ريبتون أبوظبي تستضيف فعاليات القمة الرقمية 2021 في الإمارات

تناولت محاور التطور التكنولوجي الهادف في التعليم، وتعزيز مهارات التدريس وزيادة الوعي بالقضايا البيئية

  • عرضت نسخة 2021 من القمة الرقمية محاور التطور التكنولوجي الهادف في التعليم، وتعزيز مهارات التدريس وزيادة الوعي بالقضايا البيئية
  • شارك 100 معلم و 70 طالبًا من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة في القمة الرقمية السنوية لمدرسة “ابل” المتميزة
  • رابط إلى ندوات عبر الإنترنت لقمة المعلمين: https://vimeo.com/showcase/rad-digital-summit

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 مايو 2021 –استضافت ريبتون أبوظبي، المدرسة الشريكة لمدرسة ريبتون الشهيرة في المملكة المتحدة، القمة الرقمية السنوية على مرحلتين: قمة المعلمين وقمة الطلاب. دعا الحدث الافتراضي معلمي وطلاب الخامس والسادس إلى التعاون بشكل إبداعي في مبادرات التوعية البيئية وخلق حوار مفتوح لاستراتيجيات استخدام التكنولوجيا الهادف في التعليم المدرسي.

استكشفت قمة المعلمين تحت عنوان “إعادة التفكير في التعليم” الابتكارات والتقنيات الجديدة في قطاع التعليم في الدولة، حيث عرضت سبع ندوات تعليمية عبر الإنترنت قدمها معلمو “ابل” المتميزون من ريبتون أبوظبي بالإضافة إلى متخصصي التعليم المحترفين من مختلف مدارس الإمارات العربية المتحدة.

وحول المؤتمر تقول جيليان هاموند، مديرة مدرسة ريبتون أبوظبي : “بصفتنا معلمين ، يجب علينا باستمرار بناء نظام تعليمي يرتكز على منهجيات تعليمية مبتكرة ذات الصلة لخلق بيئة تعليمية مشوقة لطلابنا ، وتمكننا التكنولوجيا من تعزيز هذه الخبرات. في ريبتون أبوظبي، تعد التكنولوجيا جزءًا مهمًا من مناهجنا الأساسية، ويسعدنا مشاركة أبحاثنا وحلول أفضل الممارسات مع مجتمع المدارس الإماراتي الأوسع”.

ركزت الندوة الأولى عبر الإنترنت حول تعزيز التكنولوجيا للإبداع والإبتكار في التعليم ، وعلى تطوير التفكير الإبداعي لمتعلمي منهج ( EYFS ) من خلال استكشاف تطبيقات الذكية لأجهزة الكاميرا، قواعد الترميز، ومدرسة سكيتشز، وكويفر فيشن، المصممة لتنفيذ واستخدام الواقع المعزز (AR) في الفصل الدراسي لصقل التفكير النقدي لدى الطلاب من خلال الرسم والفيديو والتصوير والموسيقى.

عرضت جلسة كيفية استخدام الشاشة الخضراء في الحضانة وتقديم تطبيقات مثل iMovie لتحسين مستويات الاحتفاظ بطلاب EYFS من خلال دمج الإشارات المرئية بشكل خلاق واستخدام ميزات الشاشة الخضراء والطبقات لإثارة الاهتمام بالعقول الشابة. كما سلطت الجلسة الضوء على النصائح والحيل للمعلمين لإنشاء شاشات خضراء سهلة الاستخدام أثناء جلسات التعلم عن بعد.

الرقمنة: شدد التأثير على رحلة تعلم القراءة والكتابة على الحاجة إلى محركات رئيسية مثل مشاركة الطلاب والتقييمات التكوينية لنتائج التعلم الإيجابية، وكيف تسمح التكنولوجيا للمعلمين بتبني نهج “الفصل الدراسي المعكوس”. تعزز هذه المنهجية فهم التلميذ والتفكير المعرفي من خلال تفاعل الأقران ، الذي ييسره معلمو الفصل. يمكن للمدرسين استخدام التطبيقات التعليمية التفاعلية المستندة إلى الإنترنت ، بما في ذلك Showbie و Nearpod ، لتخصيص تعليمهم بشكل فعال للاحتياجات الفردية لكل تلميذ ، وبالتالي تقديم منهج محسّن ومخصص مثالي لمتعلمي EAL و SEN.

اكسب معلمون المدارس الإماراتية رؤى قيمة من جلسة هيكلة التطوير المهني المستمر الرقمية، والتي ناقشت العوائق الداخلية والخارجية التي تحول دون الاندماج الناجح لتكنولوجيا التعليم. كما عرضت الندوة عبر الإنترنت النتائج التي توصلت إليها دراسة حالة المعلم في ريبتون أبو ظبي ، حيث قدمت استراتيجيات رقمية فعالة للتطوير المهني المستمر CPD يمكن للمدارس والمعلمين تنفيذها بسهولة داخل المناهج الدراسية. يتضمن ذلك اعتماد التدريب العملي والخاص بالقسم ، وملاحظات الأقران منخفضة المخاطر للمعلمين ، وإنشاء شبكة من القادة الرقميين أو فرق القيادة الموزعة لدعم أعضاء هيئة التدريس في فهم أدوات EdTech الجديدة ، وتضمين تعاون مفيد في اجتماعات الأقسام لمناقشة الأداء للتكنولوجيا المنفذة والابتكارات في EdTech.

