العوامل الرئيسية لزيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية عن بُعد

المتحدث: يوسف جو الحويك، رئيس قطاع الرعاية الصحية لشركة إيتنا إنترناشونال للتأمين في الشرق الأوسط

أدى تأثير الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة لتقليل احتمالية إنتقال فيروس كوفيد-19 والتي شملت فترة الإغلاق خلال العام الماضي في المنطقة، إلى مشاكل صحية بدنية ونفسية لدى بعض الأشخاص وخاصة مع زيادة القلق حول الحفاظ على الصحة وزيادة عمل الموظفين عن بُعد، وقد أظهرت الدراسة الاستقصائية التي أجرتها شركة إيتنا إنترناشونال للتأمين في الشرق الأوسط مؤخراً بمشاركة أكثر من 1000 موظف في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن هذه التداعيات أدت إلى زيادة المخاوف الصحية لدى 81% من المشاركين على صحتهم النفسية مقارنة بالسنوات الماضية ونسبة 88% على صحتهم البدنية، ما يسُلط الضوء على أهمية تعزيز خدمات الرعاية الصحية الشاملة التي تلبي متطلبات إحتياجات الرعاية الصحية المتغيرة لدى الموظفين.

وتشير الأبحاث إلى الإرتباط الوثيق بين سلامة الصحة البدنية والنفسية ومن الممكن أن تكون التغييرات النفسية ناتجه عن مشاكل صحية بدنية مثل نقص هرمون أو فيتامين في الجسم وقد يكون بعض الألم هو نتيجة للشعور بالتوتر والقلق، وينطبق ذلك أيضاً على العلاقة بين الأمراض المزمنة والصحة النفسية حيث تظهر الأبحاث أن الأشخاص المصابين بداء السكري أكثر عرضه للإصابة بالاكتئاب ضعف الغير مصابين، وأن الذين يعانون من الإكتئاب أكثر عرضه بنسبة 60% للإصابة بآلام الظهر خلال حياتهم من غير المصابين بالإكتئاب.

زيادة توجه العملاء لخدمات الرعاية الصحية الافتراضية- التطبيب عن بُعد

مع زيادة المخاوف الصحية وحرص الكثير على الالتزام بالتدابير الوقائية، أشارت البيانات حول خدمة الرعاية الصحية عن بٌعد – vHealth من شركة إيتنا إنترناشونال للتأمين، زيادة بنسبة 500% في استخدام العملاء لهذه الخدمات في الفترة بين مارس وسبتمبر العام الماضى مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019، كما كشفت أيضاً عن توفير حوالي 3 ساعات من وقت الموظفين من مستخدمي هذه الخدمات مقارنة بالوقت اللازم للحصول على هذه الخدمات الصحية في المراكز الطبية، وبالرغم من ذلك، فأن مفهوم الرعاية الصحية عن بُعد متوفر في المنطقة منذ عدة سنوات قبل جائحة كوفيد-19 العالمية، وقد حرصت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير هذه الخدمة للمواطنين والمقيمين من خلال العديد من البرامج والمبادرات الفعالة ، التي توفر خدمات رعاية صحية افتراضية عالية الجودة منها مبادرة «طبيب لكل مواطن» التي أطلقتها هيئة الصحة بدبي خلال العام 2019، ما يعكس رؤية الحكومات لهذا النموذج من الرعاية الصحية بوصفه حل مثالي لتلبية متطلبات الأشخاص من الاستشارات الطبية الأولية وتشخيص الأمراض والعلاج بشكل فعال ومريح. 

أهمية الرعاية الصحية عن بُعد خلال جائحة كوفيد-19

بجانب تأثير أزمة الوباء العالمي على زيادة التوجه نحو خدمات الرعاية الصحية عن بُعد هناك العديد من المزايا الرئيسية في هذا النموذج من الخدمات، منها الوصول الفعال والسريع للإستشارات الطبية من قبل الأطباء المتخصصين ذوي الخبرة بسهولة، كما أنه تم تطوير هذا النموذج من الخدمات مثل خدمة vHealth للرعاية الصحية الافتراضية التي توفرها شركة إيتنا إنترناشونال للتأمين، لتشمل الجمع بين الرعاية الأولية والتشخيص عن بُعد والحصول على الوصفات الطبية، وقد كشفت دراسة حديثة للشركة أن 54% من الوافدين المقيمين في الإمارات متحمسون لإستخدام خدمات الرعاية الصحية عن بُعد في الرعاية الأولية وهي نسبة أعلى من المتوسط العالمي.

بجانب أن هذا النموذج من خدمات الرعاية الصحية يوفر الاستشارات الطبية مع المتخصصن ذو الخبرة الذين يحرصون على تقييم الحالة الصحية للمريض بالوسائل المعتمدة لضمان التشخيص الدقيق مع مراجعة التاريخ المرضي والإضطرابات الصحية لتحديد العلاج المناسب للحالة، والتي قد تتضمن برامج المساعدة الذاتية وتدربيات ونصائح لتغيير نمط الحياة، وعلى سبيل المثال قد يقدم الطبيب النصائح المتخصصة بجانب خطة العلاج للمرضى الذين يعانون من آلام الظهر بتعديل النظام الغذائي وممارسة الرياضة، أو عند الضرورة يتجه الطبيب لإحالة المريض للمتخصص لإجراء المزيد من الفحوصات والتقييم لتقديم الدعم الصحي المستمر، بالإضافة إلى ذلك، أدت التدابير الوقائية للحد من إنتشار فيروس كوفيد-19 العام الماضى إلى مواجهة المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة لتحديات الوصول للخدمات الصحية، ولكن كان الحصول على إحتياجاتهم من الرعاية الصحية عن بُعد الحل الأنسب للعديد من المرضى في المنطقة، حيث تمكن هؤلاء المرضى من الوصول للإستشارات الطبية من المتخصصين بإستمرار عن بُعد، ومتابعة خطة العلاج وإدارة رعاية حالتهم الصحية فضلاً عن الحصول على الأدوية الخاصة لحالتهم.  

الوصول الفعال للرعاية الصحية الأولية

تحظى الرعاية الصحية عن بُعد بميزة توفير النفقات لمقدمي الخدمات الطبية، ما يشجع مزودي الخدمات لتقديم الرعاية الصحية للمرضى بتكلفة منخفضة أو حتى مجانية، ما يساهم في دعم الأشخاص في الحفاظ على صحتهم البدنية والنفسية لزيادة الإستشارات الطبية ، جنباً إلى جنب مع إمكانية الحصول على هذه الإستشارات من المتخصصين بشكل فعال ومريح ما يمكنهم من الوصول السريع لإستشارة المتخصصين ويساعد على تحقيق نتائج علاجية أكثر إيجابية، وتعتبر عوامل الفعالية، الراحة والتكلفة المعقولة بجانب الوصول السهل للرعاية الأولية والعلاج الفعال والرعاية المستمرة للمرضى هي المتطلبات الرئيسية للأشخاص في خدمات الرعاية الطبية وخاصة خلال وباء كوفيد-19 العالمي، ولذا يعتبر التطبيب عن بُعد هو الحل الأمثل لتوفير رعاية صحية تتمتع بهذه المميزات وتلبي الإحتياجات الصحية للأشخاص في مختلف أنحاء المنطقة.  

 36 total views,  36 views today

 402 total views,  3 views today

Share