“زبوني” تطلق تقنية رمز الاستجابة السريعة لدعم وتنشيط قطاع التجزئة

الخاصية الجديدة لتطبيق” زبوني” تمكّن التجار ومزودي الخدمات من اتمام عملية الدفع اللاتلامسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة 3 مايو 2021: أعلنت “زبوني Zbooni”، الرائدة في توّفير الحلول الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تتخذ من دبي مقراً لها، عن إطلاق تقنية الدفععبر رمز الاستجابة السريعة الآمن بهدف دعم وتنشيط قطاع البيع بالتجزئة. وستستفيد آلاف الشركات من تطبيق “زبوني” الذي يسمح للتجار بقبول المدفوعات بشكل فوري ومن أي مكان، وإرسال روابط الدفع وتتبع الفواتير وإدارتها بسهولة. وستُمكِن الخاصية الجديدة التجار من مشاركة رمز الاستجابة السريع (QR Code)وإتمام عمليات الدفع في أي وقت ومن أي مكان.

وعلّق رامي عساف، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركةزبونيعلى إطلاق الخدمة الجديدة، قائلاً: ”لقد عملنابنجاح ملفت مع الشركات الإلكترونية والمتاجر التقليدية لعدة سنوات، ولعل أكثر ما لفت انتباهنا هو حاجة التجار

المتزايدة إلى طريقة دفع سريعة وسهلة وآمنة دون الحاجة إلى أجهزة نقاط البيع. ولتلبية احتياجاتهم المتنامية، عملنا على

تطوير تقنية دفع لاتلامسية وآمنة تتطلب فقط أن يمتلك التاجر والعميل هاتفاً ذكياً. وبما أننا نعيش في واحدة من أكثر

مناطق العالم تطوراً في قطاع الاتصالات، فإن ذلك يتيح لتجار التجزئة التفاعل وقبول المدفوعات من الجميع  وفي أي

مكان“.

وتتميز التقنية المبتكرة بخاصية أمان جديدة لتحسين تجربة المستخدم وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من قبول

المدفوعات بطريقة سهلة وسريعة وآمنة. كما ستمكن تقنية ”زبوني“ الجديدة العملاء من إتمام عملية الدفع بصورة فورية

باستخدام الهواتف الذكية، مما يضمن تجربة تسوق سلسة.  وهي طريقة مناسبة لاتمام عمليات الدفع من المنازل أو

المكاتب، لاسيما عند استلام شحنات أو طلب خدمات التصليح وخدمات التنظيف والصيانة أو أي خدمات تقليدية قد

تتطلب الدفع نقداً.

ويتزامن إطلاق هذه التقنية مع ارتفاع نسبة الأفراد الذين يختارون طريقة الدفع الإلكتروني عوضًا عن الدفع النقدي،

ووفقاً لاستطلاع رأي أجرته شركة ستاندرد تشارترد، يتوقع حوالي ثلثي الأشخاص في دولة الإمارات أن يتبعوا طريقة

الدفع الإلكترونية بالكامل بحلول عام 2030، كما كشف الاستطلاع عن تفضيل ما يقرب عن نصف المشاركين (47%)

إتمام عملية الدفع عبر الإنترنت بدلاً من استخدام النقد أو البطاقات الشخصية. هذا ويتوقع أن يتزايد تبني هذا التوجه بصورة كبيرة مع مرور الوقت، فحسب ما تشير اليه ابحاث ” يورومونيتر انترناشونال”، ستصل نسبة المدفوعات الإلكترونية في الإمارات إلى 73 % بحلول عام 2025.

ويوفر نظام الدفع اللاتلامسي بواسطة رمز الاستجابة السريعة من “زبوني” عدة مزايا لتجار التجزئة والمستهلكين أهمها: تمكين التجار من قبول المدفوعات بصورة فورية من العملاء – كل ما عليك هو مسح رمز الاستجابة السريعة وتأكيد الدفع خلال ثوانٍ قليلة.سهولة الاستخدام من قبل التجار – فهو يتطلب فقط هاتفًا ذكيًا يمكنه عرض وقراءة الرمز. لا يسمح بوقوع أخطاء بشرية، حيث يتم تعيين رمز خاص بكل سلة يوفر تسعيرًا خاصاً يمنع حدوث الاخطاء البشرية. والمأمونية العالية، بفضل التشفير القوي الذي يوفر أعلى مستويات الأمان في المعاملات.

الجدير بالذكر أن شركة “زبوني” تعمل على دعم جهود حكومة دبي في التحول من الدفع النقدي إلى الدفع الإلكتروني من

خلال دعم فريق “دبي اللانقدية” التي تأسست في نوفمبر 2020  وتضم تحت مظلتها دبي الذكية ومختلف الهيئات

الحكومية في الامارة لوضع خطط فعالة لتحويل جميع معاملات الدفع النقدية إلى منصات غير نقدية آمنة وسهلة الاستخدام وفي جميع القطاعات. لمعرفة المزيد عن الدعم الذي تقدمه شركة زبوني للشركات الصغيرة والمتوسطة،

نبذه حول زبوني

تأسست شركة زبوني في دبي عام 2017، لتمكن التجار من بدء أعمالهم وإدارتها وتنميتها الكترونياً ولتزويد عملائهم

بتجارب متطورة. وتوفر “زبوني” مجموعة من خدمات الاعمال الموجهة كخدمات الفواتير وحلول الدفع عبر الهاتف،

وواجهات المحلات الرقمية، وتحليل البيانات، وتتبع المبيعات والفواتير الآلية.

وقد تلقت دعماً من عدة برامج وحاضنات أعمال كشركة ’فيسبوك‘، أكبر شبكات التواصل الاجتماعي في العالم، وتحظى

زبوني بدعم عدد من المؤسسات الإقليمية والدولية منها مجموعة شلهوب، ميدل إيست فينتشر بارتنرز وشركة بي آند واي فنتشرز  كابيتال.

مع زبوني، ابدا بأعمالك الآن وانطلق بها الى آفاق جديدة.

 70 total views,  70 views today

 78 total views,  3 views today

Share