أسكوت العالمية للفنادق تطلق خدمات الاستشارات الصحية والاستشارات الخاصة بأمن السفر

الأولى من نوعها في العالم

أسكوت العالمية للفنادق تطلق خدمات الاستشارات الصحية والاستشارات الخاصة بأمن السفر لضيوفها حول العالم 

  • بإمكان الضيوف الاستفادة من الخدمات عبر 200 فندق مشارك من أسكوت في 86 مدينة و27 دولة
  • تعتبر الشركة الدولية المالكة والمشغلة للشقق الفندقية شركة الضيافة الأولى عالميًا في تقديم الخدمات الشاملة عن بعد

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 يونيو 2021 – أعلنت شركة أسكوت المحدودة (أسكوت)، عن إبرامها شراكة عالمية مع شركة SOS الدولية للخدمات الصحية والأمنية، وذلك لتزويد الضيوف بمجموعة من الخدمات الشاملة، بما في ذلك خدمات الرعاية الصحية والاستشارات الشخصية والاستشارات الخاصة بأمن السفر عن بعد. ومن شأن هذه الشراكة تعزيز التزام الشركة المالكة والمشغلة للشقق الفندقية بتحسين صحة ضيوفها وسلامتهم العامة في إطار برنامج أسكوت كيرز “Ascott Cares“.

تغطي خدمات برنامج “أسكوت كيرز” الشاملة سبعة محاور رئيسية تشمل بروتوكولات التباعد الاجتماعي، والحلول اللاورقية والقائمة على عدم التلامس، والعافية والأمن، والنظافة الشخصية والنظافة العامة، والمبادرات الخضراء الصديقة للبيئة، والعلاقات بين الموظفين والمورّدين. ومن الآن فصاعدًا، بات بإمكان الضيوف الذين يحتاجون إلى طلب المشورة أو المساعدة في المسائل الصحية عن بعد التواصل مع مكتب الاستقبال من شققهم، لتتم إحالتهم إلى مراكز المساعدة التابعة لشركة SOS الدولية. وبالتالي، سيتمكن ضيوف أسكوت من التواصل مباشرةً مع خبراء الصحة في أي من مراكز المساعدة الـ 27 المنتشرة في جميع أنحاء العالم. ولا بدّ من الإشارة إلى أن هذه المراكز تعمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لتقديم المشورة بـ99 لغة ولهجة. واعتمادًا على الوضع الطبي لكل ضيف، بإمكان خبراء الصحة أيضًا تقديم المشورة الطبية أو إحالة الضيوف للاستشارات الشخصية أو للاستشارات عن بعد ضمن الشبكة العالمية الخاصة بالشركة والتي تضم أكثر من 90,000 مقدم خدمات طبية معتمد من قبل العيادات والمستشفيات.

وفي هذا السياق، علّق السيد كيفين جوه، الرئيس التنفيذي في شركة كابيتالاند والمدير التنفيذي لشركة أسكوت، قائلاً: “لا شك أن شراكة أسكوت العالمية مع شركة  SOSالدولية سترتقي بمستوى الرعاية والضيافة لدينا. وبصفتنا أول شركة ضيافة في العالم تقدّم خدمات الرعاية الصحية والاستشارات الشخصية والاستشارات الخاصة بأمن السفر عن بعد لضيوفنا، نوفّر لهم أكبر قدر من راحة البال، إذ نضمن حصولهم على العناية المتخصصة من الخبراء الطبيين والأمنيين، وبالتالي، يزيد شعورهم بالأمان عند إقامتهم لدينا. كذلك، تصبّ هذه الخدمات القيّمة والتي تعتبر جزءًا من برنامج “أسكوت كيرز” في صميم التزامنا بخدمة ضيوفنا في ظل الأوقات العصيبة التي يمرون بها في خضم جائحة كورونا (كوفيد-19). ومع تزايد الحاجة الملحة إلى التباعد الاجتماعي بالتوازي مع حالات القلق الناجمة عن قيود السفر، أصبح بإمكان ضيوفنا الاستفادة من هذه الخدمات من داخل شققهم المريحة”.

