مايكروسوفت تجدد التزامها المستمر بالاستدامة خلال فعاليات معرض ومؤتمر أديبك 2021

NewsVoir

سلطت الشركة الضوء على آخر ابتكاراتها في مجال الطاقة والتي يمكن أن توظفها المنظمات الإقليمية لتقليص الآثار البيئية السلبية

17 نوفمبر ، 2021 ؛ أبوظبي ، الإمارات العربية المتحدة: استعرضت مايكروسوفت خدماتها وابتكاراتها المتقدمة في مجال توفير استهلاك الطاقة للوفود المشاركة في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2021) في إطار المساعي الهادفة لتمكين القطاعات الاقتصادية في الإقليم من الوصول إلى مستقبل يحافظ على البيئة ويحقق التوازن البيئي المطلوب.

وانطلق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة وحاكم أبوظبي، بهدف جمع أصحاب المصلحة والمختصين في الصناعة من جميع أنحاء العالم لمشاركة الخبرات واستعراض التحديات وأفضل الممارسات. ويعتبر الحدث، الذي انطلق لأول مرة عام 1984، واحداً من أبرز المحافل الإقليمية في مجال الطاقة ويهدف إلى تسليط الضوء على القضايا المستقبلية المحورية والحلول التي يمكن أن تسهم في تحقيق التقدم.

وحول مشاركة مايكروسوفت في هذه الفعالية علق نعيم يزبك، المدير الإقليمي لمجموعة المؤسسات والشركاء في مايكروسوفت الإمارات قائلاً :”هناك بحاجة ملحة للانتقال نحو التحول الرقمي في جميع الصناعات والقطاعات، وفي قطاع النفط والغاز تتعاظم الحاجة لاستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية لتمكين الشركات العاملة في القطاع من تعزيز كفاءة عملياتها وتقليل انبعاثات الكربون، وقد تم أخذ هذه التقنيات بعين الاعتبار كذلك في مبادرة مايكروسوفت العالمية المعروفة باسم”Energy Core“. في هذا الإطار، يعتبر أديبك منتدى حيوي لتسليط الضوء على هذه القضايا الهامة، إذ نتطلع لتمكين العاملين في القطاع ليكونوا جاهزين للمستقبل بثقة، حيث إن الابتكارات التي سنستعرضها في أديبك 2021 ستمكننا من تركيز استراتيجياتنا لتمكين صناع القرار من الوصول إلى مستقبل يحافظ على البيئة ويشكل مكاناً أفضل لنا جميعاً”.

وتمثلت مشاركة مايكروسوفت في أديبك في استعراض أحدث ابتكاراتها وحلولها التكنولوجية التي تهدف إلى تعزيز الاستدامة والحد من مستويات الانبعاثات الكربونية إلى صفر. وقد تعهّدت الشركة مؤخراً بأن تصبح “سلبية الكربون” بحلول عام 2030، وتهدف بحلول 2050 إلى أن تزيل من الهواء جميع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي أطلقتها منذ تأسيسها. وخلال فعاليات أديبك أعادت الشركة التأكيد على التزامها الإقليمي لتوفير الطاقة وتعزيز كفائتها مع الاستمرار في تمكين المنظمات والأفراد من الابتكار وتعزيز النمو الاقتصادي. وتعتمد حلول الشركة على قدرات الذكاء الاصطناعي لتلبية الاحتياجات في مجال الطاقة المتجددة وغيرها من منهجيات استهلاك الطاقة الذكية.

وعلى هامش فعاليات معرض أديبك، سلطت مايكروسوفت في جناحها بـ “منطقة الرقمنة – Digitalization Zone” الضوء على أبرز الرؤى الخاصة بالصناعة عبر نخبة من الخبراء الذين استعرضوا آخر الحلول المتعلقة بالطاقة، بالإضافة إلى مشاركة أمثلة من عملاء إقليميين وعالميين وقصص نجاح، ومبادرات هادفة لتحقيق التحول في الصناعة، وذلك في إطار مساعي مايكروسوفت لتحقيق تحسين شامل لجميع النشاطات المرتبطة بهذا القطاع أو ما يعرف بـ “سلسلة القيمة”. كما ركزت الشركة على أهمية استقطاب المواهب والحفاظ عليها وإعادة تأهيل القوى العاملة وصقلها لدفع عجلة التحول الرقمي واستراتيجيات الطاقة المستدامة.

وتأتي هذه الابتكارات التي تم التسليط الضوء عليها خلال الحدث في سياق مبادرة Energy Core التي أطلقتها مايكروسوفت للجمع بين قدرات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا السحابية وإنترنت الأشياء لتمكين المؤسسات من تحقيق التحول الرقمي وتعزيز الإنتاجية ودفع الابتكار قدماً وضمان عمليات أكثر كفاءة واستدامة.

 219 total views,  5 views today

Next Post

أديبك 2021 يمهد طريق الصناعة الملاحية والبحرية نحو مستقبل خالٍ من الكربون

  تستهدف المنظمة البحرية الدولية خفض انبعاثات الغازات الدفيئة السنوية الناجمة عن عمليات الشحن الدولي بنسبة 50% على الأقل بحلول عام 2050 اجتمع خبراء الطاقة في مؤتمر أديبك الملاحي والبحري 2021 اليوم لاستكشاف عوامل التمكين الرئيسية لإزالة الكربون عن الصناعة البحرية والملاحية أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 نوفمبر 2021: اجتمع اليوم […]
أديبك 2021 يمهد طريق الصناعة الملاحية والبحرية نحو مستقبل خالٍ من الكربون

اشترك معنا الان