منتجعات سونيفا تكشف عن برنامجها الصيفي في جزر المالديف وتايلاند

يشمل البرنامج الصيفي مجموعة مغرية من العروض الاستثنائية بدءًا من تجارب تناول الطعام المميزة وجلسات التعلم الغنية وصولاً إلى مقابلة المشاهير والخبراء

المالديف، 26 مايو 2021، كشفت شركة سونيفا عن برنامجها المميز لصيف 2021 عبر منتجعاتها الحائزة على الجوائز في جزر المالديف وتايلاند. فطوال شهري يوليو وأغسطس، سيكون ضيوف منتجعات سونيفا فوشي وسونيفا جاني وسونيفا كيري من مختلف الأعمار على موعد مع تجارب فريدة من نوعها ومأكولات استثنائية محضّرة من طهاة حاصلين على نجوم ميشلان ولقاءات مع الخبراء الضيوف في إطار برنامج سونيفا ستارز الجاري.

سونيفا فوشي

في أشهر الصيف هذه، يتيح منتجع سونيفا فوشي لعشاق المأكولات فرصة التلذذ بالأطباق الحائزة على نجوم ميشلان والتي هي من تحضير مجموعة من الطهاة المشهورين. فسوف تحضّر الشيف الفرنسية ستيفاني لو كيليك المعروفة بأطباقها الراقية والاستثنائية التي تقدّمها في مطعم “لاسين” الحائز على نجمتي ميشلان في باريس سلسلة حصرية من وجبات العشاء في مطعم “ونس أبون  إي تيبل” في المنتجع في الفترة الممتدة من 1 إلى 15 يوليو. كذلك، يستضيف سونيفا فوشي الشيف المرموق هيكو نيدر من مطعم “ذا ريستورنت” الحائز على نجمتي ميشلان في فندق دودلر غراندز في سويسرا من 21 إلى 30 يوليو. هذا وسيحلّ مارك لوندجارد، رئيس الطهاة والمدير التنفيذي لمطعم “كونغ هانس كيلدر” الشهير في كوبنهاغن، ضيفًا على المنتجع من 17 يوليو إلى 10 أغسطس. بالإضافة إلى ذلك، سيستقبل المنتجع عرّاب المطبخ الأندلسي الشيف باكو موراليس الحائز على نجمتي ميشلان من 12 إلى 23 أغسطس. هذا وتشمل تجارب الطهي الأخرى عشاءً هنديًا أصيلاً عبارة عن أطباق ثالي في مطعم “داون تو إرث”، وأطباق تيبانياكي اليابانية في مطعم “سو بيسبوك”، ورحلةً لاستكشاف ما لذّ وطاب من المأكولات المحضرة من حدائق المنتجع العضوية في مطعم “شيدز اوف غرين”.

كذلك، يستضيف سونيفا فوشي فناني تشكيل الزجاج شايان مالكولم وبن شارب في استوديو تشكيل الزجاج الساخن الوحيد في جزر المالديف “سونيفا آرت أند غلاس” حتى 26 أغسطس. وسيتسنى للضيوف مشاهدة إبداعات الفنانين التي سيتم عرضها في المعرض، كما سيتمكّنون من تجربة فن نفخ الزجاج بأنفسهم. أما بالنسبة إلى عالم العافية، فسيشارك تاتاتا كوباياشي، المدرّس الشهير لرياضة تاي تشي تشوان الروحية، معرفته الواسعة مع الضيوف من 20 أغسطس إلى 10 سبتمبر. وقد سبق للمعلّم تاتاتا كوباياشي، نجل رائدي رياضة تاي تشي تشوان بيترا وتويو كوباياشي، أن مارس هذه المهنة في جميع أنحاء أوروبا منذ أكثر من عقدين من الزمن.

أما  أولئك الذين يرغبون في استكشاف سبل التواصل مع العالم الطبيعي من حولهم، فبإمكانهم المشاركة بتجارب تعزيز الوعي حول فلسفة سونيفا المستدامة. وتشمل التجارب رحلة الحياة الهانئة عبر الحدائق العضوية والمركز الإيكولوجي لتحويل النفايات إلى ثروة في المنتجع، ورحلة الصيد المستدام بالصنارة والخيط مع عائلة من الصيادين المحليين. هذا وبإمكان الضيوف السباحة مع أسماك المانتا العملاقة في تجربة نادرة في خليج هانيفارو المحاذي الذي يعدّ موطنًا لأحد أكبر تجمعات المانتا في العالم.