عرض الاستخدام الإبداعي لتكنولوجيا الموسيقى في التدريس الموسيقي كأداة تعليمية فعالة وفوائدها المتنوعة عبر المناهج الدراسية. ويمكن للطلاب استخدام تطبيقات عبر الإنترنت مثل iMovie و Clips و Garage Band ، والتي توفر فهمًا أفضل لموضوعات STEAM.

في جلسة إنشاء الموارد الرقمية ، تم تزويد المعلمين ببرنامج تعليمي مفصل لإنشاء مواردهم عبر الإنترنت بسهولة ، مثل الكتب المدرسية عبر الإنترنت باستخدام تطبيق Pages على أجهزة Apple iPad ، مما يمكنهم من تخصيص التدريس الخاص بهم.

أخيرًا ، سلطت ندوة “إحداث فرق مع التكنولوجيا” الضوء على التقنيات البسيطة والمبتكرة التي يمكن للمعلمين تنفيذها في الدورات الدراسية لتعزيز تجارب التعلم لدى الطلاب من خلال تصميم تدخلات مستهدفة في الفصل الدراسي. يعالج النهج المتكامل تحديات الفصل الدراسي إما في مجالات المواد الدراسية أو سلوكيات الطلاب، وذلك باستخدام تطبيقات EdTech واستراتيجيات الإدارة الخاصة بالفصل الدراسي مثل إجراء اختبارات قصيرة وتصميم قوائم مراجعة للمراقبة على أجهزة iPad لتسجيل سلوكيات ومهارات معينة للطلاب.

وعُقدت قمة طلابية مخصصة لتحدي عقول الشباب لاستخدام تطبيقات الترميز لتصميم ألعاب الكمبيوتر بناءً على أحد الموضوعات التالية: تلوث المحيطات، القمامة على شواطئنا، وتلوث الهواء. تلخص الجلسة التفاعلية مهارات الطلاب الإبداعية والتشاركية لإنتاج ألعاب بمفاهيم ممتعة تحاكي الموضوعات وعروض فيديو مدتها 3 دقائق ، مع توضيح كيف أدت لعبتهم إلى زيادة الوعي بالقضية البيئية التي اختاروها. حصل جميع الطلاب على شهادة مشاركة لتعاونهم الإبداعي مع القسائم الفائزة بأعلى ثلاثة إدخالات والجائزة الأولى لورشة عمل تصميم الألعاب التي استضافها المحكم الرئيسي السيد علي حسن ، مطور الألعاب الرئيسي ورئيس قسم التكنولوجيا في شركة “هيبرد هيومن غيمز ستوديو”.

وأختتم الكسندر كيلي، أحد مدرسي ابل المتميزين وقائد رقمي في حرم “فراي” في ريبتون أبوظبي: “استخدمت قمتنا الرقمية هذا العام منصة مبتكرة للتفاعل بنجاح مع أفضل ممارسات تكنولوجيا التعليم والتأثير الإيجابي لها على عقول الشباب. في ريبتون أبو ظبي ، نسعى جاهدين لاستحضار التفكير المستقبلي المبتكر بين معلمينا وطلابنا ، ونهدف إلى مواصلة مشاركة رؤيتنا ونتائجنا مع مجتمع التعليم في الإمارات العربية المتحدة لزيادة استخدام تكنولوجيا التعليم في الفصول الدراسية”.

مدرسة ريبتون أبوظبي

مدرسة ريبتون أبوظبي هي جزء من مجموعة إيفولفنس نولدج انفستمنت (EKI)، وقد تم تأسيسها في العام 2013 كمؤسسة تعليمية ذات مستوى عالمي في عاصمة الإمارات العربية المتحدة. مدرسة ريبتون أبوظبي هي المدرسة الشريكة لمدرسة ريبتون الشهيرة في المملكة المتحدة التي تأسست في العام 1557 والتي لا تزال تتمتع بسمعة ممتازة في المجالين الأكاديمي والرياضي. تتّبع مدرسة ريبتون أبوظبي المناهج الدراسية في المملكة المتحدة وتقدم نهجاً شاملاً في التعليم، ما يضمن تقديم “الأفضل لكل تلميذ” من خلال تطوير بيئة تعليمية تتيح للتلاميذ الإزدهار أكاديمياً وجسدياً واجتماعياً. كما أن المدرسة هي أيضاً الأولى في المنطقة التي تنال لقب مدرسة آبل المتميزة في العام 2016، نظراً لتركيزها على أن تصبح مركز تميز للتعليم الرقمي المتقدم، وقد حازت على تصنيف “جيد جداً” منذ العام 2015 على التوالي من قبل هيئة أبوظبي للتعليم والمعرفة.

تحتل المدرسة حرمين في جزيرة الريم، بمساحة تزيد عن 30,000 متر مربع، وتوفر أحدث المرافق التعليمية والترفيهية والرياضية. تقع مدرسة ريبتون الابتدائية في حرم روز، وتضم صفوفاً من الحضانة حتى الصف الأول وتتميز بمساحات تعليمية واسعة ورحبة وقاعات متعددة الاستخدامات ومكتبة ومسبح داخلي. تم تصميم حرم فراي، الذي يستوعب التلاميذ من الصف الثاني حتى الثالث عشر، بأسلوب عصري يوفر بيئة تعليمية مبتكرة ومرافق رياضية من الدرجة الأولى. تعتمد المدرسة المنهج الدراسي لشهادة الثانوية البريطانية (IGCSE) ومنهج المستوى أ.

 212 total views,  3 views today

Share