مركز البرشاء المجتمعي يوفر نموذجاً متكاملاً للخدمات المجتمعية

مركز البرشاء المجتمعي يوفر نموذجاً متكاملاً للخدمات المجتمعية لأفراد المجتمع والمتعاملين

  • المركز الذي تم تطويره وفق أحدث المعايير العالمية يتيح بيئة عمل جاذبة ويعزز من سعادة ورضا المتعاملين
  • مرافق ترفيهية ورياضية وقاعات متعدد الاستخدام لتلبية احتياجات أفراد المجتمع
  • المركز مجهز وفق مواصفات “كود دبي” لأصحاب الهمم ويوفر كافة خدمات مركز دبي لتطوير نمو الطفل ونادي ذخر الاجتماعي

كشف سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي عن جاهزية مركز البرشاء المجتمعي لاستقبال كافة أفراد المجتمع والمتعاملين الراغبين بالحصول على الخدمات التي تقدمها الهيئة، وذلك بعد اكتمال تجهيزاته بشكل كامل وتطوير مرافقه بالشكل الأمثل وفقاً لأحدث وأفضل الأنماط العصرية التي من شأنها الارتقاء بمعايير الخدمات الاجتماعية في إمارة دبي.

وخلال جولته التفقدية لسير العمل في المركز، توقع جلفار أن تساهم بيئة العمل الجاذبة والمحفزة في المركز في زيادة الإنتاجية وتعزيز سعادة ورضا المتعاملين، موضحاً أن مركز البرشاء المجتمعي يعد من بين أكبر المراكز الحكومية التي تقدم خدمات مجتمعية حيث أقيم على مساحة تقدر بـ14,773 متر مربع.

وتم تطوير المركز بما يتطابق مع معايير “كود دبي” لأصحاب الهمم، تماشياً مع رؤية صاحب السّمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في جعل مدينة دبي صديقة لأصحاب الهمم، وروعي فيه توفير العديد من المرافق الخدمية المبتكرة ومساحات مكتبية مرنة تقدر بـ6,091 متر إضافة إلى العديد من المجالس المجهزة بشكل متكامل وحديث.

ويتضمن المركز مجموعة من المرافق الترفيهية والرياضية والقاعات متعددة الاستخدام مجهزة بشكل متكامل ومتاحة لاستقبال أفراد المجتمع وتلبية احتياجاتهم، بما في ذلك قاعات رياضية يشرف عليها مدربين مؤهلين، وحمامات سباحة للرجال وأخرى للنساء ومسرح مجهز بصالة عرض سينمائية صديقة لأصحاب الهمم.

إضافة إلى ذلك، يتضمن المركز مرافق حديثة لتسهيل الخدمات للمراجعين والمستفيدين من خدمات هيئة تنمية المجتمع، ومركز عمليات يتم من خلاله متابعة سير العمل بشكل مستمر ومتابعة أداء مركز إسعاد المتعاملين ومركز الاتصال والخط الساخن للهيئة.

وخلال جولته في المركز، زار جلفار مركز دبي لتطوير نمو الطفل الذي تم نقل خدماته إلى مركز البرشاء المجتمعي، والتقى جلفار بأهالي الأطفال المنتسبين للمركز الذين أعربوا عن سعادتهم بالعودة لجلسات التأهيل المباشرة بعد تجاوز أزمة كورونا، مؤكدين أن الأجواء الحديثة للمركز تشجع الأطفال على الحضور وتساهم في خلق أجواء إيجابية أثناء تلقي الجلسات.

كما زار سعادته نادي ذخر لكبار المواطنين، الذي يوفر خدماته ضمن مركز البرشاء المجتمعي، واستمع إلى كبار المواطنين في المجلس المخصص لهم إلى آرائهم في المرافق الجديدة وسعادتهم بالأنشطة والفعاليات المتنوعة التي يقدمها المركز لهم.

وصُمِم المركز بشكل مستوحى من المنازل التقليدية في دولة الإمارات حيث تطل المساحات المغلقة على فناء مفتوح، يتيح الاستفادة من الإنارة الطبيعية ويحتوي مساحات مشجرة، ما يوفر مزايا الجلوس في الهواء الطلق وضمن أجواء مغلقة في آن واحد. وإيماناً بأهمية التطوير المستمر، تم تخصيص قاعات لاستشراف الاحتياجات المستقبلة والأفكار الإبداعية ولتلقي ومتابعة المقترحات.

وقال جلفار: “نُقبل على مرحلة جديدة من تطوير الخدمات الاجتماعية ونتوقع أن يقدم مركز البرشاء المجتمعي نموذجاً متكاملاً للخدمات المجتمعية التي يطمح لها أفراد المجتمع كما أنه سيشكل نقطة تحول هامة على صعيد كفاءة الخدمات وسعادة الموظفين ورضا المتعاملين. ونؤكد أننا في الوقت ذاته وبشكل مواز، نطور من كفاءة خدماتنا الذكية لتعزيز الوصول إلى المتعاملين في مختلف الظروف والأوقات وبأحسن مستوى من الخدمة”.

 30 total views,  30 views today

 89 total views,  3 views today

Share