إدارة التثقيف الصحي تختتم فعاليات حملة “هلال الصحة”

بلغت نسبة رضا الجمهور عن محاضراتها التثقيفية 94%

إدارة التثقيف الصحي تختتم فعاليات حملة “هلال الصحة” وسط مشاركة أكثر من 1730 شخصاً

شهدت تنظيم 14 محاضرة وورشة تثقيفية عبر خاصية الاتصال المرئي

أطلقت تحدي الـ 30 يوم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

تضمنت نشر 30 منشور توعوي و17 مادة فلمية تحمل إرشادات ونصائح صحية

اختتمت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، مؤخراً، حملتها السنوية الرمضانية “هلال الصحة”، التي أطلقتها خلال شهر رمضان الفضيل، وتمكنت الحملة من إيصال رسائلها الصحية التوعوية إلى ما يزيد عن 1730  شخصاً من كافة الفئات العمرية عن طريق تنظيم 14 محاضرة وورشة تثقيفية عبر خاصية الاتصال المرئي، قدمها نخبة من الأطباء والمختصين الصحيين من داخل الدولة وخارجها، حيث نجحت المحاضرات في تحقيق رضا الجمهور بنسبة  94%، بما تضمنته من محاور هامة عن الصحة الجسدية ونصائح عن أبرز الممارسات الواجب اتباعها لتبني نمط حياة صحية.

كما شهدت الحملة التي تم ربطها مع حملة عالمية من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية تحت شعار “تحدي 30 يوم”، إطلاق العديد من المبادرات والأنشطة الافتراضية التي تم إعدادها بطريقة مبتكرة حيث تم نشر 30 منشور توعوي و17 مادة فلمية تحمل إرشادات ونصائح صحية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإدارة، إلى جانب إطلاق تحدي الـ 30 يوم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، فضلا عن نشر 15 وصفة صحية غذائية للأطعمة منخفضة السعرات الحرارية والصحية.

حققت أهدافها

وأشارت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة إلى أن نسبة الرضا الكبير الذي حظيت بها فعاليات الحملة من قبل المشاركين يعكس نجاحها في تحقيق أهدافها الرئيسية المتمثلة برفع مستوى الوعي الصحي المجتمعي وترسيخ أنماط الحياة الصحية، مشيدة بحجم المشاركة الجماهيرية الواسعة وبحرص أفراد المجتمع على تلقي الإرشادات الصحية، منوهة إلى أن النجاحات التي تحققها الإدارة في فعالياتها وبرامجها، ما كانت لتتحقق لولا رؤى وتوجيهات ورعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ودعم سموها المتواصل والذي أسهم في تمكين الإدارة من تحقيق الإنجازات الرامية إلى تحسين السلوكيات المرتبطة بالصحة، وصولاً إلى توفير حياة أفضل تضمن رفاهية المجتمع وغداً أفضل للأجيال.

تعزيز الصحة العامة

ونوهت سعادة إيمان راشد سيف، إلى أهمية الحملة من خلال ما تتضمنه من معلومات تثقيفية وتوعويــة حول أهمية تبني نمط حياة صحي وتناول الغذاء السليم وممارسة النشاط البداني في شهر رمضان الفضيل، ما يساهم في تعزيز مستوى الصحة العامة والوقاية من الأمراض وخاصة في ظل جائحة “كوفيد-19″، مثمنة جهود كافة الجهات التي دعمت هذه الحملة، ممثلة بمجلس الشارقة الرياضي ومستشفى ميدكير، ومركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، ودورهم الذي يقومون به في تعزيز قيم المسؤولية المجتمعية من خلال دعم مثل هذا النوع من الحملات والمبادرات التوعوية، معربة عن شكرها للأطباء والمثقفات الصحيّات وجميع المشاركين الذين تعاونوا مع الجمعية لإنجاح هذه الحملة الصحية والتوعوية الهادفة.

تعاون مع منظمة الصحة العالمية

كما شهدت فعاليات حملة “هلال الصحة”، تنظيم محاضرة توعوية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية قدمها الدكتور أيوب الجوالدة المستشار الإقليمي للتغذية في منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وتناولت المحاضرة التي شهدت مشاركة واسعة من قبل أفراد المجتمع مجموعة من النصائح والإرشادات التغذوية خلال شهر رمضان، إلى جانب تسليط الضوء على الفوائد الصحية التي يزخر بها صوم شهر رمضان، ودوره في تعزيز جهاز المناعة، كما تضمنت الحملة نشر 19 مادة فلمية توعوية عن أبرز الأنشطة والتمارين الرياضية التي يمكن ممارستها خلال شهر رمضان المبارك والطرق السليمة لتنفيذها، بالإضافة إلى نشر العديد من المنشورات التوعوية عن السلوكيات التغذوية والصحية المرتبطة بالصوم وشهر رمضان.

وتعتبر حملة “هلال الصحة” إحدى الحملات السنوية التي تطلقها إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، في إطار التزامها بنشر الوعي الصحي خلال شهر رمضان المبارك، حيث تهدف الحملة إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع وتعزيز نمط الحياة الصحي لديهم خلال الشهر الفضيل، من خلال اتباع إرشادات بسيطة للمحافظة على الوزن، وتجنب زيادته وتخفيض معدلات الكوليسترول في الدم، فضلا عن توعيتهم بالفوائد الصحية للصيام من خلال عملية تنظيف ذاتيّة لخلايا الجسم، ودوره في علاج بعض الأمراض المزمنة، فضلاً عن فوائده الروحية التي تساعد على تخفيف المتلازمات النفسية الجسدية.

 54 total views,  54 views today

 153 total views,  3 views today

Share