أما رواد سونيفا الشباب، فسيكونون على موعد مع جرعات مضاعفة من المرح في كل يوم من أيام العطلة مع المعسكرات الصيفية الغنية للصغار والمراهقين، وأنشطة التوجيه المجانية من شركة أوبيدن التعليمية. كذلك، بإمكان الضيوف الأصغر سنًا المشاركة في رحلات البحث عن الكنز، والألعاب الأولمبية المصغرة، وجلسات التعرف على السلاحف، والإبحار إلى الشواطئ الرملية وغير ذلك الكثير. وفي غضون ذلك، يدعو المنتجع المراهقين للتعرّف على مدى أهمية الحفاظ على البيئة من خلال الشروع برحلة إلى جزيرة محلية واستكشاف كيفية طهي الوجبات الخفيفة المالديفية اللذيذة واختتام إقامتهم في ديسكو نادي “ذا دن”.

هذا وتقدّم أكاديمية سونيفا الجديدة للأطفال الأكبر سنًا التعليم أثناء إقامتهم الصيفية. فالدورات الدراسية تصقل عقول الأطفال والمراهقين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا وتجعل منهم خبراء في مواضيع عدة تشمل سماء الليل، وطرق التخلص من النفايات، والتلوث البلاستيكي، والحياة البحرية في جزر المالديف، والبعوض وانتشار العدوى، وقصة مغامرة كوربين، ومهمة عبر البحار على متن سفينة جاليون القديمة.

سونيفا جاني

لن تقتصر زيارة الشيف ستيفاني لو كيليك الحائزة على نجمتي ميشلان على منتجع سونيفا فوشي وحسب، إذ ستحضّر وجبات العشاء على طاولة “سو إنغيجينغ” في سونيفا جاني في الفترة الممتدة من 1 إلى 15 يوليو. تتسع الطاولة لخمسة ضيوف وحسب، وبالتالي، تعتبر بمثابة الصف الأمامي لمشاهدة إبداعات الطهي في المطبخ المفتوح. وفي وقت لاحق من الشهر، سيزور الشيف هيكو نيدر منتجع سونيفا جاني من 21 إلى 30 يوليو. ويُعتبر هيكو نيدر أحد أفضل الطهاة في سويسرا، وهو معروف بدقته وبحسّه المبتكر في مزج النكهات. ومن 12 إلى 23 أغسطس، يستضيف المنتجع الشيف باكو موراليس الذي صقل مهاراته مع أسطورتي الطهي إل بولي وموجاريتز قبل افتتاح مطعم نور الحائز على نجمتي ميشلان في قرطبة. كذلك، سيتسنى للضيوف تجربة مفهوم “اكتشف الطاهي” والذي يتولى خلاله طاهٍ غامض تحضير الطعام وتقديمه للضيوف في مكان سري وفقًا لقائمة مصممة بحسب أذواق الضيوف. كما ويقدّم الشيف نيكي من مطعم “ذا دايركتورز كت” المأكولات اليابانية العصرية للضيوف بينما يشاهدون فيلمًا كلاسيكيًا في “سينما باراديسو” في الهواء الطلق. كذلك، بإمكان الضيوف التوجه إلى التلسكوب الوحيد العائم فوق الماء في جزر المالديف “سو ستارسترك” لاستكشاف السماء الليلية بصحبة عالم الفلك في المنتجع.

وطوال شهر أغسطس، يدعوكم منتجع سونيفا جاني لبدء نهاركم بالجلسات المجانية التي تشمل ممارسة اليوغا أو التأمل على الشاطئ أو الرياضة في الصالة الرياضية الخارجية في الجزيرة. ويقدّم المنتجع ورش عمل حول التدليك ومجموعة من علاجات الاستجمام الصيفية، بما في ذلك باقة سبا الأم والابنة المدللة، والتي تشمل تدليكًا لمدة 50 دقيقة. كما يمكن لأولئك الذين يبحثون عن مغامرة في المحيط حضور الصف المخصص لركوب الأمواج أو تجربة لوح التزلج الإلكتروني أو تعلم الارتفاع فوق الأمواج على لوح الطيران المائي أو الانطلاق برحلة بحرية عند غروب الشمس لمشاهدة الدلافين أثناء التلذذ بكأس من المشروبات المنعشة.

وفي غضون ذلك، ستساعد شركة أوبيدن التعليمية البريطانية الشهيرة ضيوف سونيفا جاني الصغار على مواصلة تعليمهم خارج الغرفة الدراسية، إذ يبذل المرشدون من ذوي الخبرة جهودهم لتعليم الأطفال كيفية تولي مسؤولية تعلمهم والنجاح في الأوساط الأكاديمية وفي الحياة. وستقدّم شركة أوبيدن جلسات إرشادية وتوجيهية فردية، كما وستنظم برنامجًا ممتعًا من الأنشطة المجانية في نادي “ذا دن”.

وبإمكان الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا الانضمام إلى أكاديمية سونيفا الجديدة للتعلم أثناء إقامتهم. ويقدم الخبراء دورات أكاديمية في مواضيع عدة تشمل الغوص في عالم المحيطات مع دورة الحياة البحرية في جزر المالديف، واستكشاف مجموعات النجوم مع عالم الفلك خلال الليل في جزر المالديف، والشروع في مغامرة في المحيط لمدة ثلاث ليال على خطى البحارة القدماء في دورة مغامرة كوربين.

