سكوبرنيا تطلق أول خدمة استشارية للألعاب والرياضات الإلكترونية

سكوبرنيا تطلق أول خدمة استشارية للألعاب والرياضات الإلكترونية في الشرق الأوسط لمساعدة الشركات على مواكبة متطلبات المستقبل

الخدمة تتيح لجميع الشركات إمكانية الاستفادة من نجاحات قطاع الألعاب الإلكترونية وتطبيق أفضل الممارسات ضمن أعمالها لتسريع وتيرة نموها

أعلنت سكوبرنيا، إحدى الشركات الاستشارية الرائدة من الجيل الجديد، عن إطلاق أول خدمة استشارية للألعاب الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط تحت اسم سكوبرنيا جيمنج.

وتم تصميم الخدمة الجديدة خصيصاً لتسريع نمو الشركات ومساعدتها على مواكبة متطلبات المستقبل، وتهدف إلى تمكينها من الاستفادة من الخبرات المكتسبة من قطاع الألعاب الإلكترونية وتطبيق أفضل الممارسات في عملياتها وصولاً إلى أرقى مستويات الكفاءة والإنتاجية.

كما توفر خدمة سكوبرنيا جيمنج الدعم للشركات وتساعدها في أن تصبح أكثر فاعلية في مجال الألعاب الإلكترونية وتصميم وتطوير استراتيجياتها الخاصة بالعلامة التجارية، بما يلبّي احتياجات الجيل التالي من العملاء الشغوفين بالألعاب الإلكترونية والتقنيات الرقمية. ومن خلال تزويدها بالرؤى والتحليلات حول مجتمعات الألعاب الإلكترونية الملائمة لها، يمكن للشركات تطوير استراتيجية تواصل قوية توفّر فوائد ملموسة.

واستناداً إلى الإحصائيات التي تشير إلى أن أكثر من 40% من جيل ما بعد الألفية هم من الشغوفين بالألعاب الإلكترونية، فإن الخبرات المكتسبة من قطاع الألعاب الإلكترونية ستساعد الشركات من جميع قطاعات الأعمال على التفاعل مع جيل الشباب من خلال بلورة فهم وافٍ حول أنماط حياتهم وتفكيرهم وعملهم وسلوكياتهم الاستهلاكية المختلفة.

وتشكل خدمة سكوبرنيا جيمنج ثمرة تعاون وثيق بين شركة سكوبرنيا وخبير الألعاب الإلكترونية لاليت فيز الذي قاد شركة رد إنترتينمنت ديستربيوشن المتخصصة بتسويق وتوزيع الألعاب الإلكترونية لمدة 20 عاماً؛ وأسس باور ليج جيمنج، الوكالة المتخصصة بنشاطات الترويج وإرساء الاستراتيجيات التي تركز على الألعاب والرياضات الإلكترونية؛ بالإضافة إلى قيامه بتأسيس فريق النصر للرياضات الإلكترونية، والذي يتمتع بحضور رائد في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتعليقاً على الموضوع، قال جيريمي دينيستي، مدير عام شركة سكوبرنيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تُعدّ سكوبرنيا جيمنج خدمة استشارية تسهم بإحداث نقلة نوعية في قطاع الألعاب الإلكترونية في المنطقة، حيث تتوجه بالدرجة الأولى إلى فئة الشباب التي تشكل الشريحة الأكبر في المنطقة والجمهور الأكثر أهمية بالنسبة لجميع الشركات. ومن خلال بلورة فهم شامل حول طموحات وتوجهات الشباب عبر الاستعانة بالرؤى المكتسبة من قطاع الألعاب الإلكترونية، سنقوم بدعم الجهات الحكومية والشركات لكي تصبح أكثر جاهزية للمستقبل”.

وأضاف دينيستي: “نقوم أيضاً بمساعدة الشركات على الاستفادة بشكلٍ أفضل من بيئة عمل قطاع الألعاب الإلكترونية بدلاً من اتباع منهجية الإعلانات المباشرة التي تراجع الاهتمام بها على نحوٍ كبير. ومن خلال اكتساب فهم معمّق لمجتمعات الألعاب الإلكترونية، يمكن للشركات تعلّم المزيد حول سلوكيات العملاء، ولا سيما فئة الشباب، ومعرفة أنماط الحياة الجديدة. وسيسهم ذلك في تسريع وتيرة التطوّر والتحوّل الإيجابي للشركات، بالإضافة إلى بناء بيئة عمل غنية بالفرص لتحقيق الازدهار في الوضع الطبيعي الجديد”.

