جناح تركيا في إكسبو 2020 دبي يستعرض تاريخ حياكة السجاد اليدوي

نظم جناح تركيا في إكسبو 2020 دبي، معرضاً مصغراً عن أساليب حياكة وإنتاج السجاد التركي المحاك يدويا، وذلك بإشراف أحمد سينار، رئيس ومؤسس شركة سينار رغز الدولية، وبحضور عدد كبير من المهتمين بالسجاد التركي اليدوي، الذين أعجبوا بالمجموعة المميزة من السجاد التركي التي عرضها الجناح.

واستعرض أحمد سينار، تاريخ صناعة السجاد التركي على مر الزمان، منذ أيام الدولة السلجوقية، مرورا بالإمبراطورية العثمانية ووصولاً إلى الدولة التركية الحديثة، لافتاً إلى أن كل فترة زمنية وكل سلطة سياسية حكمت تركيا، لها بصمتها الخاصة التي تميز السجاد الذي حيك خلالها، حيث برع الحرفيون في إبراز معالم الحقبات التاريخية المختلفة من خلال الرسومات والتصاميم التي تزين السجاد.

وأشار سينار، إلى أن السجاد التركي المصنوع يدوياً يتميز عن غيره من السجاد الفارسي والأذربيجاني بعدد العقد، حيث يمكن تمييز السجاد التركي بوجود عقدتين بينما يتميز السجاد الأذربيجاني والإيراني بوجود عقدة واحدة فقط.

كما أشار إلى تعدد استخدامات السجاد التركي، الذي لا يقتصر فقط على استخدامه كغطاء للأرضيات فحسب، بل  إن له استخدامات متعددة ، مثل تدفئة الخيمة التركية عن طريق لفه على الجدران،  أو استعماله كفراش أوكغطاء.

وبحسب المتحدث، فإن السجاد التركي اليدوي، كان يتميز باحتواء رسوماته المحاكة على رموز وإشارات تحمل معان تحذيرية،  تختلف باختلاف طبيعة الأرض أو المكان، مثل رسم العقرب، للتحذير من تواجد العقارب في هذه المنطقة.

وحول واقع حياكة السجاد اليدوي في الوقت الحالي مع انتشار السجاد الصناعي، قال سينار: “لا يزال الطلب موجودا على السجاد اليدوي، حيث أن له زبائن خاصين، وذلك بحكم تكلفته المرتفعة، لذا فإن 99% من صادرات تركيا من السجاد إلى دبي هي من فئة السجاد الصناعي، فأسعار السجاد اليدوي مرتفعة جداً، حيث تتراوح تكلفته ما بين 10 آلاف إلى 100 ألف دولار للمتر المربع الواحد، في حين يستغرق إنجازه فترة تتراوح ما بين الستة أشهر  إلى الخمس سنوات، بحسب مساحة السجادة المطلوبة”.

 207 total views,  1 views today