وستقدم شركة SOS الدولية لضيوف أسكوت الاستشارات بشأن أمن السفر وستعمل على تهيئتهم بشكل أفضل لبيئات جديدة. ويشمل ذلك المشورة بشأن المسائل الأمنية، بما في ذلك خيارات النقل البري الآمنة، بالإضافة إلى التحديثات المتعلقة بالظروف الأمنية داخل البلد، مثل الاحتجاجات في الشوارع والكوارث الطبيعية وقيود السفر والتهديدات الأمنية. فبمساعدة شركة SOS الدولية، أصبح بإمكان أسكوت تقديم المشورة لضيوفها حول آخر المستجدات، أو تطبيق بروتوكولات وإجراءات الأمان داخل الفنادق، أو العمل مع شركة SOS الدولية لترتيب حلول السفر الآمن ومساعدة الضيوف بشكل أكبر. للمزيد من المعلومات حول خدمات الرعاية الصحية، والاستشارات الشخصية عن بعد، والخدمات الاستشارية المتعلقة بأمن السفر، يرجى الاطلاع على الملحق أ.

وفي هذا السياق، أضاف الدكتور باسكال راي هيرم، الشريك المؤسس والمدير الطبي لمجموعة SOS الدولية: “يُعتبر هذا التعاون الأول من نوعه عالميًا في مجال الضيافة، ويمثّل أيضًا خطوة مهمّة في سبيل النهوض بهذا القطاع. ومن خلال العمل عن كثب مع فريق أسكوت، وبفضل المساعدة العالمية التي سنقدّمها على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لجميع المسافرين أينما كانوا، نؤكد مجددًا أن سلامتهم ورفاههم يقعان في صلب أولوياتنا. ومهما تأزّمت الظروف العالمية وتدهورت، سنعمل مع أسكوت للتكيّف معها واعتماد أفضل الممارسات في إدارة المخاوف بشأن صحة وسلامة الضيوف”.

وفي الشرق الأوسط وتركيا، بإمكان الضيوف الاستفادة بسهولة من مجموعة واسعة من خدمات الصحة والسلامة عبر 10 فنادق تشغيلية تديرها أسكوت، بما في ذلك: أسكوت بارك بلايس دبي في الإمارات العربية المتحدة؛ وأسكوت صاري جدة، وأسكوت التحلية جدة، وسيتادينز السلامة جدة، وسبيكترومز ريزيدنس جدة، وأسكوت كورنيش الخبر وأسكوت رافال العليا الرياض في المملكة العربية السعودية؛ وسمرست بانوراما مسقط في عمان؛ وسمرست الفاتح في البحرين؛ وسمرست مسلك اسطنبول في تركيا.

وأفاد السيد فينسينت ميكولس، المدير العام الإقليمي لأسكوت في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا والهند: “لقد أحدثت جائحة كورونا (كوفيد-19) ثورة كاملة في قطاع الضيافة العالمي، حيث تطوّر القطاع بشكل مبهر لتعزيز معايير السلامة والنظافة استجابةً للجائحة. وبدورها، واصلت أسكوت ريادة القطاع بمختلف الطرق المبتكرة التي تضمن شعور ضيوفنا بالأمان والثقة، وتعزز تجربتهم في فنادقنا. وسوف تعمل الشراكة المبتكرة مع SOS الدولية على تحسين الكفاءات التشغيلية لفنادقنا كي نتمكّن من خدمة ضيوفنا بشكل أفضل بما يتماشى مع أعلى معايير النظافة والسلامة”.

وفي ضوء حالة التأهب التي مرّ بها العالم مواجهةً لجائحة كورونا (كوفيد-19)، كشفت أسكوت عن برنامجها المبتكر “أسكوت كيرز” في مايو 2020، وذلك لإطلاع الضيوف والموظفين على معايير النظافة الصارمة التي تضمن صحتهم وسلامتهم. كذلك في يوليو 2020، عززت أسكوت تدابيرها بالشراكة مع مكتب بيرو فيريتاس لإجراء عمليات تدقيق وتقديم شهادات مستقلة لمعايير النظافة والسلامة في فنادق أسكوت العالمية. هذا وتتوافق البروتوكولات الشاملة الخاصة ببرنامج ” أسكوت كيرز” مع معايير منظمة الصحة العالمية واللوائح المحلية التي تم تطبيقها في كافة فنادق أسكوت العالمية.

حول أسكوت المحدودة

أسكوت المحدودة هي شركة سنغافورية نمت لتصبح واحدة من أبرز مشغلي الشقق الفندقية في العالم. تغطي محفظة أسكوت  أكثر من 190 مدينة في 30 دولة عبر آسيا والمحيط الهادئ وآسيا الوسطى وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية.

