ميدلاب الشرق الأوسط يسلط الضوء على الطلب المتزايد لإجراء اختبارات كوفيد-19

  • أدت الزيادة في اختبارات نقاط الرعاية والتشخيص الجزيئي إلى زيادة بنسبة 14٪ في سوق التشخيص المختبري العالمي من أجل تلبية الطلب المتزايد على إجراء اختبار كوفيد-19 على مستوى العالم 
  • تجاوزت صناعة التشخيص في المختبرات العالمية 85.9 مليار دولار أمريكي في عام 2020
  • يقدم معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط مؤتمرين مخصصين يركزان على مواجهة التحديات في إدارة المختبرات الناتجة عن كوفيد-19 ومسار كوفيد-19 الخاص لاستكشاف تحديات الرعاية الصحية التي تمت مواجهتها في عام 2020

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 05 مايو 2021: كشف معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط، أكبر معرض ومؤتمر للمختبرات الطبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالشراكة مع شركة الأبحاث الرائدة فروست آند سوليفان بأن سوق التشخيص المختبري العالمي قد حقق نمواً بنسبة 14٪ في عام 2020 ليصل إلى 85.9 مليار دولار أمريكي مقارنةً بـ 75.2 مليار دولار أمريكي في العام السابق، وذلك نتيجة لتلبية الطلب المتزايد على إجراء اختبار كوفيد-19.

وتشير الأجهزة التشخيصية في المختبرات إلى أن الاختبارات التي يتم إجراؤها على عينات مثل الدم أو الأنسجة المأخوذة من جسم الإنسان، يمكنها الكشف عن الأمراض أو الحالات الأخرى ويمكن استخدامها للمساعدة في الشفاء أو العلاج أو الوقاية من المرض، حيث ازدادت الحاجة إلى الأجهزة التشخيصية في المختبرات بشكل كبير نتيجة الاختبارات في نقطة الرعاية والتشخيص الجزيئي بسبب زيادة إجراء اختبارات كوفيد-19 على مستوى العالم.

وفي هذه المناسبة، قال توم كولمان، مدير المجموعة لمعرض “ميدلاب – إنفورما ماركيتس للرعاية الصحية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “وفقًا لتقرير فروست آند سوليفان، فقد تأثرت الاختبارات في المستشفيات التي ليس لها علاقة بـ كوفيد-19، والتي تمثل 57٪ من سوق التشخيص في المختبر، بشدة نتيجة لانخفاض عدد المرضى، ومع ذلك فإنه من المتوقع أن يشهد سوق التشخيص في المختبر نموًا قويًا في عام 2021 مدفوعًا بالابتكارات الجديدة وتكثيف إجراء اختبارات كوفيد-19 السريعة واستئناف الاختبارات الروتينية”

هذا وقد كشف التقرير نفسه أيضًا أن الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قد شهدتا بالفعل تقدمًا كبيرًا في قطاع المختبرات السريرية من خلال إدخال تقنيات جديدة بالتزامن مع ازدياد عدد مختبرات المستقلة الخاصة، كما كشف البحث عن تحول واضح من المختبرات الموجودة في المستشفيات إلى المختبرات المستقلة ذات التكنولوجيا المتقدمة، مما يؤدي إلى إجراء اختبارات بأسعار منخفضة تبعاً للمقياس الاقتصادي.

وأضاف كولمان قائلاً: “هناك أربع مجالات نمو رئيسية متوقعة لصناعة الاختبارات في نقطة الرعاية، فلقد شهدنا بالفعل ارتفاعًا في الطلب على أجهزة الاختبارات التشخيصية في نقاط الرعاية السريعة والاقتصادية والسهلة الاستخدام لتشخيص الأمراض المعدية في الإمارات العربية المتحدة لتحرير الموارد ومراقبة جهود الاحتواء، أما فيما يتعلق بالمجالات الرئيسية الأخرى والتي تمثل أكبر فرص النمو هي اعتماد الخدمات السريرية المدارة في مستشفيات المنطقة والمختبرات الذكية كخدمة لأتمتة خدمات المختبرات والحاجة إلى اختبار تسلسل الجيل التالي للاختبارات الجينية”.

