طلبة جامعة أبوظبي يحصدون المركزين الثاني والثالث في مسابقة التعاون البحثي

طلبة جامعة أبوظبي يحصدون المركزين الثاني والثالث في مسابقة التعاون البحثي “X-Research

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 9 مايو 2021: حصل طلبة جامعة أبوظبي على المركزين الثاني والثالث في مسابقة التعاون البحثي “X-Research” التي نظمتها كلية الأفق الجامعية في الشارقة، وهدفت إلى توفير منصة تعليمية للطلبة من مختلف أنحاء الإمارات لإظهار وتعزيز مهارات الطلبة في البحث العلمي والريادة.

وشارك في المسابقة طلاب وطالبات من خمس جامعات عرضوا أبحاثهم الطلابية ضمن مفهوم “تطبيق التقنيات الناشئة والاستدامة”.

وحصد الطلبة أحمد أبوغالي، وعبدالله السلماني، وأحمد الصوفي من قسم الهندسة الكهربائية والحاسوب والهندسة الطبية والحيوية في جامعة أبوظبي المركز الثاني عن مشروعهم حول “الوحدات الكهروضوئية الذكية” بإشراف الدكتور أنس الطرابشة، الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسوب بكلية الهندسة في جامعة أبوظبي. واقترح الطلاب ضمن المشروع نهجاً مبتكراً لاستبدال الوصلات الداخلية للوحدات الكهروضوئية التقليدية ما أدى إلى تحسن ملحوظ في أداء الوحدات الكهروضوئية.

وفازت بالمركز الثالث الطالبة هامنة أنفر من كلية العلوم الصحية بجامعة أبوظبي عن مشروعها “الزراعة العمودية في الإمارات العربية المتحدة” تحت إشراف الدكتورة الدكتورة رهف عجاج، الأستاذ المساعد في الصحة والسلامة البيئية بكلية العلوم الصحية، حيث يقدم المشروع حلولاً هامة لتوفير بيئة مستدامة تعزز صحة المجتمع وتحقق أهداف الأمن الغذائي.

وقال الدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي: “يستمر طلبة جامعة أبوظبي في وضع بصمة متميزة ضمن مجتمع الجامعة وخارجه من خلال تفكيرهم الإبداعي وقدرتهم على وضع وتطوير حلول وتقنيات تنعكس إيجاباً على المجتمع ككل. ونحن نسعى في جامعة أبوظبي لدعم الجهود الإبداعية والمساعدة على تحويلها إلى حلول وإجراءات تفيد أفراد المجتمع”.

وأضاف الشيباني: “نشكر كلية الأفق الجامعية على تنظيم هذه المسابقة وإتاحة الفرصة أمام الطلبة ليتنافسوا ويبرزوا مواهبهم ومهاراتهم الفريدة، متطلعين إلى مواصلة المشاركة في مثل هذه المسابقات التي تشكل وتعزز مهارات الطلبة من خلال الدعم المتواصل الذي تقدمه الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية فيها.”

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية  (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 72 total views,  72 views today

 208 total views,  3 views today

Share