سيدار روز تكشف عن حل “اعرف شركتك” الآلي

سيدار روز تكشف عن حل “اعرف شركتك” الآلي

أعلنت سيدار روز عن إطلاق حلها الآلي “اعرف شركتك” المصمم لرقمنة عملية الأعداد للشركات مع تقليل مخاطر عدم الإمتثال. هذه العملية سوف تسمح للأعمال، بغض النظر عن الصناعة، بالإستفادة من واجهة برمجة التطبيقات القوية الخاصة بسيدار روز لضم عملاء جدد وأطراف ثالثة دون تعارض وتحسين رحلة العميل بتكاليف مخفضة.

أكد أنطون مسعد، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيدار روز، أنه: “في عالم الرقمنة والتشغيل الآلي السريع اليوم، نادرا ما تستطيع الشركات تحمل تكلفة الوقت المطلوب لكي تجري يدويا عملية تحقق تفصيلي من شركاء الأعمال المحتملين. ومع ذلك، من أجل تلبية متطلبات الامتثال، هذه الإجراءات ضرورية ويجب تنفيذها بالكامل. ويستخدم حلنا “اعرف شركتك” الآلي تكنولوجيا جديدة رائدة مثل الذكاء الاصطنعي والتعلم الآلي لتجزئة كم هائل من المعلومات بسرعة كبيرة. هذا الحل يسمح للشركات بالبحث والتحقق من صحة الكيانات القانونية بمراجعة معلومات دولية موثوق بها والتقليل إلى حد هائل من الوقت المطلوب لإجراء عملية التحقق من الشركة. ويستطيع هذا البرنامج بسرعة رصد أي معلومات مشبوهة تتطلب المزيد من التحقيق. كذلك، النظام الدقيق للغاية يزيل احتمال الخطأ البشري، ليضمن أنه لم يتم تجاوز أي شيء مهم.”

عمليات التحقق من الهوية مثل “اعرف شركتك” حاسمة بالنسبة لغالبية الشركات، بما في ذلك المؤسسات المالية، شركات التأمين وشركات التجارة الإلكترونية، الخ.

وقال أنطون” لقد قمنا بالفعل بمناقشات متقدمة مع الجهات الفاعلة الدولية والإقليمية الرئيسية الناشطة في قطاعي التمويل والتجارة الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة مجلس التعاون الخليجي. إنهم يفهمون المخاطر المرتبطة بعمليات التحقق من الهوية غير الفعالة. شركات كثيرة قد تبدو حقيقية على الورق، ولكن هذه المعلومات وحدها ليست دليلا على وجودها. الإجراءات الملائمة للتحقق من الهوية تعثر على دليل تسجيل للشركة يمكن التحقق منه، وضمان أن تعرف بالضبط مع من تتعامل. الأتمتة في هذا الصدد تصبح أكثر أهمية بالنسبة للشركات التي تأمل في تأمين العديد من الشراكات التجارية على أساس أسبوعي أو يومي.

فضلا عن الفحوصات القياسية الخاصة بتطبيق “اعرف شركتك”، تقدم سيدار روز العديد من خدمات التحقق الإضافية التي يمكن استخدامها للكشف عن معلومات مفصلة حول شركة أو شخص. تتضمن هذه الخدمات البحث عن عقوبات، قاعدة بيانات الأشخاص المعرضين سياسيا، فحوصات وسائل الإعلام السلبية، وتحديد هوية المستفيدين النهائيين من شركة ما، وكلها متاحة من سيدار روز مع مراجعة كاملة لكل الأوراق.

حول سيدار روز

تأسست سيدار روز عام 1997 وكانت رائدة في توفير معلومات الأعمال عالمية المستوى وحلول مخاطر الإئتمان لكبرى الشركات في أكثر من 230 دولة حول العالم.

تشتهر سيدار روز بالدقة، الثقة في المعلومات والجودة، وهي متخصصة في تقديم مجموعة شاملة من حلول مخاطر الإئتمان، الامتثال ومعلومات الشركات (نظرا لأنها صاحبة أكبر قاعدة بيانات فردية ومعلومات عن الشركات، حاملي الأسهم والمديرين في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا).

من خلال التطوير المستمر، الاستثمار وتطوير الموهبة والتكنولوجيا، فإن الهدف الأول للشركة على مدار الأربع وعشرين عاما الماضية هي رفع جودة مخاطر الإئتمان، الامتثال والخدمات التنظيمية في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا إلى أعلى المعايير الدولية. وتساعد سيدار روز، من خلال الشراكة مع عملائها، الشركات على التخفيف من المخاطر التنظيمية، التشغيلية والمتعلقة بسمعة شركاتهم.

لقد لقيت سيدار روز تقديرا ونالت عدة جوائز وتقديرات منها جائزة التميز الإئتماني للتصدير، والإئتمان الدولي والتحصيل لثلاث سنوات متتاليات – 2016، 2017 و2018 – جائزة الأعمال الأوروبية – 2017/2018، وجائزة أفضل مزود للمعلومات الإئتمانية التجارية للعام تحت رعاية اكسبيريان وذلك عام 2019.

 70 total views,  70 views today

 205 total views,  3 views today

Share