو، شيخ المنشدين المصريين محمود التهامي، والفنانين محمد طارق ووائل الفشني، في أداء فني موسيقي يحتفل باللغة العربية تحت شعار «نداء المحبة».

وتندرج سلسلة الفعاليات الرمضانية تحت شعار «الأخوة الإنسانية: رقي وأمل»، ضمن برنامج فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، وتتضمن أداء رقمياً بمشاركة نخبة من كبار الفنانين والمبدعين، لأكثر من 25 أغنية وابتهالاً لأحد عشر شاعراً وكاتباً، يؤديها ثمانية منشدين ومطربين برفقة 60 موسيقياً.

والجدير ذكره، أن مهرجان أبوظبي 2021، في نسخته الثامنة عشرة- والتي تستمر على مدار عام كامل- يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة فريدة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، و8 أعمال إنتاج عالمي مشتركة، إلى جانب 4 أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.

مهرجان أبوظبي

تأسس مهرجان أبوظبي عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة آنذاك (وزير الخارجية والتعاون الدولي حالياً) وحظي المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 2007 لغاية 2011.

يعتبر مهرجان أبوظبي واحداً من أبرز فعاليات الثقافة والفنون في العالم والاحتفالية الأعرق في المنطقة، لإسهامه في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية رائدة وعاصمة عالمية للثقافة والفنون، ومحطة لقاء للثقافات العالمية، ويلعب المهرجان دوراً جوهرياً، بدعم من شبكة عالمية متنامية تضم أكثر من 35 شريكاً ثقافيا استراتيجيا دولياً، في احتضان الإبداع والابتكار من خلال الفنون، في إطار فعاليات برنامجه الرئيسي ومنصاته الشبابية ومبادراته المجتمعية، في الإمارات السبع، إلى جانب أعمال التكليف وعلاقات التعاون الدولية، وتتيح هذه الشراكات للجمهور عروضاً أولى على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

يحتفي مهرجان أبوظبي بالقيم الإماراتية، تعزيزاً للريادة في خدمة الثقافة والإنسانية، بوحي من الإرث الكبير الذي تركه لنا الوالد الشيخ زايد، رحمه الله، في سبيل إعلاء قيم الاحترام والتسامح والانفتاح على الثقافات الأخرى، والتميّز في التعليم والمعرفة، ويقدّم المهرجان سنوياً، أكثر من 100 فعالية تشتمل على أعمال العرض الأول إماراتياً وعربياً وعالمياً، وأعمال التكليف الحصري، تتوزّع بين برنامج فعالياته الرئيسية والبرنامج التعليمي والمجتمعي التي تتوزّع فعالياتها عبر الإمارات والعالم.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

تأسست «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية ذات النفع العام في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم منجز الثقافة والفنون واستدامة التنمية الثقافية، عبر احتضان الإبداع لما فيه خير المجتمع إسهاماً منها في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتقدّم المجموعة طيفاً واسعاً من المبادرات منها مهرجان أبوظبي والعديد من المنصات الشبابية والبرامج المجتمعية التي تستقطب جماهير متنوعة، كما ترعى الإمكانات الإبداعية داخل الإمارات وخارجها بالتعاون مع كبريات المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية.

نبذة عن شركة مبادلة للاستثمار

شركة مبادلة للاستثمار هي شركة استثمار سيادية، تدير محفظة أعمال عالمية، وتتمثل مهمتها في تحقيق عوائد مالية مستدامة لحكومة أبوظبي.

تتوزع محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها 853 مليار درهم إماراتي )232 مليار دولار أمريكي( على 6 قارات، وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، وتسخر خبرتها المتميزة في مختلف القطاعات وكذلك شراكاتها العالمية طويلة الأمد، لتحقيق الأرباح والمساهمة في عملية النمو المستدام، دعماً لجهود بناء اقتصاد وطني متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي.

يقع المقر الرئيسي لمبادلة في أبوظبي، ولديها مكاتب في كل من لندن، وريودي جانيرو، وموسكو، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وبكين.

 58 total views,  58 views today

 111 total views,  6 views today

Share