تملك أسكوت أكثر من 70000 شقة مشغلة وما يقرب من 50000 شقة قيد التطوير، أي بمجموع يزيد عن 120000 شقة في أكثر من 770 فندق.

تشمل العلامات التجارية للشقق الفندقية المخدومة والفنادق التي تملكها الشركة علامة “أسكوت”، و”ذا كريست كولكشن”، و”سمرست”، و”كويست”، و”سيتادينز”، و”ليف”، و”بريفيرينس”، و”فيرتو”، و”هاريس”، و”سيتادين كونيكت”، و”فوكس”، و”يلو” و”بوب”.

أسكوت، التابعة والمملوكة بالكامل لشركة كابيتالاند المحدودة، هي الشركة الأولى التي قادت قطاع الشقق الفندقية ذات المستوى العالمي في آسيا والمحيط الهادئ مع افتتاح فندق أسكوت سنغافورة في عام 1984. واليوم، تمتلك الشركة أكثر من 30 عاماً من سجل حافل بالنجاحات في الصناعة والعلامات التجارية الحائزة على العديد الجوائز والتي تتمتع بسمعة عالمية.

اشتهرت إنجازات أسكوت عالمياً، وتشمل الجوائز الحديثة التي حصدتها جائزة أفضل فندق للشقق المخدمة في آسيا وفقاً لاختيار القراء Choice Awards 2020 وجائزة World Travel Awards 2019 عن “العلامة التجارية الرائدة للشقق الفندقية” في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط؛ وجائزة Business Traveller Asia-Pacific Awards 2019 عن “أفضل علامة تجارية للشقق الفندقية المخدومة”؛ وجائزة DestinAsian Readers’ Choice Awards 2019  عن ” أفضل علامة تجارية للشقق الفندقية المخدومة”؛ وجائزة TTG China Travel Awards 2019 عن “أفضل مشغل للشقق الفندقية في الصين”

حول كابيتالاند المحدودة

كابيتالاند المحدودة هي واحدة من أكبر المجموعات العقارية المتنوعة في آسيا. يقع مقرها الرئيسي في سنغافورة حيث هي مدرجة في السوق المالية، وتمتلك وتدير محفظة عالمية بقيمة 137.7 مليار دولار سنغافوري كما في تاريخ 31 مارس 2021. تمتد محفظة كابيتالاند على فئات العقارات المتنوعة التي تشمل العقارات التجارية وتجارة التجزئة؛ مجمعات الأعمال والخدمات الصناعية واللوجستية؛ التنمية المتكاملة، التنمية الحضرية؛ وكذلك الشقق الفندقية والسكنية. ومع وجودها في أكثر من 240 مدينة حول 30 دولة، تركز المجموعة على سنغافورة والصين باعتبارها أسواقها الأساسية، في حين تواصل التوسع في أسواق مثل الهند وفيتنام وأستراليا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

تملك كابيتالاند أكبر محفظة أعمال إدارة الاستثمارات العقارية على مستوى العالم. وهي تدير ثمانية صناديق مدرجة للاستثمار العقاري وصناديق الأعمال التجارية بالإضافة إلى أكثر من 20 صندوقاً خاصاً. نظرًا لكونها رائدة في صناديق الاستثمار العقاري في سنغافورة مع إدراج صندوق كابيتالاند مول في عام 2002، فقد توسعت صناديق الاستثمار العقاري الخاصة بشركة كابيتالاند وصناديق الأعمال التجارية لتشمل صندوق أسينداس للاستثمار العقاري وصندوق كابيتالاند التجاري وصندوق أسكوت السكني وصندوق كابيتالاند للتجزئة في الصين وصندوق أسينداس في الهند وصندوق كابيتالاند مول في ماليزنيا وصندوق أسينداس للضيافة.

