تركيب أول مطبعة “بالتورو إتش إف” نافثة للحبر ومزودة بتقنية تحفيز الألوان في العالم

زيروكس الإمارات ومطبعة رأس الخيمة الوطنية يعقدان شراكة لتركيب أول مطبعة “بالتورو إتش إف” نافثة للحبر ومزودة بتقنية تحفيز الألوان في العالم

 وسّعت زيروكس الإمارات، الشركة الرائدة في أنظمة العمل والحلول الرقمية وحلول الطباعة، نطاق شراكتها مع مطبعة رأس الخيمة الوطنية، وذلك من خلال شراء وتركيب أول مطبعة “بالتورو إتش إف” نافثة للحبر ومزودة بتقنية تحفيز الألوان في العالم.

وتعد مطبعة “بالتورو إتش إف” الجديدة أحدث الابتكارات في تقنيات نفث الحبر، وتمثل ذروة الذكاء في الإبداع والاختراع وخياراً لا بد منه لشركات الطباعة الراغبة في التطور والارتقاء ضمن هذا القطاع.

ومن خلال التعاون بين زيروكس الإمارات ومطبعة رأس الخيمة الوطنية، تصبح الشركة التي تتخذ من المناطق الشمالية لدولة الإمارات مقراً لها، أول شركة تستثمر في أحدث محفزات الألوان المتطورة والمصممة لمضاعفة النمو ورسم معالم الإمكانيات المتاحة من جديد.

وتغيرت متطلبات السوق في الوقت الحالي، وهو ما دفع مطبعة رأس الخيمة الوطنية إلى إحداث تغيير جوهري لتلبية احتياجات العملاء على أكمل وجه، من خلال استثمار كبير وإضافة هائلة إلى ما تمتلكه المطبعة أصلاً من معدات متطورة وتقنيات متقدمة، ليكون إدخال مطبعة “بالتورو إتش إف” النافثة للحبر والمزودة بتقنية تحفيز الألوان من زيروكس، إشارة واضحة على الطموح المتواصل والالتزام التام والخبرة العميقة.

وقال سمير سلامة، المدير العام لمطبعة رأس الخيمة الوطنية: “عندما بدأنا في دراسة خياراتنا المتاحة لشراء مطبعة نافثة للحبر، كانت لدينا رغبة أكيدة في في مواصلة شراكتنا مع زيروكس الإمارات. كنا راضين عن استثمارنا في مطبعة “اريديسي” الرقمية والمزودة بستة ألوان من زيروكس في العام الماضي، بالإضافة إلى جودة خدمات ما بعد البيع وسرعة الدعم الفني وكفاءته لضمان عدد أقل من الأعطال. ونشعر بالفخر لأننا استثمرنا في أول مطبعة “بالتورو أتش إف” النافثة للحبر ومزودة بتقنية تحفيز الألوان في العالم، ونتطلع إلى استمرار دعم عملائنا بأفضل السبل”.

وتوفر المطبعة الجديدة النافثة للحبر الكثير من المزايا التنافسية لمطبعة رأس الخيمة الوطنية مثل التشغيل الآلي الكامل واستدامة الموارد وإمكانية التوسع، مما يساهم في مضاعفة النمو وتوسيع قاعدة العملاء بشكل سريع من خلال تقديم خدمات عالية الجودة غير متوفرة في أي مكان آخر.

وتعد مطبعة “بالتورو إتش إف” من زيروكس الأولى في سوق الطابعات النافثة للطباعة بقياس (بي 3)، مما يتيح لها تحقيق نتائج ثورية بفضل ما تمتاز به من تصميم أصيل وابتكارات متطورة، إضافة إلى تقنية الذكاء الآلي الجديدة بالكامل، ومحرك الطباعة عالي الاندماج، وخيارات التغذية واللمسات الأخيرة الشاملة، وسهولة الخدمة الذاتية السهلة، مما يجعلها عنصراً تقنياً قوياً سيدفع عجلة المشاريع والفرص والتطبيقات الإبداعية لكل من زيروكس الإمارات ومطبعة رأس الخيمة الوطنية.

ومن خلال شراء أول محفز للألوان من زيروكس على مستوى العالم (وهي وحدة قابلة للتحديث ويمكن توسيع نطاقها)، تستطيع مطبعة رأس الخيمة الوطنية تحقيق الفائدة القصوى من تقنية الحبر عالي الاندماج، وهي وحدة اختيارية وحصرية لتجفيف الورق وتبريده بهدف الحصول على جودة رائعة للصور على مجموعة واسعة من وسائط الأوفست المصقول.

