“ميتسوبيشي باور” الأولى عالمياً من حيث حجم الحصة السوقية في الربع الأول من عام 2021 وفقاً لتقرير ماكوي باور

“ميتسوبيشي باور” الأولى عالمياً من حيث حجم الحصة السوقية في الربع الأول من عام 2021 وفقاً لتقرير ماكوي باور

  • الشركة الأولى في سوق توربينات الغاز العالمية بحصة تبلغ نسبتها 29%
  • حصة الشركة من سوق التوربينات الغازية شديدة الاحتمال تعادل 40.8%

استحوذت شركة “ميتسوبيشي باور” التابعة لمجموعة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة على أعلى حصة في السوق بالميغاواط في الربع الأول من عام 2021 حيث بلغت حصتها من السوق العالمية لتوربينات الغاز 29% وفقاً لما جاء في تقرير “ماكوي باور”*. كما بلغت حصة الشركة من سوق التوربينات الغازية شديدة الاحتمال، وهي الوحدات التوربينية بسعة 100 ميغاواط وما فوق، 40.8% وتصدّرها طراز سلسلة توربينات JAC (توربينات J-Series المبرّدة بالهواء) الأحدث من “ميتسوبيشي باور”.

وتنتج حصة السوق العالية لشركة “ميتسوبيشي باور” عن سجلها اللافت في تنفيذ المشاريع والأداء العالي وموثوقية منتجاتها حيث تتمتع الشركة بخبرة واسعة في مجال توربينات الغاز الكبيرة بما في ذلك السلسلة F وG وJ منها. وتجاوز عدد ساعات التشغيل الفعلية للسلسلة G الـ5.6 مليون ساعة حيث يتم حالياً تشغيل 94 وحدة تجارياً. أما ساعات التشغيل الفعلية للسلسلة J فتعدّت الـ1.3 مليوناً ويجري حالياً تشغيل 46 وحدة منها تجارياً وهي موثوقة بنسبة 99.6%.

وتعتبر توربينات السلسلة J المبرّدة بالهواء رائدة على مستوى العالم في سوق التوربينات الغازية شديدة الاحتمال، وهو القطاع الأكثر رواجاً لتوربينات الغاز ذات الدورة المركبة. فهي تتميز بكفاءة تزيد عن 64% وتوافي المعايير الصارمة لانبعاثات الكربون المخفضة حيث أنها تصدر أقلّ نسبة من الانبعاثات في فئتها.

ويبرز عامل آخر يساهم في ترسيخ المكانة العالمية الرائدة لشركة “ميتسوبيشي باور” وهو أنّ كافة التوربينات الغازية شديدة الاحتمال باتت قادرة على إزالة الكربون بشكل أكبر وعلى العمل بمزيج يتكون من الهيدروجين بنسبة 30% ومن الغاز الطبيعي بنسبة 70% ويمكن زيادة الهيدروجين إلى 100% في المستقبل.

ومن العوامل الرئيسية المساهمة في حصة “ميتسوبيشي باور” في السوق طلب اثنتين من التوربينات الغازية طراز M701JAC لمحطة طاقة قيد الإنشاء في سيرداريا، جمهورية أوزبكستان، تعمل بالدورة المركّبة وتبلغ سعتها 1500 ميغاواط. ويعدّ هذا أول مشروع مستقل واسع النطاق لإنتاج الطاقة في الدولة. وبمجرد تركيبهما، ستكونان الأكبر حجماً والأكثر كفاءة في منطقة رابطة الدول المستقلة. كما يعكس الطلب التزام “ميتسوبيشي باور” تجاه هذه المنطقة.

وقال كن كاواي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “ميتسوبيشي باور”: “ما زالت “ميتسوبيشي باور” تحافظ على مكانتها كشركة رائدة في السوق والقطاع حيث استحوذت مجدداً على أعلى حصة في السوق العالمي بفضل JAC، السلسلة J من التوربينات الغازية المبرّدة بالهواء. ونحن حريصون على مواصلة العمل مع عملائنا وشركائنا حول العالم للانطلاق نحو بناء قطاع طاقة حيادي الكربون.”

نبذة عن ميتسوبيشي باور المحدودة

“ميتسوبيشي باور” المحدودة هي شركة رائدة ومبتكِرة في مجال التكنولوجيا وحلول قطاع الطاقة العالمي. يقع مقرها الرئيسي في يوكوهاما، اليابان، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة “ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة” المحدودة، التي تغطي أعمالها الهندسية والتصنيعية مجالات الطاقة والبنية التحتية والنقل والفضاء والدفاع. ويعمل في الشركة أكثر من 18000 موظف في 31 دولة حول العالم، تقوم شركة “ميتسوبيشي باور بتصميم وتصنيع وصيانة المعدات والأنظمة التي تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية، وتضمن توصيل طاقة يعتمد عليها حول العالم. وتقدم من بين حلولها الأخرى، مجموعة واسعة من التوربينات الغازية، بما في ذلك التوربينات التي تعمل بوقود الهيدروجين وخلايا وقود الأكسيد الصلب (SOFCs) وأنظمة مراقبة جودة الهواء (AQCS). وتلتزم الشركة بتقديم خدمات نموذجية والعمل مع العملاء لوضع تصورات مستقبل الطاقة. كما تقود “ميتسوبيشي باور” عملية تطوير محطات الطاقة الرقمية من خلال مجموعة حلول TOMONI ™ المدعومة بالذكاء الاصطناعي.

 322 total views,  6 views today

Share