الملحق أ – خدمات الرعاية الصحية عن بعد والاستشارات الشخصية عن بعد والخدمات الاستشارية المتعلقة بأمن السفر

خدمات الرعاية الصحية عن بعد والاستشارات الشخصية عن بعد

يتمتع ضيوف أسكوت بإمكانية التواصل غير المحدود على مدار الساعة مع مراكز المساعدة الدولية التابعة لشركة SOS من خلال الاتصال بمكاتب الاستقبال الخاصة بالفنادق من شقق الضيوف المريحة. كذلك، بإمكان الضيوف الاستفادة من فريق الأطباء المعتمدين التابعين لشركة SOS الدولية وطلب المشورة والمساعدة الطبية[1] في مسائل تشمل على سبيل المثال لا الحصر الأدوية، والأمراض غير المهددة للحياة، والأمراض الحادة والمزمنة. وبإمكان الضيوف أيضًا طلب المشورة بشأن المسائل الصحية الأخرى مثل المعلومات المتعلقة بالجائحة، وإجراءات الحجر الطبي والإعادة إلى الوطن2، فضلاً عن إدارة حالات المرضى الخارجيين2.

كذلك، يتسنى للضيوف التواصل مع فريق من المستشارين المعتمدين التابعين لشركة SOS الدولية لطلب المساعدة بشأن مجموعة واسعة من مشكلات الصحة العقلية والعاطفية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق وإدارة العلاقات والصدمات والغضب والحزن. وستقدم شركة SOS الدولية أيضًا النصائح والتمارين إلى أسكوت لمساعدة الضيوف على تعزيز القوة العقلية، والصحة النفسية، وإدارة حالات التوتر وتحسين الرفاهية العامة.

الاستشارات الخاصة بأمن السفر

ستزوّد شركة SOS الدولية أسكوت وضيوفها بمعلومات آنية عن الظروف الأمنية مثل الاحتجاجات في الشوارع والكوارث الطبيعية والقيود المفروضة على السفر والتهديدات الأمنية التي يتم جمعها من مصادر شركة SOS الفنية المطلعة في الميدان. ومن شأن معلومات السفر الأمنية مساعدة أسكوت وضيوفها على تجنب واحتواء أي مخاطر وتهديدات أمنية محتملة أو جارية قد تطرأ. كذلك، تشمل الخدمات المشورة بشأن خيارات النقل البري الآمنة وعمليات الإخلاء في حالات الطوارئ على سبيل المثال لا الحصر. وبإمكان الضيوف أيضًا الاتصال بمراكز شركة SOS الدولية عبر مكتب استقبال الفندق للحصول على المزيد من النصائح حول أمن السفر العالمي.

نبذة عن مجموعة شركات SOS الدولية

تعمل مجموعة شركات SOS الدولية على إنقاذ الأرواح وحماية القوى العاملة العالمية من التهديدات الصحية والأمنية، وهي تقدم حلولاً متخصصة لإدارة المخاطر الصحية والأمنية والمخاطر المتعلقة بالرفاهية لدعم النمو والإنتاجية العامة. وفي حالات المناخات المتردّية أو الأوبئة المعدية أو الحوادث الأمنية، تقوم مجموعة SOS الدولية باستجابة فورية لضمان راحة بال عملائها وشركائها، فيما تركز خبراتها التكنولوجية والطبية والأمنية المبتكرة على الوقاية من الحوادث، وتقديم مرئيات عالية الجودة وقابلة للتنفيذ في الوقت الفعلي على أرض الواقع. تأسست مجموعة SOS الدولية في العام 1985، ويقع مقرها الرئيسي في لندن وسنغافورة، وهي شركة معتمدة من قبل 12,000 مؤسسة، بما في ذلك غالبية الشركات المدرجة في قائمة فورتشن 500، بالإضافة إلى الشركات متوسطة الحجم والحكومات والمؤسسات التعليمية والمنظمات غير الحكومية. تضمّ المجموعة 12,000 خبير طبي وأمني ولوجستي من خلفيات وثقافات متعددة يعملون على تقديم الدعم والمساعدة لأكثر من 1,000 موقع في 90 دولة، على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، على مدى 365 يومًا في العام.

الملحق ب – الالتزام ببرنامج “أسكوت كيرز”

تشمل التزامات برنامج “أسكوت كيرز” بتطبيق معايير النظافة والسلامة الصارمة ودعم صحة وتنفيذ الممارسات المستدامة سبعة محاور رئيسية هي:

  1. الكوادر البشرية

يتم توفير معدات الوقاية الشخصية مثل الكمامات وأقنعة الوجه والقفازات ومعقمات الأيدي للموظفين. كذلك، يتم تعقيم أماكن عمل الموظفين وأماكن إقامة الضيوف بانتظام، ويتعين على الموظفين الخضوع لفحص درجة الحرارة بشكل دوري. كما وتعتمد أسكوت على التكنولوجيا لإنشاء فسحات افتراضية للأنشطة والفعاليات الاجتماعية، وتستخدم منصات التواصل الاجتماعي والأدوات الرقمية لإجراء دورات التدريب عند الضرورة. كذلك، يتعيّن على الموظفين تبادل التحيات عن بعد.

