“فينيكس” الإماراتية تتوسع بخدمة “ماي فينيكس” خليجياً لتشمل 3 دول و 7 مدن

  • تم تسجيل طلب استثنائي خلال الفترة التجريبية الأولية ، مع تسليم آلاف السكوترات الكهربائية إلى منازل المستخدمين
  • توسعت خدمة “ماي فينيكس” لتشمل أبو ظبي والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة وعجمان والدوحة والمنامة

الإمارات العربية المتحدة ، 30 مايو 2021: كشفت “فينيكس”، الشركة الإماراتية الرائدة في تشغيل خدمات التنقّل الخفيف في الشرق الأوسط، والتي تتخذ من دبي مقراً لها بتوسيع خدمة الاشتراك الخاص بالسكوترات الكهربائية “ماي فينيكس” خليجياً لتغطي 3 دول و 7 مدن، وتخدم المجتمعات في أبو ظبي والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة وعجمان والدوحة والمنامة.

لقد اكتسب “ماي فينيكس”  نجاحاً من خلال الطلب المرتفع حيث تم تسجيل الآلاف من اشتراكات المستخدمين في خدمة تأجير السكوترات الكهربائية الخاصة منذ إطلاقها للمرة اللأولى بأبوظبي في فبراير 2021. النجاح يبرز أهمية الطلب المتزايد على التنقل الخفيف في المناطق والمجتمعات التي لم تصلها بعد  السكوترات الكهربائية المشتركة.

يمكن لمشتركي “ماي فينيكس” في أبو ظبي والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة وعجمان والدوحة والمنامة الاستمتاع الآن بالسكوتر الكهربائية المتصل من فينيكس مقابل رسوم أسبوعية ميسورة التكلفة وصديقة للميزانية. تبدأ اشتراكات السكوتر الإلكتروني الخاص مقابل 100 درهم إماراتي أسبوعيًا أو 200 درهم إماراتي شهريًا، مما يجعل الاشتراك في السكوترات الكهربائية أسهل وأكثر فعالية من حيث التكلفة بدلاً من شراء واحدة.  ويمكن الاشترك لمدة 24 شهرًا وتملك السكوتر، التأجير المنتهي بامتلاك المنتج. يمكن للمستخدمين أن يطمئنوا كون فينكس تعطي الأولوية لصحة وسلامة المستخدمين وكل سكوتر مزود بحزمة تعقيم مدمجة لليدين.

وتعليقاً على التوسع ، قال جايديب دانوا، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فينيكس: “هدفنا في فينكس تغيير الطريقة التي نتحرك بها في المدن وتزويد الركاب بمجموعة من خدمات التنقل الصغيرة التي تلبي احتياجاتهم اليومية على أفضل وجه وتطلق العنان لإمكانات المدن. نريد تقديم خدمة تنقل جديدة تكون أسهل وأرخص على المستخدمين. والآن أصبح لدى مستهلكي “ماي فينيكس” خيار آخر ميسور التكلفة ومستوى من الراحة في متناول غالبية السكان والأهم إنها مستدامة وصديقة للبيئة. كان الطلب على خدمة  “ماي فينيكس” خلال الأشهر الأربعة الأولى لا يصدق. نعتقد أن “ماي فينيكس” تعمل على إحداث تغيير جذري في رحلات النقل متعددة الوسائط التي تكون شاملة وفعالة ومستدامة وآمنة بنسبة 100%”.

وتجدر الإشارة إلى أن فينيكس تمتلك أكبر عدد من السكوترات الكهربائية في الشرق الأوسط، وبإمكان المستخدمين الاستفادة من حزم اشتراك “ماي فينيكس”  عبر تطبيق “فينيكس” على الهاتف المحمول، والمتوفر في متجري آي أو أس وجوجل بلاي.

لمحة عن  فينكس

أطلق المؤسّسان الشريكان في “سرْك” ، جايديب دانوا وآي كيو سايد، مع مجموعة من الزملاء لدى “كريم” مشروع فينكس بهدف إطلاق العنان للإمكانيات الحضرية ودفع المجتمعات إلى الأمام. ومع التزام بمنطقة الشرق الأوسط، يعمل المشروع على تغيير الطريقة التي تتحرّك بها مدننا فتسود التجارة التي تترك أثرًا.

من خلال استثمار بملايين الدولارات في تميّز المواهب والتكنولوجيات والعمليات المصمّمة خصيصًا لمنطقة الشرق الأوسط، توفّر الشركة جولات موثوقة وعالية الجودة مع بدراجات السكوتر الكهربائية خفيفة مصمّمة حسب الطلب ليصبح التنقّل في المدن أسهل واستكشافها أكثر متعة.

ولا بدّ من القول إنّ مشروع فينكس يمتلك أكبر عدد من دراجات السكوتر الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط.

 513 total views,  3 views today

Share