مجموعة عمل الإمارات للبيئة تجمع 23,408,272 كجم من النفايات

احتفلت بالدورة الـ 24 لجائزة الإمارات لإعادة التدوير

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تجمع 23,408,272 كجم من النفايات 

  • حبيبة المرعشي: حماية 379,892 شجرة من القطع
  • تخفيف 82,349 طن متري من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون
  • الحفاظ على 125,057 متر مكعب من مساحة مكب النفايات

احتفلت مجموعة عمل الإمارات للبيئة بأبطال البيئة الخضر لإعادة التدوير و الاستدامة في دولة الإمارات خلال حفل افتراضي نظمته بمناسبة يوم البيئة العالمي برعاية كريمة و بحضور المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، عضو المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة و رئيس دائرة الطيران المدني – رأس الخيمة و العضو الفخري للمجموعة.

و قال الشيخ سالم في كلمة ترحيبية خلال حفل الدورة الـ 24 لجائزة الإمارات لإعادة التدوير ” ان مشاركتكم الفاعلة في برامج المجموعة لإعادة التدوير لهو دليل على التزامكم و اخلاصكم في المحافظة على بيئة دولتنا الحبيبة، و سعيد بتواجدي بين الأبطال الحقيقيين الذين واصلوا أداء دورهم الايجابي في المحافظة على البيئة على الرغم من التحديات التي واجهناها و القيود المفروضة على الحركة التي كانت مطبقة العام الماضي. ان نجاح المجموعة هو نجاح الجميع، بينما  توفر مجموعة عمل الامارات للبيئة منصة مناسبة للمجتمع للوفاء بالتزاماته تجاه البيئة و التنمية المستدامة ، فإنها تعتمد على المشاركة النشطة للمجتمع لتكون قادرة على تنفيذ برامجها.”

و حث جميع المشاركين على توسيع شبكاتهم و المشاركة بشكل أكبر في البرامج البيئية العملية و المنصات التثقيفية للمجموعة، متمنياً للجميع السلامة و الإلتزام بإلإرشادات الحكومية فيما يخص بالتباعد الاجتماعي للمحافظة على سلامة الجميع و لمنع انتشار الوباء.

و في كلمتها الافتتاحية، تحدثت السيدة حبيبة المرعشي، رئيسة المجموعة عن احتفالات يوم البيئة العالمي التي تم تنظيمها هذا العام تحت شعار “إعادة التصور، إعادة الإنشاء، الإستعادة”، مع التركيز بشكل خاص على خلق علاقة جيدة مع الطبيعة من أجل تحفيز الوظائف الخضراء و دعم الحلول القائمة على الطبيعة لمكافحة تغير المناخ و تعزيز الحفاظ على التنوع الحيوي.

و قالت: “هذا العام، نبدأ من الألف إلى الياء، لا يمكننا العودة بالزمن إلى الماضي عندما كان العالم مكانًا أكثر إخضرارا، و لكن ما يمكننا فعله هو تخفيف الاستهلاك للموارد و زراعة الأشجار المحلية و تنظيف محيطاتنا و بحارنا و إحلال السلام مع الطبيعة التي تغذي حياتنا اليومية.”

كما أضافت: “تحتفل مجموعة عمل الإمارات للبيئة بالإنجازات و المواهب و الالتزام بالتميز في مجتمع دولة الامارات، حيث وضعت معيارًا ذهبيًا للأشخاص و المؤسسات المهتمين بالبيئة في جميع أنحاء الدولة و عززت الوعي البيئي و العمل بعنصر التحفيز و منح الجوائز للإحتفاء بالفائزين عبر تكريمهم بجائزة الإمارات لإعادة التدوير لتشجيع و توسيع رقعة المشاركة.

و قالت: ما يقرب من 200 مدرسة و 690 شركة شاركت في حملات إدارة النفايات السنوية العديدة للمجموعة خلال عام 2020 على الرغم من ظروف جائحة كورونا-19، و يدعو هذا الإنجاز إلى تكريم النشطاء البيئيين الذين انضموا طوعًا إلى مبادرات إدارة النفايات الخاصة بالمجموعة و عملوا بجد طوال العام لتحقيق نتائج باهرة.

و أعلنت السيدة حبيبة المرعشي عن تمكن المجموعة منذ تأسيسها و حتى نهاية عام 2020 من جمع و إعادة تدوير 23,408,272 كجم من النفايات القابلة لاعادة التدوير بواقع 19,250,735 كجم من الورق و 342,559 كجم من علب الألمنيوم و 64,104 قطعة من الهواتف المحمولة و1,169,061 كجم من البلاستيك و 2,476,059 كجم من الزجاج و 105,754 قطعة من أحبار الطابعات. و ساهم كل ذلك في تخفيف 82,349 طن متري من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون و الحفاظ على 125,057 متر مكعب من مساحة مكب النفايات و حماية 379,892 شجرة من القطع و ذكلك توفير 583,914 مليون وحدة حرارية بريطانية.