وأشار دينيستي إلى أن إطلاق خدمة سكوبرنيا جيمنج يمثل استجابة طبيعية للعمليات التشغيلية القائمة للشركة، موضحاً: “يتمثل جوهر عملنا في تمكين الشركات من الاستعداد للمستقبل. لذلك كانت مساعدة قادة المؤسسات والشركات وروّاد الأعمال على الاستفادة من إمكانات قطاع الألعاب الإلكترونية تطوراً طبيعياً بالنسبة لنا، باعتباره واحداً من أسرع القطاعات نمواً وأكثرها نجاحاً. ونتيجة لأزمة كوفيد-19 التي دفعت الشركات إلى إجراء تغييرات داخلية، توفر الخدمات الاستشارية في مجال الألعاب الإلكترونية طريقة فاعلة لجعلها أكثر سرعة ومرونة وارتباطاً بالقطاعات التي تعمل فيها. ويتمتع لاليت فيز بفهم معمّق لمجتمعات الألعاب الإلكترونية، ما يتيح لنا إمكانية تحديد وإرساء قيم العلامات التجارية التي من شأنها تعزيز تواصلها بشكل حقيقي مع تلك المجتمعات”.

بدوره، قال لاليت فيز، الشريك المؤسس لخدمة سكوبرنيا جيمنج: “عملتُ في مجال الألعاب الإلكترونية لأكثر من عقدين من الزمن، وشهدتُ نموه من أحد قطاعات الأعمال الناشئة ليصبح مجالاً قائماً بذاته في قطاع الترفيه. ويتمتع قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية بمستقبل واعد في منطقة الشرق الأوسط. ونتطلع من خلال إطلاق خدمة سكوبرنيا جيمنج لتقديم المشورة إلى الأفراد والشركات حول سبل الاستفادة من الدروس المكتسبة من قطاع الألعاب الإلكترونية”.

ومن خلال تقديم الخدمات الاستشارية في مجال الألعاب الإلكترونية، تهدف خدمة سكوبرنيا جيمنج إلى تعزيز حضور الجهات الشريكة لها في قاعدة العملاء الشباب وتعزيز تفاعلها معهم خلال أسرع وقت ممكن. كما توفر هذه الخدمات الاستشارية قيمة هائلة على المستوى الداخلي لتلك الجهات، إذ تساعدها على تحسين عملياتها التشغيلية، واستقطاب المواهب المتميزة وتطويرها، فضلاً عن تسريع وتيرة نموها.

وتتمتع شركة سكوبرنيا بخبرة واسعة في مجال الخدمات الاستشارية لقطاع الأعمال، حيث ساعدت أكثر من 150 شركة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا على الاستعداد لمواكبة متطلبات المستقبل وإحداث تأثيرات إيجابية في المجتمع. وقدمت الشركة الدعم إلى شركات عديدة، مثل مجموعة شلهوب ويونيليفر وإنجي، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الشركات العائلية الكبيرة والمتوسطة التي تستعد وتتطلع لضمان مستقبل مشرق، بدءاً من مرحلة الطموح ومروراً بإنشاء الاستراتيجيات ووصولاً إلى مرحلة التطبيق. واستناداً إلى خبراتها الشاملة في العديد من القطاعات ومعارفها الواسعة في مجال إنجاز التحوّل المنشود، تقوم سكوبرنيا بتحليل الوضع الراهن، وتقديم الأفكار التي تسهم في بلورة الفرص.

لمحة عن شركة سكوبرنيا

تعد سكوبرنيا شركة فريدة ورائدة في مجال تقديم الخدمات الاستشارية ومساعدة الشركات على التحوّل والتطور والابتكار وإرساء منظومة ملائمة لتحقيق النمو. وأصبحت سكوبرنيا شريكاً مثالياً لتقييم ظروف السوق الراهنة ومشاركة الأفكار وبلورة الفرص بفضل خبراتها الواسعة التي تمتد أكثر من 10 أعوام، وتقديم أربعة من كتب الأعمال الأكثر مبيعاً، إلى جانب منهجياتها الفريدة، وتقديم 120 مشروعاً ناجحاً لعملائها في العديد من القطاعات المختلفة. وتوفر التغييرات التي تحدث في المجتمع حالياً فرصاً مهمة للتوسع والنمو، وانطلاقاً من ذلك، تدمج سكوبرنيا الرؤى والتحليلات مع التصورات والنظرة المستقبلية اللازمة لمساعدة الشركات على تعزيز حضورها في السوق. وتقدم سكوبرنيا، من خلال مكاتبها وعملياتها التشغيلية في بلجيكا ودولة الإمارات، عدداً من المشاريع الكبرى العابرة للحدود إلى مؤسسات القطاعين العام والخاص التي تتطلع نحو مواكبة متطلبات المستقبل.

 62 total views,  62 views today

 3,504 total views,  3 views today

Share