وسيستضيف مؤتمر ومعرض ميدلاب الشرق الأوسط جلسة مخصصة في يوم 21 يونيو 2021 تتناول من خلالها التحديات في إدارة المختبرات الناجمة عن كوفيد-19، برئاسة كارلو كعبر، المدير الطبي لمختبرات وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية في شركة بيور هيلث الشارقة، حيث سيسلط المؤتمر الضوء على التحديات الكبيرة التي واجهتها المختبرات السريرية ابتداءً من الاختبار الأولي والتشخيص إلى مراقبة المريض وعلاجه.

وفي اليوم الثاني، ستعقد جلسة مخصصة لـ كوفيد-19 برئاسة الدكتورة إيمان أحمد الزعابي، رئيس قسم علم الأمراض والمختبرات الطبية في مدينة الشيخ شخبوط الطبية في العاصمة الإماراتية أبوظبي والدكتور جهاد الطيب الغزالي، طبيب استشاري وطبيب أخصائي المناعة السريرية في مدينة الشيخ خليفة الطبية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

كما سيوفر المؤتمر فرصة فريدة للخبراء العالميين والشخصيات الرائدة في علم فيروس كورونا المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس كوف- 2) المتسبب بفيروس كوفيد-19 والمناعة واللقاحات والرعاية السريرية والمبادئ التوجيهية العلاجية والتجارب للمساعدة في تشكيل التنمية والاستجابة لجائحة كوفيد-19.

وأردف كولمان قائلاً: “نتوقع أن نرى استمرار الاستثمار والابتكار في تشخيصات الاختبارات في نقطة الرعاية، مع العديد من الأمثلة المعروضة في مؤتمر ومعرض ميدلاب الشرق الأوسط 2021، إذ سيبقى الاختبار كأولوية طوال عام 2021 وما بعده، مع تحديد الراحة والسرعة ليكونا عاملين رئيسيين لكلٍ من المرضى والمختبرات.

واختتم كولمان حديثه قائلاً: “مع أخذ ذلك في عين الاعتبار، فقد قمنا بتطوير برنامج مؤتمر مصمم ليشمل أحدث العلوم المتعلقة بـ كوفيد-10 وتأثيره على الرعاية الصحية في المنطقة مع وجهات نظر حول الأنواع المختلفة من الاختبارات واللقاحات والأبحاث الجارية بالإضافة إلى كيفية استخدام المختبر وكيف يمكن للمتخصصين العمل معًا لتحقيق مستقبل أكثر إشراقًا “.

سيجمع معرض ميدلاب الشرق الأوسط بين المختبرات الطبية الرئيسية والمتخصصين والمهنيين التجاريين من جميع أنحاء المنطقة، حيث سيشهد المعرض بنسخته الحية في مركز دبي التجاري العالمي مشاركة مجموعة من المتحدثين الرئيسيين، ونقاشات الطاولة المستديرة وإحاطات حول ما يشهده هذا القطاع من تطورات، بالإضافة إلى عرض المنتجات، وتعزيز فرص التواصل، فضلاً عن سلسلة من الاجتماعات الثنائية المجدولة مسبقاً، مع التركيز في الوقت عينه على خلق الفرص وإقامة علاقات دائمة، كما سيتم انعقاد نسخة افتراضية من المعرض في الفترة الممتدة ما بين 23 مايو إلى 22 يوليو

نبذة عن ميدلاب الشرق الأوسط

على مدى 15 عاماً، أقيم ميدلاب تحت مظلة أكبر حدث للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وهو معرض ومؤتمر آراب هيلث. ومع انعقاد دورته الرابعة في المنطقة كحدث مستقل بذاته، يجمع هذا الملتقى السنوي لأوساط المختبرات الطبية بين العارضين والزوّار من أكثر من 140 دولة، ليتيح لهم الفرصة لتقديم أحدث الابتكارات، فضلاً عن الوصول إلى المنتجات والخدمات المتطورة للمختبرات الطبية.

يركز المعرض على عدد من المحاور الرئيسية من أبرزها إقامة 12 مؤتمراً للتعليم الطبي المستمر التي ستتطرق إلى محاور جديدة تغطي طب نقل الدم والابتكار في المختبرات الطبية وعلم الأمراض الرقمي.

ستنعقد فعاليات ميدلاب الشرق الأوسط بنسخته الحية في الفترة من 21 إلى 24 يونيو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، كما ستنعقد فعاليات ميدلاب الشرق الأوسط بنسخته الافتراضية في الفترة من 23 مايو إلى 22 يوليو 2021.

 68 total views,  68 views today

 357 total views,  3 views today

Share