تم تقسيم الفائزين في حملات إعادة التدوير الست إلى ثلاث فئات هي الشركات و المؤسسات الأكاديمية و الافراد/ العائلات، حيث فاز في فئة الورق عن الفئة الأكاديمية مدرسة دلهي الخاصة بالشارقة، و الانسة نيا تريزا توني عن فئة الأفراد و الإمارات للصرافة فرع الصجعة عن فئة الشركات. فيما فاز في فئة البلاستيك عن الفئة الأكاديمية مدرسة عجمان للتعليم الثانوي، ونيا تريزا توني عن فئة الأفراد و أبيلا و شركاه جبل علي عن فئة الشركات، في حين فاز في فئة علب الألمنيوم في الفئة الأكاديمية جامعة نيويورك جزيرة السعديات أبوظبي، و تريشا نيخيلومار ساياني عن فئة الأفراد و شركة الإمارات لتموين الطائرات عن فئة الشركات. كما فاز في فئة الهواتف المحمولة عن الفئة الأكاديمية مدرستنا الثانوية-الورقاء، و شيفاني أدوري عن فئة الأفراد و النيابة العامة في دبي عن فئة الشركات، فيما فاز في فئة الزجاج جامعة نيويورك جزيرة السعديات أبوظبي عن الفئة الأكاديمية، و آشيكا سينغ عن فئة الأفراد و فندق تو سيزونز عن فئة الشركات، كما فاز عن فئة أحبار الطابعات ميشكا بنجابي عن فئة الأفراد و هيئة كهرباء و مياه الشارقة عن فئة الشركات.

و أشارت السيدة حبيبة المرعشي إلى أن نتائج برامج إدارة النفايات الخاصة بالمجموعة أثبتت قوتها و ديمومتها حتى في الأوقات العصيبة، حيث طورت و اطلقت المجموعة على مر السنين برامج للتعليم و التوعية و توفير الموارد و الأحداث العامة، و عملت مع المدارس لتنشئة جيل من المناصرين البيئيين و تعاونت مع الشركات لتأسيس مجموعة من المدافعين عن البيئة و استحداث اقسام تعنى بالبيئة و الاستدامة و المسؤولية المجتمعية.

و قالت السيدة المرعشي: “مسار المستقبل المستدام لدولة الإمارات العربية المتحدة واضح، و هذا كله بفضل القيادة الرشيدة و تفاني أبطال البيئة لدينا الذين يمدون بيد العون للمجموعة لمواصلة جهودها في الحفاظ على النظم البيئية و ضمان الإدارة السليمة للنفايات في دولة الإمارات و المساهمة في أسلوب حياة أكثر اخضرارًا و استدامة و زيادة الوعي حول المشاكل البيئية داخل مجتمعنا. كل هذا مكن المجموعة من تعزيز نمو سوق إعادة التدوير بشكل كبير على المستوى الوطني من خلال خطط إعادة التدوير الفاعلة التي اطلقتها”.

كما أضافت: أنشأت المجموعة نظامًا ممتازًا لإدارة النفايات و برنامجًا تثقيفيًا واسعًا منذ إنشائها في عام 1991. و اليوم، تعد المجموعة عضوًا معتمدا نشطا و فاعلا في  برنامج الأمم المتحدة للبيئة و اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر و عضوا نشطًا ايضاً في  الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة و الميثاق العالمي للأمم المتحدة و شبكة الكوكب الواحد في إطار برنامج النظم الغذائية المستدامة و الشراكة العالمية بشأن القمامة البحرية. و قد نجحت في تنفيذ العديد من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال مبادراتها، و لا سيما الأهداف رقم: 4 و11 و 12 و 13 و 15 و 17 و التي تشمل ” التعليم الجيد للجميع” “المدن و المجتمعات المحلية المستدامة”، “الاستهلاك و الإنتاج المسؤولان” ، “العمل المناخي” و “الحياة على الأرض” و “عقد الشراكات لتحقيق الأهداف” على التوالي.

تم تقدير الرعاة و الداعمين لمساهمتهم الناجحة في هذا الحدث، الذي حاز على الرعاية الفضية من قبل شركة ماكدونالدز الإمارات و طيران الاتحاد و أيسر و إبسون. كما حظي الحدث بدعم كل من شركة آي تي إل كوزموس ، برذر الدولية، نيكاي، المراعي ، دابر، يونيليفر، نستله، دلمونتي، لوريال، و دبي للترفيه حيث قدموا مجموعات متميزة من الهدايا التي تمت توزيعها على كافة الفائزين في البرامج الست لإعادة التدوير في المجموعة، هذا بالاضافة الى حزمة من القسائم التي استلمتها المجموعة من الفنادق و حدائق الترفية لتوزيعها على الطلبة الفائزين و كذلك المعلمين و المعلمات في المدارس الفائزة.

مجموعة عمل الإمارات للبيئة هي مجموعة عمل مهنية،  تأسست في عام 1991 و هي مكرسة لحماية البيئة من خلال وسائل التعليم  و برامج العمل  ومشاركة المجتمع.  يتم تشجيع  و دعم المجموعة  بنشاط  من قبل الهيئات الحكومية المحلية و الاتحادية  المعنية.  و هي أول منظمة  بيئية  غير حكومية  في العالم الحاصلة على شهادة  ISO 14001  و الوحيدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة ذات الوضع  المعتمد  لاتفاقية  الأمم  المتحدة  لمكافحة  التصحر (UNCCD) و برنامج الأمم المتحدة  للبيئة (UNEP) . هي أيضاً عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) و الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة  (IUCN) و شبكة كوكب واحد في إطار برنامج النظم الغذائية المستدامة و الشراكة العالمية بشأن القمامة البحرية.

 213 total views,  3 views today

Share