  1. الرفاهية والأمان

يتم تقديم مجموعة شاملة من الخدمات الصحية والأمنية عبر الهاتف لجميع الضيوف على مدار الساعة. وبإمكان الضيوف بسهولة طلب الكمامات ومعقمات الأيدي في مكان الإقامة أو في مناطق الازدحام الشديد. يجب على الضيوف أيضًا تقديم أوراق الصحة والسفر والخضوع لفحوصات درجة الحرارة عند الاقتضاء بحسب توجيهات السلطات المحلية.

  1. التباعد الاجتماعي

تلتزم الفنادق بالحفاظ على عدد محدود من الضيوف في المناطق المعرّضة للازدحام الشديد. يتم استخدام علامات الأرضية كدليل لتوزيع الأفراد، فيما تتم إعادة ترتيب الأثاث في الردهة ونقاط الالتقاء الأخرى عند الضرورة لتطبيق التباعد الاجتماعي وضمان الراحة وسهولة المرور بشكل أكثر سلاسة. كذلك، يتم تقييد عدد الزوار في شقق النزلاء.

  1. النظافة الشخصية والنظافة العامة

تم اعتماد عمليات محسّنة لرفع مستوى النظافة الشخصية والعامة بما يتماشى مع معايير منظمة الصحة العالمية واللوائح المحلية عبر كافة فنادق أسكوت. ويشمل ذلك زيادة عدد عمليات التعقيم والتنظيف والتدقيق من قبل الوكالات الداخلية والمستقلة، فضلاً عن تكييف خدمات المأكولات والمشروبات مع الوضع الجديد. كذلك، تم اعتماد الطلاءات المضادة للميكروبات وتقنيات التعقيم الفعالة في المصاعد حيثما أمكن لتعزيز السلامة العامة.

  1. الحلول اللاورقية والقائمة على عدم التلامس

تلجأ فنادق أسكوت لاستخدام التقنيات الرقمية للحد من حالات التلامس مثل استخدام تطبيق الجوال Discover ASR”” لدخول الشقق، وإجراء عمليات الدفع عن بعد، وتسجيل الوصول والمغادرة الذاتي. كذلك، تم تقديم مفهوم “Aria” (المساعد الروبوتي الذكي من أسكوت) لتقديم الخدمات في الفنادق، حيثما أمكن ذلك. بالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل انخفاض في المنتجات الورقية في الفنادق حيث تم توفير الأدلة الرقمية لتشغيل أجهزة المطبخ، بالإضافة إلى الصحف والمجلات الرقمية.

  1. العلاقة مع المورّدين

تم تحسين بروتوكولات التعاون مع مورّدي وشركاء أسكوت لضمان تلبية المتطلبات الصحية الصارمة. كذلك، تم تحسين إمكانية الاطلاع على سلسلة التوريد، حيث تم اتخاذ تدابير أكثر صرامة أثناء عمليات التسليم، وتم تقديم التدريب على تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة وإجراءاتها في جميع عمليات التسليم، كما ويتعيّن على مورّدي خدمات الغسيل الامتثال للوائح الصحة والنظافة المحلية.

  1. المبادرات الخضراء الصديقة للبيئة

كجزء من التزامها بالاستدامة، تواصل أسكوت تحويل ممارساتها لحماية البيئة في المجتمعات التي تعمل فيها. كذلك، تعمل الفنادق على تطبيق المبادرات الخضراء لخلق تجارب إقامة مستدامة ومريحة وموفرة للطاقة. ويتبنى الموظفون ممارسات البيئة والصحة والسلامة لتقليل مخاطر التلوث والصحة والسلامة. ويعمل الموظفون أيضًا على تقليل استهلاك الطاقة والمياه واستخدام الورق وتقليل الهدر والنفايات. وتلتزم المعدات والإمدادات التشغيلية بالمواصفات الصديقة للبيئة وبممارسات التشغيل الخضراء.

 361 total views,  3 views today

Share