برنامج الجينوم الإماراتي يضيف مراكز جديدة

برنامج الجينوم الإماراتي يضيف مراكز جديدة لأخذ العينات بالتعاون مع شبكة مستشفيات برجيل في أبوظبي

  • البرنامج يضيف خمسة مواقع جديدة لجمع العينات سيتولى إدارتها الفريق الطبي المتخصص في مستشفى برجيل
  • يأتي هذا الإعلان في أعقاب توجيهات دائرة الصحة بإدخال مرافق الرعاية الصحية في أبوظبي إلى البرنامج وزيادة عدد مراكز جمع العينات في جميع أنحاء الإمارة

كشف برنامج الجينوم الإماراتي عن توسيع نطاق انتشاره من خلال إضافة مراكز جديدة لجمع العينات بالتعاون مع مجموعة من المرافق المتخصصة والتابعة لشبكة مستشفيات برجيل في إمارة أبوظبي. وقد تم الإعلان عن تفاصيل التعاون بين شركة جي 42 للرعاية الصحية وبرجيل من خلال مؤتمر عقد مؤخرا بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين بالإضافة إلى متخصصي الرعاية، والذي بدوره سلط الضوء حول البدء في شراكات متنوعة في المجال العلمي بين كلاً من المؤسستين.

ويمكن لمواطني الإمارة الآن المشاركة في البرنامج عبر زيارة مدينة برجيل الطبية في مدينة محمد بن زايد أو مركز واحة برجيل الطبي في مدينة زايد أو مركز برجيل الطبي في “ديرفيلدز مول” أو مركز برجيل الطبي في الشامخة أو مستشفى برجيل رويال في مدينة العين.

وخلال المؤتمر، قام أخصائيو الرعاية الصحية البارزون بمن فيهم الدكتور حميد الشامسي ، مدير معهد برجيل للسرطان ورئيس جمعية الإمارات للأورام ، والدكتورة ريحان سعفان، رئيسة قسم طب النساء والولادة والدكتور زين العابدين ، استشاري طب الأطفال وأمراض الدم والأورام بمدينة برجيل الطبية ، بتسليط الضوء على أهمية علم الجينوم وتأثيره على مستقبل الرعاية الصحية من خلال تطوير خطط علاجية تناسب احتياجات المرضى بشكل خاص.

وفي هذا الصدد، قال جون سونيل، الرئيس التنفيذي لمستشفيات ومراكز برجيل الطبية في أبوظبي والعين، “ نحن فخورون بالمشاركة في مثل هذه البرامج الهامة التي تم تصميمها لإحداث نقلة نوعية في قطاع الرعاية الصحية بأبوظبي وتحقيق رؤية الإمارة الرامية لإرساء مكانتها كمركز للبحوث الطبية والابتكار. نشجع جميع المواطنين الإماراتيين على المشاركة في برنامج الجينوم الإماراتي الذي يركز على تقديم رؤى أوضح للتباينات الوراثية بين السكان المحليين لتثمر في نهاية المطاف بتحقيق نتائج إيجابية للمرضى على المدى الطويل. فجميع مراكزنا مزودة بأحدث التجهيزات التي تعد الأفضل من فئتها وتقدم أرقى خدمات الدعم الطبية على يد مجموعة من العاملين المتخصصين المعتمدين من ذوي التدريب والمهارات العالية من أجل تيسير عملية المشاركة في البرنامج.

ويهدف برنامج الجينوم الإماراتي إلى توفير خدمات صحية وقائية وشخصية للمواطنين الإماراتيين من خلال فهم التركيب الجيني للمواطنين من أجل إطلاق الموجة التالية من الابتكارات الرئيسية التي تؤسس مجتمعاً محلياً أكثر صحة لأجيال اليوم والمستقبل.

ومن جانبه، قال أشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لشركة “جي 42 للرعاية الصحية”: ” يهدف برنامج الجينوم الإماراتي لتمكين العلاج الطبي الدقيق والمخصص والارتقاء بنظام الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. يسعدنا أن الشراكات لم تعد تقتصر على الهيئات الحكومية فقط لتشمل بدورها شركات الرعاية الصحية الخاصة.

نبذة عن برنامج الجينوم الإماراتي:

يعد برنامج الجينوم الإماراتي أول برنامج مخصص في العالم لدراسة الجينوم العربي. وتأتي هذه المبادرة ثمرة شراكة استراتيجية بين القطاعين العام والخاص، حيث تجمع تحت مظلتها كلاً من “دائرة الصحة – أبوظبي” وشركة “جي 42 للرعاية الصحية” وتهدف إلى تأسيس تسلسل جيني إماراتي مرجعي جديد سعياً لتطوير قطاع الرعاية الصحية في الدولة وتحويله إلى منظومة استباقية ووقائية قادرة على حماية صحة شعب الدولة من المخاطر الصحية التي قد تنشأ مستقبلاً. وتعد “جي 42 للرعاية الصحية” شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الصحية وتتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتقف وراء تأسيس أحد أكبر مختبرات الفحص والتشخيص في العالم لمكافحة جائحة كوفيد-19وإجراء أولى التجارب السريرية في العالم للقاح كوفيد-19 في العالم العربي. وقد قامت الشركة بتأسيس “مركز أوميكس للتميز” في مدينة مصدر، وهو عبارة عن منشأة حديثة لإجراء البحوث ودفع عجلة الابتكار. ونجح برنامج الجينوم الإماراتي في إنشاء أول جينوم مرجعي إماراتي بناء على عينات الحمض النووي التي قدمها 1000  مواطن إماراتي باستخدام أحدث تقنيات التسلسل الجيني من الجيل التالي والجيل الثالث والمدعمة بالذكاء الاصطناعي، ويعمل حالياً على توسيع نطاق الدراسة لتشمل شريحة أوسع. وبهذا، يصبح برنامج الجينوم الإماراتي واحداً من أكثر برامج الجينوم طموحاً وآفاقاً على مستوى العالم.

