التعافي من جائحة كورونا يؤخر “يوم تجاوز موارد الأرض” لعام 2021 ما يقارب الشهر مع انخفاض البصمة البيئية للبشرية بنسبة 10%

Sos ogiet

التعافي من جائحة كورونا يؤخر “يوم تجاوز موارد الأرض” لعام 2021 ما يقارب الشهر مع انخفاض البصمة البيئية للبشرية بنسبة 10%

  • الظواهر الجوية القاسية تستدعي بذل المزيد من الجهود لتسريع العمل المناخي
  • صادف “يوم تجاوز موارد الأرض” لهذا العام في الإمارات العربية المتحدة 7 مارس 2021
  • شنايدر إلكتريك تقدم حلولاً لإطلاق مبادرة تغير المناخ
  • ساعدت شنايدر إلكتريك العملاء على توفير 276 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الربع الأول من العام 2021

يتأخر “يوم تجاوز موارد الأرض” لهذا العام ما يقارب الشهر، ويعود ذلك جزئياً إلى تعافي اقتصادات العالم من تداعيات عام 2020، إضافة إلى الطلب المتزايد على مصادر الطاقة التي تعتمد على الهيدروكربونات. ويشير “يوم تجاوز موارد الأرض” في كل عام إلى التاريخ الذي استهلكت فيه البشرية جميع الموارد الطبيعية التي يمكن للأرض تجديدها خلال العام بأكمله. وفي العام الماضي، كان ذلك التاريخ هو 22 أغسطس – مما يعكس انخفاضاً بنسبة 9.3٪ في البصمة البيئية للبشرية من الأول من يناير إلى “يوم تجاوز موارد الأرض” مقارنة بعام 2019. ويمثل تاريخ هذا العام زيادة بنسبة 10% ويعيد الأرض إلى مستويات ما قبل الجائحة لاستخدام الموارد. وقد صادف “يوم تجاوز موارد الأرض” لهذا العام في الإمارات العربية المتحدة 7 مارس 2021.

واستجابةً للحاجة المتزايدة لزيادة وتسريع العمل المناخي وتحقيق الطموحات الهادفة لحماية كوكب الأرض، أطلقت شنايدر إلكتريك، وشبكة  البصمة البيئية العالمية (GFN)، وهي منظمة بحثية تعنى بالاستدامة، ورصد كيفية إدارة العالم للموارد الطبيعية، اليوم، مبادرة “100 يوم من الإمكانية”، والتي تهدف إلى تعزيز الحلول التي تساعد في معالجة تغير المناخ، والحد من فقدان التنوع البيولوجي.

وتشير الـ 100 يوم المشار إليها في اسم المبادرة إلى الوقت المتبقي حتى بداية مؤتمر الأمم المتحدة السنوي السادس والعشرين لتغير المناخ (COP26)، عندما يجتمع المسؤولون الحكوميون من جميع أنحاء العالم في جلاسكو بإسكتلندا، لمحاولة الاتفاق على إجراءات فعّالة لمكافحة تغير المناخ. إن الحلول التي أبرزها المشروع تدعم رسالته الرئيسية وهي: يمكن للشركات والحكومات والأفراد اتخاذ إجراءات الآن – وليس هناك حاجة لانتظار القرارات التي تتخذ في مؤتمر (COP26).

وسيتم الكشف عن الفرص والحلول في جميع القطاعات في كل يوم لمبادرة “100 يوم من الإمكانية”، حتى موعد انعقاد مؤتمر (COP26) من خلال موقع: 100DaysofPossibility.org. وسيتم تسليط الضوء على جميع هذه الطرق العديدة التي يمكن للجميع من خلالها # دعم_ أهداف تاريخ يوم تجاوز الأرض. وتشمل الأمثلة مقترحات لشبكات الطاقة المتجددة بنسبة 100٪، والمنازل الذكية، وتقليل نفايات الطعام. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة شنايدر إلكتريك، الشركة الأكثر استدامة في العالم وفق تصنيف (كوربوريت نايتس Corporate Knights)، عن دعمها للمبادرة من خلال تقديم ستة من حلولها المناخية إلى قائمة “مبادرة 100 يوم”.

وقال السيد أحمد خشان رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة دول الخليج: “نشهد في جميع أنحاء العالم الآثار المترتبة على مشكلة التغير المناخي، ونشعر بههذه الأثار هنا في منطقة الخليج أيضاً، حيث تتجاوز درجات الحرارة 50 درجة مئوية في العديد من الأماكن. وفي الوقت الذي نتعافى فيه من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، يجب علينا أن نركز على التحدي الأكبر المتمثل في ضمان عدم ارتفاع درجات الحرارة العالمية بأكثر من درجتين مئويتين. ونسعى إلى المساهمة في دعم هذه الجهود من خلال الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، وتعزيز كفاءة الطاقة، وخلق الظروف الملائمة لازدهار الاقتصادات الخضراء. ويجب أن تعمل الحكومات والشركات وكافة المجتمعات جنباً إلى جنب من أجل تحقيق هذا الهدف. ونحن على استعداد لأداء دورنا، ونشجع الآخرين على التحلي بالمسؤولية والقيام بأدوار فاعلة لحماية كوكبنا وتعزيز استدامة موارده”.

في السنوات القليلة الماضية، اتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من الخطوات والإجراءات المهمة للتخفيف من التحديات المرتبطة بتغير المناخ والتكيف مع آثاره الوشيكة من خلال تحديد مسار طويل الأجل لسياسة المناخ والطاقة. وفي عام 2017، اعتمدت دولة الإمارات الخطة الوطنية للتغير المناخي 2017-2050 التي حددت مجموعة من الأهداف الرئيسة تمثلت في إدارة انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى الدولة مع الحفاظ على النمو الاقتصادي المستدام، وتقليل المخاطر وتحسين القدرة على التكيف مع التغير المناخي، وتعزيز التنوع الاقتصادي على مستوى الدولة من خلال حلول مبتكرة بالتعاون مع القطاع الخاص.

وفي الفترة من 2018 إلى 2020، ساعدت شركة شنايدر إلكتريك عملاءها العالميين على توفير 134 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، لتصل الآن إلى 276 مليون طن تم توفيرها بحلول نهاية الربع الأول من عام 2021. وتم اختيار الشركة كأكثر الشركات استدامة في العالم من قبل مؤسسة (كوربوريت نايتس Corporate Knights) في فبراير الماضي، مما ساعد الشركات على سد الفجوة بين تحديد طموحات تغير المناخ وتحقيقها.

 126 total views,  1 views today

Next Post

"دبي للثقافة" تستعرض خدمات مكتباتها العامة

“دبي للثقافة” تستعرض خدمات مكتباتها العامة بوابات ثقافية بخدمات إلكترونية وذكية كفوءة تقدم هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” عبر مكتباتها العامة بوابات ثقافية مهمة لجميع فئات المجتمع من مواطنين ومقيمين وزوار. وانطلاقاً من حرص الهيئة على تطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس […]
“دبي للثقافة” تستعرض خدمات مكتباتها العامة

اشترك معنا الان