مجموعة فنادق راديسون تصدر تقرير الأعمال المسؤولة للعام 2020

مجموعة فنادق راديسون تصدر تقرير الأعمال المسؤولة للعام 2020، مؤكّدةً على التزامها تجاه الأفراد والمجتمع والكوكب، وتحتفل بفوزها بلقب الشركة الأولى من حيث التنوّع والشمولية في قطاع السياحة والضيافة

يلقي تقرير الأعمال المسؤولة للعام 2020 الذي أصدرته مجموعة فنادق راديسون الضوء على آخر الأهداف المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية والتي أدرجتها الشركة في خطتها الاستراتيجية الممتدة على خمس سنوات. وتشمل هذه الأهداف الحدّ من انبعاثاتها الكربونية وبصمتها المائية بنسبة 30% بحلول العام 2025، بما يتماشى مع أهداف الحدّ من الانبعاثات القائمة على العلوم، وإزالة المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام، ومواصلة توجيه أفضل الممارسات في مجال إدارة المياه وسلوكيات الاستهلاك المسؤول، بما يتماشى مع الركائز الثلاثة التالية: مراعاة الناس ومراعاة المجتمع ومراعاة الكوكب.

مراعاة الناس – تصدّرت صحة وسلامة وأمن أعضاء الفريق والضيوف وشركاء الأعمال قائمة أولويات مجموعة فنادق راديسون في العام 2020. وفي إطار التدابير التي اتخذتها المجموعة تصدياً لجائحة كوفيد-19، أطلقت بروتوكول فنادق راديسون للسلامة في جميع فنادقها، حيث حصلت كل الفنادق التي تنضوي تحت رايتها على مصادقة من شركة “إس جي إس”، وما زال 234 فندقاً إضافياً حائزاً على شهادة من سيف هوتيلز. بالإضافة إلى ذلك، أكّدت المجموعة أنها ما زالت تصبّ جام تركيزها على حقوق الإنسان وأخلاقيات العمل والتنوّع في فنادقها المنتشرة في جميع أنحاء العالم من خلال تقديم مبادرات مختلفة وتحديث بيانها المتعلق بالعبودية الحديثة.

مراعاة المجتمع – على مدار العام الماضي، واصل أعضاء فريق مجموعة فنادق راديسون دعم مجتمعاتهم من خلال التطوّع للعمل لأكثر من 20500 ساعة لتوفير الإقامة للعاملين في القطاع الصحي، وتقديم الوجبات للعاملين على الجبهة الأمامية والمحتاجين، والتبرّع بكمامات، وغيرها من الإجراءات. وقد جمعت الفنادق ومكاتب الشركات التابعة للمجموعة أكثر من 300 ألف يورو نقداً وعينياً للمؤسسات الخيرية التي توفّر الطعام والمأوى للأطفال والشباب المعرّضين للخطر وتضمن لهم مستقبلاً أفضل. كما واصلت الفنادق تطبيق الإجراءات التي تُشرك الضيوف، مثل برنامج إعادة استخدام المناشف، طوال العام 2020 وجمعت تبرّعات للمؤسسة الخيرية Just A Drop (قطرة واحدة فقط) التي وفّرت مياه شرب آمنة للحياة لأكثر من 28 ألف شخص حتى يومنا هذا.

مراعاة الكوكب – عند بداية العام 2020، كانت مجموعة فنادق راديسون تضم حوالي 450 فندقاً حائزاً على شهادات تؤكّد ممارساته الصديقة للبيئة. وعند نهاية العام، نجحت المجموعة في الحدّ من استهلاكها للمياه بنسبة 25% مقارنةً بالعام 2019، ومن انبعاثاتها الكربونية بنسبة 27% لكل متر مربع، نتيجة إغلاق الفنادق المؤقت وانخفاض نسبة الإشغال فيها بسبب جائحة كوفيد-19. وما زالت راديسون ميتينغز رائدة في هذا المجال، إذ حقّقت حيادة الكربون بالكامل وعوّضت عن 30300 طنّ من الكربون منذ العام 2019.

وفي هذا الصدد، قالت إنجي هويبرشتس، نائبة الرئيس الأولى للاستدامة والأمن والاتصالات المؤسسية: “ما زالت مجموعة فنادق راديسون متمسّكة بالتزامها بأن تكون شركة مسؤولة من حيث عمليات الفنادق والمجتمعات وسلسلة التوريد، بهدف الحدّ من انبعاثات الكربون والبصمة المائية والتخفيف من الهدر إلى أقصى حد. وفي العام 2020، واصلنا إحراز تقدّم ملحوظ وتأكيد التزاماتنا بمسؤوليتنا الاجتماعية في عملياتنا وفنادقنا، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة. ونحرص على إرساء أهداف الانبعاثات القائمة على العلوم التي تتماشى مع اتفاق مؤتمر الأمم المتحدة للتغيّر المناخي في باريس.”

على الرغم من التحديات التي واجهتها مجموعة فنادق راديسون عام 2020، إلاّ أنها فازت بالعديد من الجوائز والألقاب، بما فيها التصنيف الفضي في فئة المورّدين المستدامين التي حصلت عليه مراراً وتكراراً من شركة إيكو فاديس، وجائزة المباني الخضراء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأفضل إجراءات إصلاحية والتي حاز عليها فندق راديسون بلو ديرة، خور دبي، الفندق الأول التابع للمجموعة في دولة الإمارات. وقد حققت المجموعة إنجازاً إضافياً مؤخراً إذ حصدت لقب الشركة الأولى في ألمانيا من حيث التنوّع والشمولية في قطاع السياحة والضيافة (الصادر عن مجلة شتيرن في مايو 2021).

تعمل مجموعة فنادق راديسون الآن من أجل المستقبل، وتوحّد جهودها مع قطاع السفر والضيافة على نطاق أوسع لتعزيز مفهوم الضيافة المسؤولة. تدفع مجموعة فنادق راديسون بعجلة الإجراءات التي تحافظ على المناخ، وتدابير إدارة المياه والاستهلاك المسؤول، وخطوات تطوير توظيف الشباب والمشاريع التي تصون حقوق الإنسان.

 36 total views,  36 views today

 162 total views,  3 views today

Share