لمحة عن جي 42 للرعاية الصحية

تلتزم جي 42 للرعاية الصحية، وهي إحدى شركات التكنولوجيا الصحية الرائدة، بتطوير قطاع المنظومة الصحية وتوفير رعاية مخصصة ووقائية من خلال تسخير البيانات والطب المتقدم والعلاجات لتطوير قطاع صحي عالمي المستوى في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتلعب جي 42 للرعاية الصحية دوراً ريادياً في معركة التصدي لكوفيد-19، لذا قمنا بإنشاء مختبر بيوجينكس، أول مختبر معتمد في دولة الإمارات لاختبار فيروس كوفيد-19، وساهمنا بتسهيل إجراء حملة #لأجل_الإنسانية، أولى التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لمكافحة وباء كوفيد-19 بمشاركة 43،000 متطوع من أكثر من 125 جنسية حول العالم العربي، كما استخدمنا تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة وموارد الحوسبة لتسريع الكشف عن فيروس كوفيد-19، وأجرينا الأبحاث حول لقاحات وعلاجات جديدة، وقمنا بإنشاء مركز “أوميكس للتميز”، أكبر منشآت العلوم البيولوجية «أوميكس» في العالم وأكثرها تطوراً والذي ساعد في تحديد الاتجاهات في تفشي الفيروس وهو يعد من العناصر الأساسية الداعمة لبرنامج الجينوم الإماراتي، أكثر برامج الجينوم شمولاً في العالم.

بالإضافة إلى ذلك، وبعد انتهاء جائحة كوفيد-19، نعتزم تنظيم نشاطات عديدة لدعم صحة الأجيال القادمة، وذلك من خلال برامج متنوعة تتمحور حول علم الجينوم والتصوير والتشخيص والرقمنة والعلاجات والبحوث المتطورة. في جي 42 للرعاية الصحية، لدينا خطط طموحة، حيث نعقد الشراكات على نطاق واسع مع الحكومات والهيئات الدولية الرائدة والعلماء والباحثين والمجتمع الطبي الأوسع الذين يدعمون مسيرتنا الرامية لتطوير حلول تهدف إلى حماية صحة الشعوب من المخاطر الصحية التي قد تنشأ مستقبلاً.

نبذة عن مستشفى برجيل

مستشفى برجيل هو أوّل مركز خاص للرعاية الصحية في أبوظبي يُقدّم خدمات رعاية صحية تخصصية متقدمة وعالمية المستوى يُضفي عليها لمسة إنسانية دافئة وشخصية عند تقديمها إلى عدد السكان المتنامي في إمارة أبوظبي.

افتتح مستشفى برجيل، إحدى وحدات مؤسّسة “في بي أس” للرعاية الصحية، أبوابه أمام المرضى خلال شهر أبريل من عام 2012 كمستشفى يقدم خدمات الرعاية الصحية الثالثية تحت إشراف السلطات الصحية في إمارة أبوظبي. وتضم هذه المؤسسة طاقماً من متخصصي الرعاية الصحية ذوي المهارات الاستثنائية والخبرات العالية يعملون ضمن فرق متعددة التخصصات تركز على المرضى وعائلاتهم بهدف تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية.

وحصل مستشفى برجيل على شهادة اعتماد الجودة من اللجنة المشتركة الدولية في يونيو 2013 أي بعد مضي 15 شهراً فقط على تشغيله. وفي الوقت الراهن، يعتبر المستشفى واحداً من أفضل مؤسسات الرعاية الصحية على مستوى العالم بفضل مراكز التميز الطبي التابعة له، وقد أصبح الآن يشتهر بمعالجة حالات أمراض القلب والأوعية الدموية وجراحة العظام وطب العيون وطب الأطفال وطب النساء والتوليد وطب الإنجاب إلى جانب العديد من التخصّصات الأخرى التي تقدم جراحات المناظير المعقّدة والجراحات ذات الحدّ الأدنى من التدخل الجراحي.

ويضم المستشفى مجموعةً من الوحدات المتكاملة بما في ذلك صيدلية ومختبر ووحدات للأشعة جاهزة لخدمة المرضى في أيّ وقت. كما يشتمل المستشفى على مطعم ومقهى يُقدّمان أفضل المأكولات الصحيّة من مختلف أنحاء العالم. ومن خلال جمعه بين التخصصات والخبرات الشاملة والتكنولوجيا الأكثر تقدماً، يقدم مستشفى برجيل أفضل الجوانب التشخيصية والعلاجية والوقائية للرعاية الصحية.

 94 total views,  94 views today

 117 total views,  3 views today

Share