واتخذت مطبعة رأس الخيمة الوطنية قراراً ذكياً وحاسماً بامتلاك تقنية تحفيز الألوان من زيروكس، بسبب ما تمنحه هذه التقنية من نتائج غاية في الروعة، وبالتالي تحقيق الأفضلية في تلبية المزيد من الطلبات المتزايدة على فنون الجرافيك والاستعمالات الحساسة للعلامات التجارية. وأصبح بإمكان مطبعة رأس الخيمة الوطنية تجاوز الحدود الحالية والتحلي بالثقة في إنجاز الأعمال التي تتطلب حبراً نفاثاً ملوناً، وإضافة استعمالات جديدة بفضل تقنية التجفيف فائق الكفاءة والجودة.

وتابع سلامة قائلاً: “سيتيح لنا الأداء القوي لمطبعة “بالتورو إتش إف” النافثة الحبر والمزودة بتقنية تحفيز الألوان استيعاب الأعمال عالية القيمة والحجم، وتقليل تكاليفنا التشغيلية وإتاحة الفرصة لخدمة المزيد من قطاعات الأعمال، حيث يمكننا استغلال تقنية تحفيز الألوان للاختيار من بين مجموعة واسعة من وسائط الأوفسيت المصقولة مثل المواد اللامعة، والحرير، والساتان، والأسطح غير اللامعة بغية زيادة نطاق أعمالنا إلى مجموعة أوزان كاملة من 60-300 غرام لكل متر مربع”.

من جهته، قال سيمون هولز، المدير العام لشركة زيروكس الإمارات: ” يسرنا أن نعزز علاقتنا مع مطبعة رأس الخيمة الوطنية. وبعد نجاحنا في تركيب مطبعة “اريديسي” الرقمية والمزودة بستة ألوان من زيروكس، أصبح من الطبيعي أن تواصل مطبعة رأس الخيمة الوطنية الارتقاء بالتقنيات التي تستخدمها لدعم خططها التنموية”.

وأضاف: “يمثل تركيب أول مطبعة “بالتورو إتش إف” النافثة للحبر والمزودة بتقنية تحفيز الألوان في العالم انجازاً كبيراً لشركة زيروكس الإمارات، فهذا يعكس جودة الخدمات التي يقدمها فريق الشركة، إضافة إلى إنجاز العمل في زمن قياسي. سنواصل تعزيز شراكتنا مع مطبعة رأس الخيمة الوطنية، في ضوء رؤيتهم الطموحة في ريادة الطباعة الرقمية في المنطقة”.

وقال هيثم فؤاد، رئيس قسم تكنولوجيا الإنتاج لدى شركة زيروكس الإمارات: “وجدنا فرصة كبيرة لمواصلة شراكتنا الناجحة مع مطبعة رأس الخيمة الوطنية بعد تركيب مطبعة “اريديسي” الرقمية والمزودة بستة ألوان من زيروكس السنة الماضية في سبيل تحقيق أهدافهم في احتلال الصدارة في مجال الطباعة على مستوى المنطقة، من خلال تركيب مطبعة “بالتورو إتش إف” النافثة للحبر والمزودة بتقنية تحفيز الألوان، باعتبارها أحدث ابتكارات تقنية الطباعة النافثة للحبر والتي تتميز بدقة مميزة ضمن الترددات المرتفعة الآنية مما يتيح لهم مضاعفة نموهم وتقليل النفقات وزيادة العوائد. تدعم مطابع “بالتورو” أيضاً العديد من وسائط الطباعة النافثة للحبر دون الحاجة لإعدادات أولية، مع إمكانية استخدام العديد من الوسائط الكفيلة بفتح آفاق جديدة للأعمال. وبفضل التشغيل الآلي الذكي، تقلل مطابع “بالتورو” استخدام الحبر بنسبة 50% مقارنة بالشركات المنافسة، من حيث تنظيف رؤوس نفث الحبر، وزيادة مدة التشغيل والإنتاجية، والحفاظ على جودة موثوقة ومستمرة”.

وتعد مطبعة “بالتورو إتش إف” النافثة للحبر أحد أبرز منتجات شركة زيروكس، حيث تتميز بصغر حجمها وخفة وزنها وأدائها العالي الذي يتفوق على أي مطبعة ضمن فئتها. أما خيارات اللمسات الأخيرة مثل المثقب الديناميكي المتوازي، والتغطية المثالية، والتجليد المنحني، ووسائل الثقب، فتجعل من المطبعة قادرة على تنفيذ أي مهمة تقريباً.

ويمكن توسيع مطبعة “بالتورو إتش إف” النافثة للحبر من زيروكس دون الحاجة إلى أية إضافات بهدف السماح بمزيد من تطبيقات نفث الحبر، في حين تساهم الخصائص الحصرية مثل الطباعة باللون الأسود فقط في تسهيل نقل كل الأعمال من لون أحادي إلى لون بارز بهدف الحصول على نتائج عالية الجودة من المواد الدعائية والبطاقات البريدية والكتيبات حسب الطلب. صممت هذه المطبعة لمساندة شركات الطباعة في تحقيق احتياجات اليوم، ومساعدتها للارتقاء بخدماتها لمواجهة تحديات المستقبل.

 3,053 total views,  3 views today

Share