ونظرًا إلى موقع الجزيرة الاستثنائي، تركّز العديد من التجارب الفريدة والمناسبة للعائلات في منتجع سونيفا جاني على الحفاظ على المحيط. وفي هذا السياق، يدعو المنتجع الضيوف لمساعدة الفريق البحري في رعاية الشعاب المرجانية الجديدة على الشاطئ الشمالي، أو حضور محاضرة شيّقة في مركز الأحياء البحرية. وبإمكان الضيوف أيضًا الانضمام إلى عالم الأحياء البحرية للقيام بجولة غطس بين الشعاب المرجانية الملونة أو المجمعات البيئية البحرية حول جزيرة نونو أتول.

سونيفا كيري

 احتفالًا بمرور 25 عامًا على تأسيس شركة سونيفا، يدعو مهرجان المشروبات الخامس والعشرين ضيوف سونيفا كيري لتجربة مجموعة عالمية من المشروبات الفاخرة إلى جانب الوجبات الخفيفة والمقبلات التايلاندية اللذيذة في “سو سبيريتد”. ويتم طهي الغداء على الشاطئ الجنوبي من صيد اليوم، فيما تضم وجبات العشاء اللذيذة في “لونار دك” المأكولات الشرق أوسطية. كذلك، بإمكان الضيوف تناول عشاء الكركند مصحوبًا بمشروبات العنب الفاخرة على الرصيف البحري، أو عشاء الذواقة إلى جانب المشروبات الفوارة  في “سو سكرود أب”. أما الراغبين في تجربة المأكولات التايلاندية الأصيلة من اختيار الشيف، فيمكنهم تناول العشاء في”توكس كيتشن”. كذلك، سوف يقدّم الشيف توك دروسًا حول مأكولات المطبخ التايلاندي وسوف يأخذ الضيوف في جولة في سوق “أو سالات” لشراء ثمار البحر الطازجة ثم طهيها.

وللضيوف الراغبين في استكشاف جزيرة كوه كود الساحرة، ما عليكم سوى الانضمام إلى جولة “استكشاف جزيرة كوه كود” التي تمرّ بقرى صيد الأسماك والشلالات المرتفعة، أو المشاركة بمغامرة استكشاف الغابات المطيرة القديمة المليئة بالنباتات والحيوانات الاستوائية. وتعتبر الجزيرة موطنًا لبعض أفضل الشواطئ في تايلاند، وأقلها زيارة من السياح، وفي هذا الصدد، تدعو جولة “سبعة أيام سبعة شواطئ” الضيوف للإبحار على متن قارب صيد تقليدي لاستكشاف الخطوط الساحلية والرسو في الخلجان المخفية والمنعزلة في الجزيرة.

وخلال النهار، يقدّم المنتجع أيضًا أنشطة استجمام مجانية يومية، بالإضافة إلى إمكانية الدخول المجاني في المساء إلى صالة “تشيلاوت آت ذا ليفينغ روم” حيث عروض الترفيه اللامتناهية بدءًا من السحرة الماهرين وصولاً إلى ممارسي فن التكلم من البطن. كذلك، يدعو المنتجع الضيوف للاستمتاع في جلسة “سو سوشيال” الأسبوعية على الشاطئ الجنوبي لقضاء أمسية تجمع بين الكوكتيلات والمقبلات والمحادثات.

هذا وقام فريق نادي “ذا دن” في سونيفا كيري بإعداد برنامج يومي حافل للضيوف الصغار. وبتوجيه من خبراء رعاية الأطفال، بإمكان رواد سونيفا الصغار استكشاف الغابة بحثًا عن أشجار بانيان وماكا العملاقة، والتعرف على مفهوم الاستدامة والحياة في جزيرة كوه كود، والمشاركة في أنشطة الحرف اليدوية الشيقة، مثل تحضير البيتزا وتزيين الكب كيك وإعادة التدوير الإبداعي والمشاريع الفنية.

نبذة عن منتجعات سونيفا

سونيفا هي شركة عائلية رائدة في مجال المنتجعات الفاخرة، وتجمع بين المنتجعات الفاخرة ذات المستوى العالمي والمواقع الطبيعية الرائعة والملهمة. تعيد منتجعات سونيفا فوشي وسونيفا جاني وسونيفا في أكوا في جزر المالديف، وسونيفا كيري في تايلاند تعريف المفهوم التقليدي للترف على أنه ترف الوقت والنقاء والعزلة. كل يوم، يتم تشجيع الضيوف على ملامسة الرمال بأقدامهم العارية وإلهام عقولهم وتصفية قلوبهم. تجمع منتجعات سونيفا بين الفخامة والمسؤولية في الاستدامة البيئية، وتغييرواعتماد أسلوب ضيافة غير مسبوق، لإتاحة خدمة ودودة وتجارب ذات مغزى للضيوف.

 313 total views,  3 views today

Share