سياحة إنسبروك تقدم بطاقة الترحيب غير المحدودة للمسافرين من دول الخليج

 سياحة إنسبروك تقدم بطاقة الترحيب غير المحدودة للمسافرين من دول الخليج

مع فتح الحدود النمساوية للمسافرين الخليجيين اعتبارًا من الأول من يوليو ، توفر بطاقة الترحيب غير المحدودة فرصًا رائعة لقضاء العطلات في إنسبروك

بعد الإعلان عن فتح الحدود النمساوية أمام المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي اعتبارًا من الأول من يوليو، قدمت سياحة إنسبروك بطاقة الترحيب غير المحدودة إلى منطقة الخليج، مع العروض الترويجية المثيرة التي ستساعد في تشكيل الإجازة المثالية التي طال انتظارها في إنسبروك.

تشتمل بطاقة الترحيب غير المحدودة، التي يمكن للضيوف المقيمين لمدة ليلتين على الأقل شرائها كترقية لبطاقة الترحيب المجانية، على سبع مناطق جذب مثيرة تقع جميعها على بعد أقل من ساعة من إنسبروك. وتمنح هذه البطاقة المتميزة للزوار العديد من العروض عبر مختلف الخدمات بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، وسائل النقل العام المجانية عبر إنسبروك والأنشطة الداخلية والخارجية، ومناطق الجذب الإقليمية وخصومات على المصاعد والتلفريك.

تشمل البطاقة أيضًا السفر بالتلفريك المجاني في خمس خطوط تلفريك مختلفة في إنسبروك، كما توفر الدخول إلى سبعة من أشهر مناطق الجذب في المناطق المحيطة بإنسبروك والتي تشمل عالم كريستال سواروفسكي و شتوباي جلاسييه ورحلة قارب بحيرة أكينسي وغيرها.

يمكن للمسافرين شراء بطاقة الترحيب غير المحدودة مقابل 65.00 يورو (284 درهمًا إماراتيًا) للبالغين و 32.50 يورو (142 درهمًا إماراتيًا) للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 14 عامًا. يعد شراء البطاقة مثاليًا للتحكم في الإنفاق وسيساعد في توفير ما يصل إلى 130 يورو إذا اختار المرء زيارة جميع المعالم البارزة. و يمكن شراء جميع الباقات المذكورة من خلال وكالات سفر مختارة في دول مجلس التعاون الخليجي.

إنسبروك هي إحدى مدن النمسا التي لا بد من زيارتها، وهي معروفة في جميع أنحاء العالم بجمالها الساحر. تقع عاصمة منطقة تيرول في واد واسع حيث يتسلق جزء من المدينة أسوار جبال الألب. والمدينة نفسها عبارة عن مجموعة من منازل القرون الوسطى المغطاة بالثلوج والشوارع الضيقة والكنائس الأوروبية الكلاسيكية. وهي محاطة أيضًا بمناظر طبيعية رائعة وغنية بالثقافة وهي موطن لمجموعة من التجارب المليئة بالمرح.

بعد الإدارة الناجحة للسيطرة على الوباء في النمسا، أعلنت الوجهة أخيرًا أنها ستفتح حدودها لجميع المواطنين والمقيمين بتأشيرة شنغن صالحة قادمة من دولة ثالثة بما في ذلك المسافرين من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. الآن، يمكن لجميع المسافرين الملقحين من دول مجلس التعاون الخليجي زيارة النمسا دون فترة الحجر الصحي.

كما هو الحال في جميع أنحاء النمسا، نفذت السلطات في إنسبروك إجراءات صارمة بشأن كوفيد-19 لضمان سلامة السكان والزائرين، وبهذه الطريقة لن يقف أي شيء في طريق الاستمتاع بإجازة مثالية مع الأصدقاء أو العائلة في وجهة آمنة بين جبال الألب الجميلة.

عن سياحة إنسبروك:

إنسبروك توريزموس هي المنظمة الرسمية لإدارة الوجهات في منطقة إنسبروك التي تمتد من العاصمة التيرولية إلى أكثر من 40 مدينة محيطة – من وادي إن إلى هضبة ميمينغ ومن Kühtai إلى وادي Sellraintal. مع ما يقرب من 3.5 مليون ليلة مبيت و 4 ملايين مسافر يوميًا في عام 2019، تعد منطقة إنسبروك واحدة من أكبر مناطق الجذب السياحي في النمسا وتعايشًا فريدًا من الفضاء الحضري النابض بالحياة وعالم الجبال الرائع. في إحدى اللحظات التي تستمتع فيها بمشاهدة معالم المدينة وضجيج مدينة متنوعة، أو في اللحظة التالية التي تنطلق فيها في جولة ركوب الدراجات أو المشي لمسافات طويلة التالية، أو تجربة التزلج أو التنزه الشتوي التالية.

بطاقة الترحيب المجانية للزوار هي المفتاح الذي يطلق العنان للتنوع اللامتناهي في المنطقة، ويمنح الاستخدام المجاني لوسائل النقل العام ويجعل من السهل تجربة جميع أنواع المعالم الرائعة بطريقة مستدامة. يعمل في إنسبروك توريزموس حوالي 90 موظفًا، والزائرون هم محور كل أفكارهم وعملهم. مستوحاة من شغفهم بهذه المساحة الألبية الحضرية، فإنهم يشاركون معرفتهم وحبهم للمنطقة مع الزوار حتى يتمكنوا من الاستمتاع بتجربة عطلة لا تُنسى في وئام مع الناس والطبيعة. ومن خلال ما مجموعه 13 مكتبًا للمعلومات، فإن إنسبروك توريزمتوس دائمًا متواجدة في قلب الحدث وبإصبعها على النبض – مركزًا ونقطة محورية لقصص الشخصيات المحلية الأصيلة والانطباعات الشخصية التي يمكن العثور عليها على المدونة الشعبية والقنوات الاجتماعية على #myinnsbruck.

 102 total views,  6 views today

Share