“معهد الإمارات للدراسات المصرفية” يعزز مهارات الموظفين ببيئات العمل المتغيرة

في ندوة إلكترونية ناقشت مساهمة الأفراد في النمو المستقبلي لشركاتهم

“معهد الإمارات للدراسات المصرفية” يعزز مهارات الموظفين ببيئات العمل المتغيرة

دبي، 16 مايو 2021: استضاف معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المؤسسة الإقليمية الرائدة في مجال التعليم المصرفي والمالي، ندوة إلكترونية حول ضرورة تعزيز مهارات المهنيين العاملين في القطاع المالي بهدف تحسين الكفاءات في عالم ما بعد وباء كوفيد-19. ضمت الندوة مجموعة من المدراء وخبراء التعلم والتطوير من أبرز البنوك، إضافة إلى 60+ مشاركاً. وقد تم خلالها تسليط الضوء على أساليب التعلم الحديثة التي برزت نتيجة الوباء.

شملت قائمة المتحدثين محمود تيسير الدلاوي، مدير التعلم والتطوير في قسم الموارد البشرية في الأكاديمية المصرفية التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي؛ وآدم وضّا، المدير الإقليمي لقدرات الموظفين في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط ببنك ستاندرد تشارترد؛ وميشيل هازلتون، مدير عام شركة Anders Pink في المملكة المتحدة. كما أدار الجلسة فيبي فرانسيس، مدير قسم القيادة في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

وقد اتفق المشاركون في الندوة على أن الأقسام المختلفة في أي شركة أصبحت تحتاج اليوم لمحتوى مخصص إضافة إلى المهارات والتفاعل لتسهيل عملية التعلم. كما أكّد المتحدثون ضرورة تعزيز القدرات التكيفية والمرونة، مشيرين إلى أنه خلال الفترة القادمة ستتحدد أهمية الشركات والمؤسسات من خلال قدرتها على استخدام الأدوات التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات والبلوكتشين.

وفي إطار مناقشة تغيرات نماذج التعلم، أشار المتحدثون إلى أن عدداً متزايداً من الحوارات الجارية في بيئة العمل اليوم تتمحور حول تمكين الموظفين من المساهمة في النمو المستقبلي لشركاتهم. ولتحقيق هذا الأمر، اقترح المشاركون أن يولي مديرو التعلم والتطوير والموارد البشرية مزيدا من الأولوية لتوفير مساقات تعليمية قائمة على الكفاءة.

وتعليقاً على الندوة، قال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: “أكدت التداعيات الاقتصادية الناجمة عن وباء كوفيد-19 أهمية صقل مهارات الموظفين وتطويرها لتتناسب مع متطلبات العمل المتغيرة في عصرنا الحاضر، ولضمان جهوزية المواهب لبيئة العمل المستقبلية. ونظراً إلى أن معظم وظائف المستقبل ما زالت قيد التصور، كان الهدف من ندوتنا الإلكترونية دعم مساعينا الرامية إلى توفير رحلة تعلم طوال الحياة لعملائنا”.

وأضاف: “ندرك في المعهد مدى التغيرات التي تؤثر على القطاع المصرفي. والسعي إلى مواكبة تلك التغيرات، ولذا قمنا بتطوير برامج مبنية على المهارات لتعزيز جاهزية طلابنا للمستقبل والتمكن من المنافسة عالمياً”.

 163 total views,  3 views today

Share